دنيا

ياسمين رئيس.. تقرر الاعتزال وارتداء الحجاب

ياسمين في لقطة من فيلم «بلاش تبوسني» (الصور من المصدر)

ياسمين في لقطة من فيلم «بلاش تبوسني» (الصور من المصدر)

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

قدمت الفنانة ياسمين رئيس في فيلم «بلاش تبوسني» دور «فجر».. نجمة الإغراء الشهيرة، وبطلة الفيلم الطويل الأول لمخرج شاب، التي ترفض مشهد القُبلة في الفيلم وهو ما يثير جنون المخرج ويستفز المنتج، ليحاول الجميع الوصول إلى أرضية مشتركة لاستكمال الفيلم، كل هذا تراقبه كاميرا مخرج شاب أيضاً، يصنع فيلماً وثائقياً عن صناعة فيلم صديقه، حيث يجري لقاءات مصورة مع كل صناع الفيلم، محاولاً فهم المبررات التي تحكم تصرفات كل منهم.
الفيلم أخرجه وألفه أحمد عامر، وتم تقديمه في عرض عالمي أول ضمن «مهرجان دبي السينمائي» في دورته الماضية.
يستعرض «بلاش تبوسني» تاريخ الإغراء في السينما المصرية من خلال لقطات أرشيفية ولقاءات مع أشهر صُناع السينما، من بينهم المخرج الراحل محمد خان والمخرج خيري بشارة، كما يسلط الضوء على الفنانة «فجر» التي تلعب دورها ياسمين، التي تواجه العديد من المشاكل والأزمات مع مخرج الفيلم، حينما تتخذ قرارها بالاعتزال وارتداء الحجاب بسبب بعض المشاهد الخارجة أثناء التصوير، وهو ما يسعى من خلاله مؤلف العمل ومخرجه لإبراز التناقضات التي تحيط بمجتمعاتنا.

هجوم ونقد
عن فيلمها الجديد وردود الأفعال المتباينة ما بين مؤيد ومعارض حول طبيعة العمل، بينت ياسمين لـ (الاتحاد) أنها منذ دخلت مجال التمثيل وأغلب أعمالها محط أنظار الجمهور، فتأتيها ردود أفعال إيجابية وأخرى سلبية، مشيرة إلى أنها تعودت على النقد والهجوم حتى لو كان في غير محله، وتحاول قدر المستطاع أن تكمل طريقها وتذلل كل العقبات التي تقف في طريقها من أجل الوصول إلى حلمها، بتقديم أعمال مميزة ذات قيمة، لافتة إلى أن النقد في أغلب الأحيان يؤثر عليها بالسلب خصوصاً على نفسيتها، لأن كثرة الكلام الذي يأتي في غير محله يبعث بداخلها طاقة سلبية، لكنها سرعان ما تتخلص من هذا الشعور.

عنوان جذاب
وأوضحت رئيس أن فيلم «بلاش تبوسني» هو عمل كوميدي خفيف، يستعرض صراع فنانة لا تريد استكمال دورها في أحد الأفلام ومخرجه، بسبب مشهد خارج بطريقة ساخرة، لافتة إلى أن اسم الفيلم جذاب وليس جريئاً، وقالت: تعودنا على كلمة «بلاش تبوسني» منذ قدم الموسيقار الراحل محمد عبد الوهاب أغنيته الشهيرة «بلاش تبوسني في عينيا»، فكان يجب في مثل هذه النوعية من الأفلام الساخرة تقديم عنوان جذاب يشد الناس، ويدفعهم على مشاهدة أحداث الفيلم.

خيال المشاهد
ونفت ياسمين ارتباط أحداث الفيلم بقصة ممثلة في الواقع، وقالت: «الفيلم لا يمت للواقع بأي صلة، ولا توجد إسقاطات على أي فنانة، فلقد أطلقنا العنان مع مؤلف ومخرج العمل أحمد عامر لكي يتخيل تلك المشاهد، ونجعله يفكر في الأحداث والشخوص بطريقته الخاصة». ورفضت ياسمين في الوقت نفسه ما يُقال عن أن «فجر» هي تجسيد لسيرة الممثلة حنان ترك التي انتهت رحلتها الفنية بالاعتزال وارتداء الحجاب.

