صحيفة الاتحاد

جوهرتي



في خزينة الأيام
أنت لي الجوهرة النادرة
الشفافة، اللمّاعة، الصافية دون شائبة
أرفض أن تلمسك أيادي أمهر الصاغة
لا أريد أن أحبسك في عقد أو خاتم أو اسورة
لا أريد حتى أن أمتلكك
أو أسمح للذهب بأن يقيدك
أريد فقط يا عزيزي
أن أمتع ناظري·· بجمال ألقك

زينب داوود الفداغ- أبوظبي