الرياضي

الاتحاد يحتفظ بالقمة رغم الهزيمة الأولى




تحليل- سيد عثمان:

لم يشأ الأسبوع الثامن عشر لدوري المظاليم أن يمر مرور الكرام بعدما شهد نزيفا جماعيا لفرق المقدمة ما عدا الظفرة الذي أفسح الجميع له الطريق وفتحوا له الأبواب لتثبت أقدامه على مقعد الوصيف·· بينما سقط فارس القمة فريق الاتحاد بالضربة القاضية في الدقيقة 88 القاتلة ليتلقى الفريق الهزيمة الأولى له هذا الموسم، ولكنه ظل صامدا على عرش المسابقة·· وتلقى فريق الخليج هو الآخر ضربة قاصمة على يد فريق الظفرة بعدما نزف ابناء خورفكان ثلاث نقاط غالية عبر الهزيمة الخامسة لهم هذا الموسم، وهو الأمر الذي زاد جراحهم·
وفَقَدَ أبناء عجمان أصحاب المركز الثالث نقطتين غاليتين بالتعادل مع دبا الحصن الذي كانت جراحه اكبر باعتبار أنه صاحب الأرض من جهة ولحاجته الماسة للنقاط الثلاث من جهة ثانية لأجل انعاش آماله في المنافسة على احدى بطاقتي الصعود·
وكانت العاصمة أبوظبي على موعد مع التألق في هذه الجولة، فبجانب الفوز الكبير لفرسان الغربية على ابناء خورفكان، فقد نجح فريق بني ياس في نصب السيرك والاقتراب اكثر من فرق المقدمة بالفوز على الجزيرة الحمراء بخماسية نظيفة، وخيب فريق حتا آمال جماهير العروبة في انتفاضة جديدة يستعيد من خلالها فريق العروبة بريقه القديم بفوز ابناء حتا برباعية عمقت جراح العروبة في عقر داره، ولكن يبقى أن إدارة النادي اتخذت موقفا صائبا بلاشك بعدما لقنت ثلاثة من نجوم الفريق درسا قاسيا بإيقافهم حتى نهاية الموسم لعدم التزامهم، ولتخليهم عن ناديهم وقت الشدة·
حتا المتطور
ولاشك أن فريق حتا المتطور استحق بجدارة التقدم خطوة نحو الصدارة بالقفز من المركز الخامس الى الرابع بعدما واصل عروضه القوية بالفوز بالجولة الماضية على الجزيرة الحمراء بخماسية، ثم على العروبة برباعية·
الرمس والفوز الثاني
والطريف أن فريق الرمس الاخير كان هو الآخر أحد نجوم هذه الجولة مع محترفه الجديد محمد مارتن، ومدربه الجديد ايضا زوران حلاوة الفوز الثاني هذا الموسم ليتوقف مسلسل الهزائم الذي استمر لعدة اسابيع طويلة وليكسب الفريق النقطة السادسة له هذا الموسم وهي صحوة جيدة، واذا استمرت ربما يودع الفريق المركز الاخير خاصة أن جاره العروبة قبل الاخير لا يبعد عنه سوى بنقطة واحدة، ولاشك أن العربي بقيادة مدربه الجديد كريم خلف هو نجم نجوم هذه الجولة بعدما حقق الفريق ما فشل فيه الجميع طوال 17 اسبوعا ماضية·
ولا يمكن أن نقسو على فريق الاتحاد الذي مازال يعتلي عرش المسابقة، فالهزيمة لا يمكن ان تنقص من حقه ولا يوجد فريق لا يخسر، ولاشك أن طرد نجمي الفريق جاسم حطب قلب الدفاع، ومعه المتألق احمد عيسى كميل وهو مدافع ايضا قلَب موازين المباراة لصالح العربي الذي خطف الفوز في وقت قاتل بالدقيقة ·88
ولكن العربي بكل المقاييس يستحق الإشادة بنجاحه بالمحافظة على شباكه نظيفة وحصده أغلى ثلاث نقاط له هذا الموسم ولإسعاد جماهيره ايضا، وبرافو كريم خلف الذي نجح في الاختبار الأول له·
ويمكن القول: إن النزيف الجماعي رغم أنه نزل بردا وسلاما على جماهير الظفرة إلا أنه خفف من وطأة الحزن الذي أصاب جماهير الاتحاد والخليج وعجمان ودبا الحصن، ولهذا فالصراع على الصدارة وبطاقتي الصعود مازال ساخنا بين 9 فرق بالمسابقة للتقارب الشديد في النقاط وخاصة بين ثلاثي المقدمة، ففرسان كلباء يمتلكون الآن 41 نقطة، وبينهم الظفرة الوصيف نقطة واحدة، ويقف عجمان بالمركز الثالث على أهبة الاستعداد للقفز للمركز الثالث حيث يمتلك 37 نقطة، وعين ابناء حتا تتطلع لموقع افضل، حيث إن الفارق بينهم والقمة 6 نقاط ومقعد الوصيف ·5
ولم يفقد فريقا الخليج ورأس الخيمة- اللذان يمتلكان 33 نقطة لكل فريق ويحتلان المركزين الخامس والسادس- الأمل، فالفارق بينهما والمركز الرابع نقطتان أي أنهما على ابواب الصدارة، ثم يأتي بني ياس السابع الذي يواصل مطاردته للكبار مع اصطيادهم لتعويض نزيف النقاط بالاسابيع الأولى بالمسابقة، ويحتل الفريق المركز السابع برصيد 32 نقطة، ويبدو وضع دبا الحصن 26 نقطة التاسع والعربي العاشر 25 نقطة حرجا بالنسبة للمنافسة على بطاقتي الصعود، إلا أن أمل الفريقين مازال على الورق قائماً·
أفراح وأحزان
ولاشك أن كريم خلف مدرب العربي الجديد هو الأسعد بين جميع مدربي هذه الجولة، بجانب مدرب الظفرة سلوبودان، فالأول اصطاد فوزا غاليا عبر إلحاق الهزيمة الأولى بفرسان المسابقة، والثاني قاد الظفرة لفوز كبير على أحد كبار المسابقة وهو الخليج ليخدم فريقه صاحب مقعد الوصيف نفسه قبل ان تخدمه ايضا النتائج·
ويعد الإيراني قاسم بور مدرب حتا أحد سعداء هذه الجولة بالفوز على العروبة بملعبه برباعية، ثم عبدالله بلينده المغربي مدرب بني ياس بالفوز بخماسية نظيفة على الجزيرة الحمراء، ثم زوران المدرب الجديد للرمس، وعبدالوهاب عبدالقادر مدرب رأس الخيمة بالفوز على الذيد 6/·1 أما الأكثر حزناً فهو سيرجي ديفس مدرب الاتحاد الذي ذاق مرارة الهزيمة الأولى له هذا الموسم، ثم أيمن الرمادي مدرب الخليج بمواصلة ابناء خورفكان نزف نقاطهم، ثم الجزائري عبدالقادر بشكري المدرب الجديد لدبا الحصن بضياع نقطتين من فريقه في أول مواجهة له مع ابناء الحصن، والساحر الأرجنتيني ميجيل بالعودة بنقطة واحدة من ملعب الحصن، فمدرب الذيد بالهزيمة بنصف درزن من الخيماوية، فمدرب الجزيرة الحمراء، ومحمد ابراهيم المدرب الجديد لمسافي·