تغيير وتنويع
من «البحث عن أم كلثوم» إلى «بلاش تبوسني»، تنقلت رئيس بين عدة مهرجانات عالمية وعربية، وعن هذه النقلة النوعية والنجاحات التي حققتها هذا العام، قالت: «كان 2017 عام خير بكل معنى الكلمة، حيث قدمت فيه أعمالاً نالت إشادات من صناع السينما، وحققت انتشاراً داخل الوطن العربي وخارجه مثل «البحث عن أم كلثوم»، موضحة أن فكرة التنقل من عمل لآخر لا تجد فيه صعوبة، خصوصاً أنها إحدى الفنانات التي تهتم بالتغيير والتنويع في أدوارها، لكي تحقق التفرد المطلوب».

نقلة نوعية
كما أكدت ياسمين أن جميع أدوارها التي نالت صدى كبيراً، اختارتها بقلبها وليس بعقلها، لافتة إلى أنها لا تقبل أي دور مهما كانت المغريات، إلا إذا كانت مقتنعة به ودخل قلبها، لكي تستطع تجسيده بالشكل الصحيح، كاشفة في الوقت نفسه أن العمل الذي حقق لها نقلة نوعية في عالم السينما هو فيلم «فتاة المصنع» الذي قدمته مع المخرج الراحل محمد خان.

أنا شهيرة.. أنا الخائن
وعن جديدها درامياً، بينت ياسمين أنها بدأت باستكمال تصوير مشاهدها في مسلسل «أنا شهيرة.. أنا الخائن» في العاصمة اللبنانية بيروت، لافتة إلى أن العمل عبارة عن رواية من جزأين مقتبسة عن أحداث حقيقية سجلتها الكاتبة نور عبد المجيد، وقد صدرت عن الدار المصرية اللبنانية على كتابين عام 2013، تحكي الكاتبة من خلالهما على لسان بطلي القصة «شهيرة» و«رؤوف» حكايتهما من وجهة نظر كل منهما بشكل منفصل بالكتابين، ويقدم الكتاب الأول القصة كما عاشتها شهيرة، ويقدم الثاني وجهة نظر رؤوف الطرف الآخر في العلاقة، وتتخذ من الخيانة الزوجية والانتقام بطلاً رئيسياً في الحكاية.
وأوضحت ياسمين أن الحكاية الأولى من العمل تدور أحداثها حول شهيرة الشابة المكافحة التي تعمل صيدلانية، وتمر بعدة صدمات في طفولتها إلا أن كل هذا ينتهي بوقوعها في الحب الذي يكلل بالزواج، ومن خلال عين شهيرة نرى منظورها للعلاقة الزوجية، وكيف يمكن أن تتحول قصة حب إلى درس لن تنساه، ويشاركها بطولة العمل، كل من أحمد فهمي، محمد علاء، خالد زكي، مها أبو عوف، وهو من إخراج أحمد مدحت.

جدل البيجاما والمهرجان
أثارت الفنانة ياسمين رئيس الكثير من الجدل خلال حضورها العرض العالمي الأول لفيلمها «بلاش تبوسني» في «مهرجان دبي السينمائي» بـ «البيجاما»، وعن تعرضها للسخرية وقالت: «مواكبة عالم الموضة والأزياء هو أمر شخصي ويعتمد على مدى تقبل الشخص نفسه للموضة الجديدة». موضحة أن هذه «البيجاما» التي ارتدتها هي موضة وماركة عالمية ارتدها العديد من نجمات الفن في العالم والوطن العربي، فهي أرادت أن تحضر عرض فيلمها «بلاش تبوسني» براحة تامة ومن دون قيود رسمية، متسائلة في الوقت نفسه: «هناك فنانات ارتدين الـ «بيجاما ستايل» من قبل، فلماذا التركيز علي بهذا الشكل، دون غيري؟».