الإمارات

مخالفة 431 شاحنة في أم القيوين لعدم التزامها بقواعد السير

مركبة تسير في أحد شوارع أم القيوين بحمولة زائدة (من المصدر)

مركبة تسير في أحد شوارع أم القيوين بحمولة زائدة (من المصدر)

سعيد هلال (أم القيوين) - أسفرت الحملات المرورية التي نفذتها إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين خلال العام الماضي، عن مخالفة 431 شاحنة وحجز عدد منها لمدة تصل إلى 60 يوماً، وذلك لعدم التزامها بالقواعد والأنظمة المرورية المطبقة في الدولة.
وأكد الرائد سلطان عبدالله بن يوخه رئيس قسم المباحث والضبط المروري بشرطة أم القيوين، إن أبرز المخالفات التي ارتكبها قائدو الشاحنات خلال عام 2012، هي عدم التزام المركبة الثقيلة بخط السير الإلزامي، وبلغت 325 مخالفة من إجمالي عدد المخالفات المسجلة بنفس العام.
وأشار إلى أنه رغم التحذيرات والحملات التوعية التي تنفذها إدارة المرور والدوريات لكافة فئات المجتمع، إلا إن بعض السائقين غير ملتزمين بقواعد السير والمرور، حيث تم مخالفة 38 شاحنة بسبب قيام سائقيها بالتجاوز بصورة خطرة.
وأشار إلى إن قيمة المخالفة تبلغ 800 درهم، وحجز المركبة لمدة 60 يوماً، وتسجل عليه 24 نقطـة مروريـة، وتسحـب عنه الرخصة.
وأضاف إن معظم المخالفات توزعت على الحمولة الزائدة أو بروز الحمولة في المركبات الثقيلة عما هو مقرر من دون ترخيص، وقطر مركبة أو زورق بمركبة أو عربة بطريقة غير مجهزة، وعدم صلاحية المصابيح خلف المقطورة أو على جوانبها، وكذلك عدم صلاحية الإطارات، وتسرب أو تساقط أشياء من حمولة الشاحنة، وعدم تثبيت ملصقات عاكسة بمؤخرة الشاحنة ومركبات النقل، بالإضافة إلى عدم التزام المركبة الثقيلة بخط السير الإلزامي، وقيام سائقي الشاحنات بالتجاوز بصورة خطرة.
وقال الرائد سلطان بن يوخه، إن شرطة أم القيوين اطلقت عددا من الحملات التوعية والتثقيفية خلال العام الماضي بهدف توعية قائدي المركبات والجمهور بأهمية اتباع قواعد السير والمرور، وعدم تجاوز السرعة المحددة على الطرق الداخلية والخارجية، وربط حزام الأمان، وفحص إطارات المركبات قبل قيادتها، وذلك حفاظاً على سلامتهم من الحوادث المميتة.
ولفت إلى إنه تم التركيز على تقديم برامج التوعية المرورية عبر وسائل الإعلام وبرامج التواصل الاجتماعية، من أجل الوصول إلى كافة الشرائح والفئات المجتمعية، لافتاً إلى إن الحوادث المرورية لا تزال تشكل قلقاً للأجهزة الأمنية بالدولة ولجميع شرائحه، لما تشكله تلك الحوادث من وفيات وإصابات بليغة وخسائر مادية بالممتلكات.
وأشار إلى أن بعض سائقي الشاحنات الثقيلة لا يلتزمون بالقواعد المرورية، نظراً لعدم التزامهم بخط السير الإلزامي، كما إنهم يقومون بالتجاوز بصورة خطرة، مما يشكل خطراً على أرواح مستخدمي الطريق، مشيراً إلى إنه تم تكثيف الدوريات على جميع الشوارع للتأكد من التزام المركبات الثقيلة بأنظمة السير، ولضبط الشاحنات المخالفة للقانون المروري.
وأوضح الرائد سلطان بن يوخه، إن الحوادث المرورية التي تقع على الطرق تعود بآثار وانعكاسات سلبية على الجوانب النفسية والاجتماعية والاقتصادية للأشخاص، مشيراً إلى إن استراتيجية وزارة الداخلية تهدف إلى حماية أفراد المجتمع من الحوادث ونشر الثقافة المرورية والأمنية.
وأكد إن نشر الثقافة المرورية على مستخدمي الطرق، يسهم بشكل كبير في الحد من وقوع الحوادث المرورية المميتة، مؤكداً إن شرطة أم القيوين دائماً تركز على الحملات التوعوية، التي تطلقها وزارة الداخلية، لما لها من مردود إيجابي على قائدي المركبات، كما إنها تسعى إلى تحقيق السلامة المرورية للجميع، ورفع مستوى الوعي لدى السائقين، من خلال تنفيذ حملات التوعية والمحاضرات والندوات، التي ستنظمها الإدارة للمؤسسات التعليمية في الإمارة، من أجل تحقيق أهداف الوزارة.
وطالب الرائد سلطان عبدالله بن يوخه رئيس قسم المباحث والضبط المروري بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين، جميع مستخدمي الطرق بضرورة الالتزام بالسرعات المحددة وعدم تجاوزها، والتقيد بالأنظمة المرورية المطبقة بالدولة، وربط حزام الأمان أثناء القيادة، وفحص المركبة قبل قيادتها، وعدم الانشغال بغير الطريق، وذلك حفاظاً على سلامتهم وسلامة الآخرين.