الإمارات

جامعة الإمارات تواصل تنفيذ خطة التطوير الاستراتيجية العشرية



تواصل جامعة الإمارات مع اقتراب الاحتفال بالذكرى الثلاثين لتأسيسها تنفيذ خطة التطوير الاستراتيجية العشرية التي وضعتها مطلع القرن الحالي سعيا لأن تكون المؤسسة الرائدة في مجال التعليم العالي في المنطقة من خلال تقديم خدمات تعليمية متميزة للمجتمع مع التأكيد على البحث العلمي التطبيقي ذي الجودة العالية وتطوير استخدام تقنيات المعلومات الحديثة·
وترتكز خطة الجامعة الاستراتيجية العشرية على أساس أنها جامعة اتحادية خليجية عربية إسلامية تتصف برامجها بالتميز الواضح وتستجيب لاحتياجات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدولة خلال القرن الحالي·
ومنذ تأسيسها عام 1977 واكبت الجامعة المستويات العالمية حيث اعتمدت أسلوبا للتقييم الخارجي والاعتماد الأكاديمي العالمي لبرامجها وأنشطتها وهي تقوم بدور كبير في التنمية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية داخل الدولة·
وكان مؤسس الاتحاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان قد وجه بإنشاء الجامعة لتكون منارة للفكر الانساني ومركزا رائدا لتنمية الثروة البشرية ونشر الثقافة وتعميق جذورها وتطوير المجتمع المحلي مع الحفاظ على عناصره وقيمه الاصيلة·
وفي ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وبتعليمات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي تواصل الجامعة هذه المسيرة باعتبارها الجامعة الاتحادية الأم والمحتضنة للقيم والتقاليد الأكاديمية التي تهم الطلبة والطالبات·
وقد بلغ عدد الطلبة والطالبات الذين يدرسون حاليا في كليات الجامعة التسع حوالى 14 ألفا و765 طالبا وطالبة وبلغ إجمالي الخريجين منذ أول دفعة تخرجت عام 1980 أكثر من 42 ألفا و440 خريجا وخريجة أما عدد أعضاء هيئة التدريس فيبلغ 753 مدرسا منهم 192 من المواطنين وذلك بالاضافة إلى 91 معيدا ومعيدة خلال العام ·2006
وتطور عدد كليات الجامعة من أربع كليات عند إنشائها فى العام 1976 إلى تسع كليات حاليا وهي كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية وكلية العلوم وكلية التربية وكلية الإدارة والاقتصاد وكلية الشريعة والقانون وكلية الأغذية والزراعة ''نظم الأغذية سابقا'' وكلية الهندسة وكلية الطب والعلوم الصحية وكلية تقنية المعلومات·
وقد ازداد عدد البرامج الدراسية التي تطرحها الجامعة من 29 برنامجا عند افتتاحها سنة 1977 إلى 75 برنامجا دراسيا في المرحلة الجامعية الأولى روعيت فيها جودة التنفيذ وكفاءة المخرجات التعليمية لتلبي احتياجات سوق العمل بالدولة وتوفر قاعدة معرفية تتكامل فيها التخصصات ويتسع فيها مجال التطبيقات البينية والتدريب الميداني·
وفيما يتعلق بتنمية أعضاء هيئة التدريس تحرص الجامعة على استقطاب أفضلهم وهي تضم حاليا 770 عضوا منهم 185 عضو هيئة تدريس ''مواطن'' ومدرسان خارج الهيئة ''مواطنان'' وهم موزعون جميعا على مختلف كليات الجامعة منذ بداية الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2005 ·2006
وتبدأ برامج التنمية المهنية لأعضاء هيئة التدريس في الجامعة مع بداية عملهم بها وتتضمن التعريف باللوائح والنظم المطبقة في الجامعة وفلسفتها التعليمية وطرق وتقنيات التدريس الحديثة والموارد العلمية والتعليمية المتاحة كما تعمل الجامعة على تطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس المواطنين وتشجيعهم على التميز وعلى المشاركة في المؤتمرات العلمية للتعرف على آخر المستجدات في مجال تخصصاتهم المختلفة· وام
طبقت الجامعة برنامج الابتكار في التدريس والتعلم الذي يهدف إلى تحديث طرق التدريس وتطبيق طرق ووسائل غير تقليدية واستخدام التقنيات الحديثة التي تضمن المشاركة الفعالة والإيجابية للطلبة في العملية التعليمية وتنظيم ورش عمل وندوات خاصة بتطوير طرق التدريس وتطوير برامج الزيارات العلمية الميدانية لربط الجوانب النظرية بالجوانب العملية·
وارتفع عدد أعضاء هيئة التدريس بالجامعة من 54 عضوا في عام 1977 إلى 753 مع بداية العام الجامعي 2006 ــ 2007 منهم 192 عضو هيئة تدريس مواطن·