الرياضي

شباب الأهلي دبي والشارقة «تحسين المراكز»

منير رحومة وعلي معالي (دبي)

مباراة شباب الأهلي دبي والشارقة، التي عادة ما تحظى بالإثارة والتشويق، وتقام وسط حضور جماهيري كبير، ينتظر أن تفي اليوم بوعودها، وتقدم عرضاً فنياً يليق بقيمة وإمكانات الفريقين، خاصة أنهما يلعبان من أجل تحسين المراكز، وبلا ضغوطات كبيرة.
ويطمح أصحاب الأرض إلى استغلال الفوز المعنوي المهم الذي حققه «الفرسان الثلاثة» في الجولة الماضية، بعد عشر جولات سلبية، في مواصلة الصحوة وجمع النقاط، حتى يقترب أكثر فأكثر من المراكز المتقدمة، أملاً في التواجد بين مربع الأوائل.
وعلى الرغم من استمرار غياب المهاجمين ديوب ولوفانور، فإن المدرب مهدي علي يعول على عودة أصحاب الخبرة في الوسط والدفاع وعزيمة الشباب في الخط الأمامي، من أجل حصد النقاط الثلاث.
أما الشارقة الذي يحتل المركز الثامن، وتجمد رصيده عند 16 نقطة، بسبب تعرضه للخسارة في آخر مباراتين أمام الوصل وحتا، فيسعى للتعويض والعودة إلى طريق الانتصارات من استاد راشد، خاصة أن وضع الفريق يفرض عليه عدم إهدار نقاط أخرى، حتى لا يتقهقر إلى الوراء ويدخل في المناطق الحمراء في أسفل جدول الترتيب.

سعيد جاسم: جاهزون لمواصلة الصحوة
أكد سعيد جاسم، لاعب شباب الأهلي دبي، أن فريقه جاهز ومستعد لمواصلة مسيرة الصحوة التي بداها منذ مباراة العين، بعرقلة الفريق المتصدر، ثم الفوز على الإمارات في الجولة الماضية، وإنهاء المسيرة السلبية التي استمرت لفترة طويلة. وأضاف أن عزيمة اللاعبين قوية للعودة إلى النتائج الإيجابية، وتقديم صورة لائقة عن الفريق، وتحسين المركز في جدول الترتيب، متمنياً حضور الجماهير بأعداد كبيرة ومساندة اللاعبين.

عبدالله غانم: رهن إشارة «الملك»
أشار عبدالله غانم مدافع الشارقة إلى أنه جاهز للعب في أي مكان بالخط الخلفي بحسب حاجة «الملك»، وما يريده المدرب العنبري، ووصف أداء شباب الأهلي دبي في الفترة الأخيرة بالجيد.
وقال: أنا رهن إشارة المدرب للعب في أي مركز وهدف اللاعبين مصلحة الفريق في المقام الأول، وراضون عن الأداء في الدور الثاني، ولكن النتيجة لا بد أن تتغير من خلال النتائج الإيجابية.