الإمارات

تدشين معهد تطوير القيادة الأكاديمية في التعليم الطبي والبحوث

سلطان القاسمي يزيح الستار عن اللوحة التذكارية لمعهد تطوير القيادة الأكاديمية (من المصدر)

سلطان القاسمي يزيح الستار عن اللوحة التذكارية لمعهد تطوير القيادة الأكاديمية (من المصدر)

تحرير الأمير (الشارقة) - دشن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس ومؤسس جامعة الشارقة أمس معهد تطوير القيادة الأكاديمية في التعليم الطبي والبحوث بمبنى إدارة الكليات الطبية والعلوم الصحية في جامعة الشارقة وذلك بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة .
وأزاح صاحب السمو حاكم الشارقة الستار عن اللوحة التذكارية لتأسيس المعهد ثم قام بجولة تفقدية لقاعات ومرافق المعهد رافقه خلالها الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم والشيخ خالد بن عصام القاسمي مدير عام دائرة الطيران المدني والشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي مدير مكتب سمو الحاكم.
ويجمع معهد تطوير القيادة الأكاديمية في التعليم الطبي والبحوث الوحيد في المنطقة بين تطوير قدرات أعضاء هيئة التدريس في التعليم الطبي والتعليم العالي وتأهيل المراكز القيادية داخل الجامعات والمؤسسات الجامعية.
ويطرح المعهد برامج تدريب قصيرة المدى لأعضاء الهيئة الأكاديمية، ويتم من خلاله العمل على المرحلة النهائية لوضع ماجستير مشترك بين ايرلندا وجامعة الشارقة كما يتعاون مع جامعة الشارقة في إدارة المعهد كل من كلية الجراحين الملكية بايرلندا ومعهد القيادة في دبلن .
ويحتوي المعهد على قاعات مجهزة بأجهزة للتواصل عن بعد لعقد المؤتمرات والمحاضرات والندوات مما يحقق التواصل المباشر للمنتسبين للمعهد للدراسة والتدريب في كل من جامعة الشارقة وايرلندا ومع أعضاء هيئة التدريس، وبذلك يوفر عليهم الكثير من نفقات السفر والوقت والجهد.
وعلى صعيد متصل التقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في ختام زيارته لمبنى إدارة مجمع الكليات الطبية والعلوم الصحية أسرة عربية مكونة من الجدة وحفيدها ممن تلقوا العلاج في مستشفى الجامعة في الشارقة على نفقة حرم صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، وقد حرص سموه على الاطمئنان على صحتهم والاطلاع على ما وفره المستشفى لهم من رعاية صحية، من جهتها تقدمت الأسرة العربية الفلسطينية بخالص الشكر والتقدير لصاحب السمو حاكم الشارقة ولسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي على ما قدماه لهم وتكفلهما بتوفير الرعاية الصحية الكافية.
وحضر افتتاح معهد تطوير القيادة الأكاديمية في التعليم الطبي والبحوث ايضا عبدالرحمن بن علي الجروان المستشار بالديوان الأميري وراشد أحمد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري واللواء حميد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة والدكتور عمرو عبد الحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي والأستاذ الدكتور سامي محمود مدير جامعة الشارقة والدكتور كارين أوبيد مدير مركز القيادة في التعليم الصحي بكلية الجراحين الملكية الايرلندية والدكتور حسام حمدي نائب مدير الجامعة لشؤون الكليات الطبية والعلوم الصحية وعدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية بالجامعة.