عربي ودولي

الجيش اليمني يشن هجوماً واسعاً على الحوثيين



صنعاء -''الاتحاد'': قطعت السلطات اليمنية الاتصالات مع محافظة صعدة امس بعد بدء القوات الحكومية شن هجوم واسع على مواقع يتمركز فيها جماعة عبدالملك الحوثي ·ولم تنجح محاولات صحفيين الاتصال بخطوط الهاتف الارضي أو المحمول بصعدة شمال صنعاء·ورفض مسئولون في وزارة المواصلات التعليق·
وتشهد صعدة الواقعة على الحدود مع السعودية مواجهات بين القوات الحكومية والمتمردين منذ ستة أسابيع·وقال معارض إسلامي في صنعاء إن قطع الاتصالات عن صعدة يهدف فيما يبدو لعزل المتمردين ومنع التنسيق بين جماعاتهم·
وأضاف السياسي الاسلامي، الذي طلب عدم الكشف عن هويته ، ''هناك هجوم شامل الان ضد الحوثيين والجيش يريد أن يعزلهم''·
وقد خول البرلمان اليمني الحكومة حسم تمرد الحوثيين''بصورة نهائية'' في معقلهم بمحافظة صعدة حيث قتل 42 جنديا في مواجهات منذ أواخر يناير·
وخلال جلسة مغلقة، ''اقر المجلس دعوة الحكومة إلى مواصلة القيام بواجباتها ·تجاه هذه القضية وحسمها بصورة نهائية ·لما من شأنه تثبيت دعائم الامن والاستقرار''·
ويأتي تخويل البرلمان الحكومة بوضع حد لهذا التمرد بعد ان كان مجلس الدفاع الوطني برئاسة الرئيس صالح اعلن ان اليمن ''ستقوم باعادة النظر'' في العلاقات مع دول ''تدخلت في الشأن اليمني''، دون ان يسميها·
وكان مصدر في السلطة المحلية بمحافظة صعدة اتهم في الآونة الاخيرة كلا من إيران وليبيا بدعم الحوثيين وتحويل اليمن مسرحا لصراعات اقليمية·
وقال نواب ان بعض اعضاء المعارضة انضموا الى حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس علي عبدالله صالح ويمثل الاغلبية في تأييد اتخاذ اجراء ضد المتمردين المتهمين ايضا بالتحريض على العنف ضد الولايات المتحدة·
وتعرضت الحكومة لانتقادات من قبل بعض القوميين والاشتراكيين والاسلاميين الذين ساعدت احزابهم في وقت سابق في جهود الوساطة وذلك لتخطيطها لاتخاذ اجراء اشد وطأة ضد المتمردين الذين تتهمهم بمحاولة اقامة نظام ديني شيعي في البلاد·
وقال عضو بالبرلمان رفض الكشف عن هويته ''وافقت اغلبية كبيرة على اقتراح يدعو الحكومة الى استخدام الوسائل العسكرية الضرورية لحل المشكلة مع اتباع الحوثي''·