الإمارات

تخريج الدفعة الأولى من برنامج القيادات النسائية للتبادل المعرفي

الخريجات في صورة جماعية (من المصدر)

الخريجات في صورة جماعية (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - نظمت مؤسسة دبي للمرأة حفل تخريج الدفعة الأولى من برنامج القيادات النسائية للتبادل المعرفي، والذي أطلقته المؤسسة مطلع عام 2012 بالتعاون مع شبكة «نساء من أجل التنمية المستدامة» و«معهد ميل» في السويد، برعاية حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة.
وحضر الحفل كل من شمسة صالح، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة، وعدد من سيدات المجتمع، وأولياء أمور الخريجات، إلى جانب مشرفات البرنامج من السويد.
وقالت شمسة صالح في كلمة لها بالمناسبة «يأتي إطلاق برنامج القيادات النسائية للتبادل المعرفي، من قبل مؤسسة دبي للمرأة وبرعاية ومتابعة حثيثة من سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة المؤسسة بمثابة تأكيد التزامنا تجاه تطوير المرأة القيادية في الدولة، وتمكين وتعزيز دورها ومكانتها لتحقيق الأهداف المرجوة.
وأضافت «إن العمل على تنمية رأس المال البشري وتطوير القيادات الوطنية هو الاستثمار الأسمى لخدمة الوطن، فالوطن يُبنى بكفاءات أبنائه وبناته، لذلك حرصت مؤسسة دبي للمرأة ومنذ تأسيسها على تعزيز دور المرأة الإماراتية العاملة والمساهمة في دعمها، لتولي المناصب القيادية لتقوم بدور فاعل في مسيرة بناء الدولة وتطورها».
من جانبها، أشادت جالي طاهري، المؤسس والمدير التنفيذي لشبكة «نساء من أجل التنمية المستدامة» في كلمة ألقتها في الحفل بالجهود التي تبذلها مؤسسة دبي للمرأة في دعم وتعزيز دور المرأة في الإمارات، وبالنجاحات المشهودة التي تحققها. كما أعربت عن سعادتها بنجاح برنامج القيادات النسائية للتبادل المعرفي، وهنأت المشاركات بهذا الإنجاز وما أظهرنه من تفانٍ ومثابرة والتزام حقيقي خلال فترة البرنامج، مؤكدة قدرتهن على ترجمة ما اكتسبنه من معارف ومهارات متفوقة، إلى مساهمات حقيقية في تطوير وتحديث ممارسات القيادة في جوانب العمل على اختلافها.
وألقت جوهانا ستين، مدير إدارة برامج الإرشاد في معهد ميل، كلمة شكرت فيها جهود فريق مؤسسة دبي للمرأة والقائمين على هذا البرنامج، وتدعو الخريجات إلى مواصلة بناء ممارسات القيادة المستمرة حتى تكون المرأة دائماً في الريادة.
وشاركت في البرنامج 14 امرأة إماراتية قيادية ممن يعملن في قطاعات التعليم والقضاء والعقارات والصحة والإدارة والنقل والاتصالات والخدمات المصرفية، وذلك بغية تمكينهن وتطويرهن مهنياً من خلال منهج مكثف ومُبتكر، ومرت المشاركات في البرنامج على جدول تضمن برامج تنفيذية ودورات دراسية نظرية ومشاريع عملية وواجبات آنية ودراسات حالة متخصصة، وورش عمل وجلسات تدريبية خاصة وبرامج للنخبة من القياديات المتخصصات لتبادل المعارف والخبرات، فضلاً عن عقد لقاءات وجولات سياحية وثقافية في دولة الإمارات والسويد.
وألقت مريم ماجد بن ثنية، من مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال كلمة نيابة عن زميلاتها الخريجات توجهت فيها بالشكر الجزيل لسمو الشيخة منال، وإلى مؤسسة دبي للمرأة، وشبكة «نساء من أجل التنمية المستدامة»، و معهد «ميل» في السويد لإتاحة الفرصة لهن للمشاركة في هذا البرنامج وتقديم كل المساندة المعنوية والمهنية والدعم اللازم لتنمية مهاراتهن ورفع كفاءتهن وصقل شخصياتهن القيادية، وأكدت مواصلة المسير بنفس الروح والهمة العالية التي بدأن بها هذا البرنامج.
وفي ختام الحفل قامت شمسة صالح بتسليم الشهادات للخريجات، متمنية لهن دوام التوفيق والنجاح في مسيرتهن المهنية.
يذكر أن برنامج الإمارات للقيادات النسائية يندرج ضمن الخطط الاستراتيجية لمؤسسة دبي للمرأة، ويهدف إلى خلق فرص العمل وتوفير برامج التدريب المستمر لدعم القياديات القادرات على تعزيز صورة المرأة الإماراتية على المستويين المحلي والدولي، والمساهمة في دفع عجلة التقدم والتنمية في الإمارات.