الاقتصادي

42 مليار درهم تداولات عقارية في دبي خلال 45 يوماً

حسام عبدالنبي (دبي)

وصلت قيمة التصرفات العقارية في دبي خلال 45 يوماً الأولى من عام 2017 إلى 42 مليار درهم عبر 9900 معاملة، فيما تجاوز إجمالي قيمة الاستثمارات العقارية خلال عام 2016 مستوى 91 مليار درهم، تم ضخها من قبل 42018 مستثمراً، حسب إحصاءات دائرة الأراضي والأملاك، أعلنها ماجد المري، مدير إدارة أول الترويج العقاري في مركز تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري الذراع الاستثمارية لأراضي دبي.
وأكد خلال مؤتمر صحفي عقد في دبي أمس للإعلان عن فعاليات الدورة الثالثة عشرة من معرض العقارات الدولي الذي يقام في دبي خلال الفترة من 2 إلى 4 أبريل المقبل، أن السوق العقاري في دبي اتخذ منحنى إيجابياً منذ بداية يناير وحتى منتصف فبراير الجاري.
وأشار المري، إلى أن الدائرة تولي أهمية بالغة للفعاليات الهادفة إلى إبراز العوامل القوية التي يتمتع بها السوق العقاري في دبي، وتحرص على توفير مظلة داعمة لها، بما يساعدها على تحقيق أهدافها، منوهاً بأن دعم المعارض يأتي ضمن المهام الأساسية، وعلى وجه التحديد ما يخص تنظيم العمل العقاري بشكل يضمن الحقوق لجميع المتعاملين، ويساعد على توفير بيئة مثالية وجاذبة للمطورين العقاريين للعمل والإبداع.
ومن جهته، قال محمود البرعي، المدير التنفيذي لمعهد دبي العقاري، إن المعرض يشهد هذا العام إطلاق العديد من المبادرات أهمها قرية الوسطاء العقاريين بالتعاون مع أراضي دبي، حيث سيعرض الوسطاء العقاريون أحدث وأفضل العقارات في دبي وسيمنح زوار المعرض خصومات خاصة وعروضاً حصرية على مدى أيام المعرض الثلاثة عند شرائهم للعقارات، منوهاً أنه من خلال قرية الوسطاء العقاريين يمكن للمطورين والوسطاء والمستثمرين الالتقاء والتواصل مع الحصول على برامج تدريبية مجانية.
وبدورة قال مسعود العور، رئيس العمليات التجارية في «دبي للعقارات» تعقيباً على سؤال لـ «الاتحاد» عن تأثير التقلبات الحادثة في أسعار صرف بعض العملات العالمية مقابل الدولار الأميركي ومن ثم الدرهم على السوق العقارية في دبي، إن تأثير تقلبات العملات العالمية يكون على الاستثمارات بشكل عام وليس على القطاع العقاري فقط، موضحاً أن أسعار العملات العالمية تتغير باستمرار صعوداً وهبوطاً ولذا فإن المستثمرين الدوليين في العقارات دائماً ما يولون أهمية خاصة لمخاطر التغير في سعر العملة.
وأكد العور، أن استمرار ربط الدرهم بالدولار الأميركي يزيد جاذبية العقارات في الإمارات بشكل عام وفي دبي بشكل خاص، عازياً ذلك بأن استمرار عملية الربط تجعل الدرهم محمياً أمام تقلبات العملات الأخرى وتالياً يصبح العقار المباع بالدرهم ملاذاً استثمارياً ضد تقلبات العملات في مختلف أنحاء العالم.
وقال داود الشيزاوي، الرئيس التنفيذي لشركة الاستراتيجي لتنظيم المعارض والمؤتمرات إن عدد الشركات العارضة في المعرض يتجاوز 100 عارض من 40 دولة يمثلون نخبة من المطورين العقاريين والوسطاء والاستشاريين والمستثمرين وذلك خلال الفترة من 2 إلى 4 أبريل المقبل في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.
وأفاد سانديب سجوال، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة عزيزي للتطوير العقاري، الجهة الراعية لمعرض العقارات الدولي، بأن تقارير عدة تؤكد أن القطاع العقاري في دبي في طريقه للنمو بشكل ملحوظ خلال العام الجاري.
وقال إن «عزيزي للتطوير» أطلقت في العام الماضي 20 مشروعاً عقارياً من فئة الوحدات العقارية الفاخرة وفي المتناول «الاقتصادية» بقيمة 7,3 مليار درهم.
وأشار إلى أن عام 2017 شهد بداية قوية لأعمال الشركة مع الإعلان عن إطلاق 50 مشروعاً عقارياً تتنوع بين السكني والتجاري ووحدات تجارة التجزئة، لافتاً إلى أن الشركة حصلت على 180 قطعة أرض في «ميدان» سيتم تطويرها إلى 74 مشروعاً متعدد الاستخدامات لتزيد من قيمة المحفظة الخاصة بالشركة إلى 15 مليار درهم.


بدء تطبيق عقد الإيجار الموحد مارس المقبل
دبي (الاتحاد)

تطبق دائرة الأراضي والأملاك في دبي عقد الإيجار الإلزامي الموحد في مارس 2017. وقال محمد يحيى، نائب المدير التنفيذي لقطاع شؤون الإيجارات في دائرة الأراضي والأملاك بدبي: «إن اعتماد العقد الموحد يأتي في إطار مساعينا المستمرة لترسيخ مبادئ الشفافية والوضوح بما يعود بالنفع على الأطراف كافة في السوق العقاري»، مضيفاً: «لقد تمكنت دبي من الاستحواذ على مكانتها المرموقة لما توفره من ملاذات آمنة للاستثمار والعيش والعمل، وستسهم هذه الخطوة في ترسيخ صورة دبي الإيجابية والمشرقة». وأوضح حمدان حمد المدحاني، مدير إدارة تنظيم العلاقات الإيجارية في أراضي دبي أن «تطبيق العقد الموحد يعتمد بشكل رئيس على اكتمال المنظومة القانونية، ويضمن حقوق وواجبات أطراف العقد». وأضاف: «يتولى قطاع الإيجارات من خلال إداراته آليات تطبيق عقد الإيجار الموحد الجديد،‏? ?إضافة ?إلى ?تسجيل ?عقود ?الإيجار ?ومتابعة ?المؤشر ?العقاري، ?وأخيرا ?تطوير ?القواعد ?ووضع ?السياسات ?والاستراتيجيات ?لتسيير ?حركة ?القطاع، ?إضافة ?إلى ?مراقبة ?عمليات ?السوق ?العقاري». ويأتي هذا الإجراء ضمن خطوات علاجية تضعها الإدارة المختصة في «أراضي دبي» للحد من الإجراءات الشخصية التي تلحق الضرر بالسوق، حيث تراقب اللجان المختصة في الدائرة عن كثب كل المتغيرات في السوق العقاري وقطاع الإيجارات وتقوم بمراجعتها مع القوانين والأنظمة الجديدة.
وأوضحت «أراضي دبي» أنه يمكن للمؤجرين تحميل العقد وطباعته مباشرة من موقع «إيجاري» الرسمي (‏www.ejari.ae)?.