الرياضي

الشارقة يعتلي قمة دوري «أقوياء اليد» بفارق الأهداف

رضا سليم (دبي)

سيطرت التعادلات على الجولة السابعة والمضغوطة لدوري أقوياء اليد، بعدما انتهت مواجهات القمة بالتعادل، حيث تعادل الأهلي مع النصر 25-25، والوصل مع الجزيرة 24-24، فيما كانت مفاجأة الجولة في فوز الشعب على الشباب 23-19 بصالة الجوارح، وهو الفوز الثالث للكوماندوز الذي تفوق على الكبار بعدما فاز على الجزيرة والوصل والشباب، فيما نجح الشارقة في استغلال تعادلات الفرق الأخرى وفاز على العين 26-21، وينقض على القمة بفارق الأهداف عن الوصل، بعدما تساوى الفريقان برصيد 16 نقطة، وفرط الإمبراطور في القمة والتي تربع عليها من بداية الموسم حتى الجولة السادسة.
وقفز الشعب إلى المركز الثالث للمرة الأولى هذا الموسم بعدما رفع رصيده إلى 14 نقطة، فيما جاء النصر في المركز الرابع برصيد 13 نقطة، والأهلي الخامس 11 نقطة، والجزيرة السادس 11 نقطة، والشباب السابع 10 نقاط، والعين الثامن والأخير 9 نقاط.
وأبرز ظواهر هذه الجولة هي غياب التهديف لفترات طويلة من جانب بعض الفرق، وهو ما حدث في مباراة الوصل والجزيرة، وأيضاً الأهلي والنصر وضرب الأخير رقماً قياسياً في الغياب عن التسجيل بعدما توقفت الأهداف في بداية الشوط الثاني لمدة 13 دقيقة.
أما عن تفاصيل مباراة الأهلي والنصر، فقد سيطر العميد على بداية المباراة، ونجح في التقدم 3-0 في أول 5 دقائق عن طريق وليد إبراهيم وعبد الله طرار وفلادان، وأهدر شهاب غلوم رمية جزائية ثم يسجل حسين الصفار الهدف الرابع، وفشل كل محاولات الأهلاوية للتعديل أو حتى تسجيل هدف لمدة 6 دقائق، وهو ما دفع خالد أحمد مدرب الأهلي لطلب وقت مستقطع لفريقه، لتعديل أوضاعه، وظهر أن الأهلي خارج الفورمة من خلال الغيابات الكثيرة في صفوفه، في مقدمتهم مرزوق أحمد ومحمد جمعة ومحمد يوسف وعبدالله درويش وعبدالله الشمطري وعبدالرحمن خميس، وهو ما دفع المدرب للاعتماد على المجموعة الموجودة والتي وصلت إلى 11 لاعباً من بينهم 3 حراس مقابل 15 لاعباً للنصر.
واعتمد خالد أحمد على المحترف حسين زكي ومعه جاسم محمد ووحيد مراد ويوسف بلال وفارس محمد ويعقوب محسن وعلي مال الله وسلطان خليفة.
ويسجل حسين زكي أول هدف بعد مرور 7 دقائق، ومن بعده يضيف وحيد مراد، إلا أن فلدان يحافظ على تقدم النصر بثلاثية من الرمية الجزائية التي سجل منها الهدف الخامس، ويرفع عبدالله طرار النتيجة إلى 6-2 في أول 10 دقائق، ويسجل يوسف بلال من الجناح ويرد وليد إبراهيم من الجناح أيضاً وتصل النتيجة إلى 7-3، ويلجأ النصر للهجمات المرتدة السريعة «الفاست بريك» ويسجل محمد سعيد مبارك.
يزيد رتم المباراة والسرعة تدريجياً، مع تحرك الأهلي الذي نجح في تقليص الفارق إلى هدفين 8-6 في منتصف الشوط، وتتغير النتيجة مجدداً في الدقيقة 20 ويقلص الأهلي الفارق إلى هدف، 9-8، وهو ما دفع المغربي نور الدين بوحديوي مدرب النصر لطلب وقت مستقطع لفريقه.
يحافظ فلادان على فارق الهدفين للأهلي، مع دخول المباراة للدقيقة 25، ويضيف شهاب الهدف 12 لفريقه ويرفع الفارق إلى 3 أهداف من جديد، وينتهي الشوط الأول بتقدم النصر 15-14.
توقفت الأهداف مع بداية الشوط الثاني، ولم تشهد في أول 8 دقائق سوى هدف التعادل للأهلي 15-15، وينجح حسين زكي في وضع الأهلي في المقدمة للمرة الأولى 16-15، ويرفع يوسف بلال الفارق إلى هدفين، 17-15، وهو ما دفع بوحديوي لطلب وقت مستقطع لفريقه، وتتغير المباراة بعدما رفع حسين زكي النتيجة إلى 18-15، ولم يسجل النصر أية أهداف على مدار 13 دقيقة.
يسجل فلادان أول أهداف النصر في الشوط الثاني في الدقيقة 14، ويرد جاسم محمد بهدف سريع، ويعود محمد سعيد مبارك ويتقلص الفارق إلى هدفين 19-17 في منتصف الشوط، ثم يسجل عباس الصفار للنصر.
يخرج 3 لاعبين من الأهلي للإيقاف لمدة دقيقتين، وتعود المباراة إلى نقطة التعادل 21-21 في الدقيقة 21، ويعود النصر للتقدم من جديد بفارق هدفين عن طريق وليد إبراهيم وعباس الصفار ويسجل وحيد مراد للأهلي وتصل النتيجة إلى 23-22 في الدقيقة 23، وتدخل المباراة في آخر دقيقتين ويقلص الأهلي الفارق إلى هدف، 25-24، ويتعادل جاسم محمد للأهلي 25-25 قبل 13 ثانية من النهاية، وينتهي اللقاء، بالتعادل 25-25.
أدار المباراة محمد النعيمي وعبدالله خميس وعلى الطاولة، حسين السيد وجمعة عبدالله والمراقب أحمد حسن.
وفي المباراة الثانية، بين الوصل والجزيرة، فقد جاءت متكافئة ووصلت إلى التعادل 4-4، بعدما غاب كلا الفريقين وتكرر الغياب عن تسجيل الأهداف مع بداية الشوط الثاني لأكثر من 5 دقائق من الفريقين، وكان الحارسان محمد إسماعيل حارس الوصل وأحمد حسن حارس الجزيرة هما الأبرز في المباراة.
وينجح الجزيرة في التقدم في المباراة ورفع الفارق إلى 10-6، إلا أن صاحب الأرض يعود ويضيق الفارق وينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف 11-10، ومع بداية الشوط الثاني رفع فخر أبوظبي النتيجة مرة أخرى إلى 20-17، ويدرك الوصل التعادل 20-20 في الدقيقة 24، واتجهت المباراة لخط النهاية ليسجل عبدالله الصفار هدف التعادل 24-24، وهو ما خرجت به نتيجة المباراة مع نهايتها.
أدار اللقاء الدولي عمر الزبير وعادل غلوم وعلى الطاولة ياسر النقبي وعلي العجمي وراقبها جمال سيف.
شهد المباراة محمد عبد الكريم جلفار رئيس الاتحاد ونائبه محمد شريف، ومن الوصل نبيل عبد الكريم ومحمد العامري ومن الجزيرة عوض هويشل، بالإضافة إلى محمد الحمادي مدير المنتخبات الوطنية.