الإمارات

«الهلال الأحمر» تخصص 213 مليون درهم ميزانية مبدئية لبرامجها المحلية العام الحالي

خيمة أقامتها «الهلال الأحمر» ضمن أحد المشاريع على الساحة المحلية (أرشيفية)

خيمة أقامتها «الهلال الأحمر» ضمن أحد المشاريع على الساحة المحلية (أرشيفية)

أبوظبي (الاتحاد) - خصصت هيئة الهلال الأحمر 213 مليون درهم ميزانية مبدئية لبرامجها على الساحة المحلية خلال العام الحالي 2013 بنسبة زيادة قدرها 45 في المائة عن العام الماضي.
وبحثت اللجنة العليا للمساعدات المحلية في هيئة الهلال الأحمر في اجتماعها مؤخرا بمقر الهيئة سبل ترقية وتعزيز برامج الهيئة على الساحة المحلية وناقشت آليات تفعيل الأنشطة والبرامج لتوسيع مظلة المستفيدين داخل الدولة وتوفير حماية أكبر للشرائح والفئات المستهدفة.
كما بحث الاجتماع الوسائل التي تمكن الهيئة من تحقيق تطلعاتها على الساحة المحلية وتخطيط وتنفيذ البرامج التي يحتاجها المستفيدون في جميع مناطق الدولة.
وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر اهتمام سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر بالمساعدات المحلية وحرص سموه الدائم على تحقيق انتشار أوسع ومكتسبات إضافية للشرائح التي ترعاها الهيئة داخل الدولة وإحداث نقلة نوعية في مستوى الخدمات الموجهة لأصحاب الحاجات والأسر المتعففة، ونقل شكر وتقدير سمو رئيس الهيئة للجهود التي تبذلها اللجنة لتعزيز دور الهلال الأحمر على ساحته المحلية.
وناقش اجتماع اللجنة العليا للمساعدات المحلية برئاسة راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام للشؤون المحلية بالإنابة بحضور مديري فروع الهيئة متطلبات المرحلة القادمة من حشد للجهود والطاقات من أجل تحقيق التوسع الكمي والكيفي في البرامج المحلية التي تنشدها الهيئة وتسعى لإنجازها.
وأكد الاجتماع أن هذه المتطلبات تستوجب نسج شراكات أقوى مع الأفراد والمؤسسات لتبني المشاريع الرائدة التي توفر خدمات جليلة للشرائح المستهدفة داخل الدولة في عدد من المجالات الحيوية.
وقال الأمين العام للهلال الأحمر إن الهيئة تعمل بكل جد ومسؤولية لمواكبة المستجدات الإنسانية على الساحة المحلية وتخطيط البرامج التي تساند الفئات الضعيفة على مواجهة ظروفها الاقتصادية.
وناشد أعضاء اللجنة بذل المزيد من الجهود لترقية البرامج وتحسين الخدمات للفئات التي تستهدفها هيئة الهلال الأحمر، مؤكدا أن الهيئة لن تدخر وسعا في دعم قدرات الفروع بالموارد البشرية والمالية وآليات العمل والحركة للقيام بواجبها تجاه المستفيدين من برامجها.
وتضمنت الميزانية المحلية عددا من البرامج الحيوية التي تنفذها الهيئة على مدار العام مثل كفالة الأيتام المحليين والمساعدات الطبية والمقطوعة وبرنامج رعاية السجناء وكفالة طلاب العلم والدورات التأهيلية وكذلك البرامج الموسمية مثل افطار الصائم وزكاة الفطر والحج والاضاحي وكسوة العـيد والمستلـزمات المدرسية والمير الرمضاني.
كما تضمنت الميزانية المحلية مشاريع إنشائية مثل صيانة المباني والمرافق الخدمية المتصدعة ودعم المؤسسات التعليمية والصحية والاجتماعية وبرامج تأهيل المعاقين ومشروع حفظ النعمة ومشروع الغدير وكفارة اليمين والعقيقة والنذر.
وتضمنت الميزانية أيضا برامج خدمة المجتمع مثل المتطوعين والهلال الأحمر الطلابي والمساعدات العينية التي تقدم للأسر المتعففة وأصحاب الحاجات .