الاقتصادي

الاقتصاد تبدأ إجراء مسح دخل وإنفاق الأسرة مارس المقبل



عبد الحي محمد:

تبدأ وزارة الاقتصاد خلال شهر مارس المقبل إجراء المسح الميداني الأول في الدولة حول دخل وإنفاق الأسرة· وقال سعادة المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد قطاع التخطيط أمس عقب اجتماعه بأعضاء اللجنة العليا للمسح والتي شكلتها الوزارة مؤخرا لتنفيذ المسح حسب المراحل الزمنية المعتمدة: إن المرحلة الميدانية للمسح ستبدأ خلال مارس المقبل بهدف التعرف على الأسر التي سيشملها المسح وسيتم اختيارها بأسلوب إحصائي وعلمي لضمان التمثيل الكامل لكافة فئات المجتمع بدولة الإمارات عبر الخبراء المتخصصين،تمهيدا لزيارة الباحثات لتلك الأسر لجمع البيانات التفصيلية عبر الاستمارات المعدة لهذا الغرض·
وركزت مناقشات الاجتماع على الجوانب الإعلامية للمسح حيث تم اختيار شعار المسح وتشكيل اللجنة الإعلامية للمسح كما تم مناقشة ترشيح رعاة للمسح من القطاع الحكومي والقطاع الخاص·
وأكد سعادة الوكيل على الأهمية الكبيرة للمسح لكافة القطاعات الاقتصادية والاجتماعية لدولة الإمارات لما سيوفره من بيانات بالغة الأهمية تساعد في التعرف على أنماط الإنفاق الاستهلاكي السائد بالدولة، ومعرفة متوسطات إنفاق الأسر والأفراد على السلع والخدمات والوقوف على العوامل المؤثرة في ذلك إضافة إلى التعرف على العبء الذي يتحمله المستهلكون نتيجة ارتفاع مستوى أسعار السلع والخدمات، وتوزيع الأسر والأفراد حسب فئات الدخل والإنفاق والمستوى التعليمي والجنسية والمهنة، وتقدير حجم الطلب الحالي على السلع والخدمات والمساعدة على التنبؤ باحتياجات السكان المستقبلية من السلع والخدمات، وقياس متوسطات الأجور وأثر ذلك على الإنفاق العائلي وتوفير البيانات التي تساعد في قياس مستوى التغذية والعوامل المؤثرة فيه، وتوفير بيانات عن الخصائص الديموغرافية والاقتصادية لأسر العينة·
وشدد سعادة الوكيل على أن المسح سيوفر أيضا البيانات التي تساعد على تحقيق متطلبات تطبيق العملة الخليجية الموحدة عن طريق بيانات لمقارنة الأسعار في السنوات اللاحقة بأسعارها في سنة الأساس وكذلك وضع منهجية لحساب التضخم،كما أن المسح يفي بتوصيات خبراء الأمم المتحدة بشأن بناء قاعدة بيانات تعكس واقع الاقتصاد ، وإجراء هذا البحث يأتي تنفيذاً لقرار اللجنة الوزارية للتخطيط والتنمية لدول مجلس التعاون الخليجي·
واتفق المجتمعون على تكثيف عقد اجتماعات اللجنة الفنية للمسح واستمراريتها وتكليف اللجنة الإعلامية بوضع خطة إعلامية عبر برنامج زمني خلال فترة تنفيذ المسح وتكليف اللجنة الإعلامية باختيار الرعاة للمسح لتتم مخاطبتهم رسمياً، وتعظيم الاستفادة من دعم الجهات (الحكومية والقطاع الخاص) في توفير مقار العمل والدعاية والإعلام للمسح وتوفير الوسائل المساندة للعمل الميداني إضافة إلى استعراض نماذج مقترحة لشعار خاص بالمسح تم تجهيزه من قبل دائرة التخطيط والاقتصاد بأبوظبي، وأقرت اللجنة أحد الشعارات·
وبدأت اللجنة الفنية للمسح أعمالها منذ بداية العام الجاري حيث قامت بتجهيز استمارة المسح وكتب التدريب والمفاهيم والمصطلحات الخاصة بالمسح،وتشكلت اللجنة الفنية برئاسة وزارة الاقتصاد، وضمت في عضويتها دائرة التخطيط والاقتصاد بأبوظبي ومركز دبي للإحصاء·
من ناحية أخرى، شهد مبني الوزارة في أبوظبي أمس اجتماع لجنة إعداد تقرير الأهداف التنموية للألفية لدولة الإمارات برئاسة عبدا لقادر المساوي مدير إدارة التخطيط في وزارة الاقتصاد، وبمشاركة أعضاء اللجنة ممثلي وزارات الصحة والتربية والتعليم والداخلية، والشئون الاجتماعية، والخارجية، والطاقة، والمجلس الوطني الاتحادي، وجامعة الإمارات ، ومركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، والهيئة الاتحادية للبيئة، ومجموعة الإمارات للبيئة، والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، والمجلس الأعلى للأسرة، والأمانة العامة للبلديات ، والاتحاد النسائي العام·
وصادق الاجتماع على تقرير الأهداف التنموية والذي أعدته إدارة التخطيط في وزارة الاقتصاد بالتعاون مع الجهات المعنية الممثلة باللجنة·
ويستعرض التقرير الإنجازات التي تم الوصول إليها في مجال تحقيق الأهداف التنموية للألفية· والتي تم الاتفاق عليها في اجتماع قمة الألفية والتي عقدتها الأمم المتحدة في العام 2000 وشارك فيها 191 دولة على مستوى رؤساء دول وحكومات العالم·
وأظهر التقرير أن دولة الإمارات العربية المتحدة قد تمكنت خلال السنوات الماضية من تحقيق إنجازات كبيرة في كافة المجالات التنموية التي شملها وان هناك مجالا كبيرا للوصول إلى الأهداف المنشودة في نهاية الفترة المحددة، وهي عام ·2015