ثقافة

معرض عجمان للكتاب يختتم فعاليات دورته الثالثة

عجمان (الاتحاد) - اختتمت امس الأول فعاليات الدورة الثالثة لمعرض عجمان الدولي للكتاب الذي نظمته مؤسسة حميد بن راشد النعيمي للتطوير والتنمية البشرية، بالتعاون مع دائرة البلدية والتخطيط وغرفة تجارة وصناعة عجمان والدفاع المدني وجامعة عجمان ومجلس الإباء والمعلمين بعجمان. وأكد أحمد حبيب آل غريب مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي للتطوير والتنمية البشرية أن المعرض جاء متميزاً وناجحاً من حيث المضمون والشكل، لأنه حاول التركيز على الأطفال والناشئة وجلب اهتمامهم بالمفيد ودعم القيادة والرعاة لهذه الدورة.
وأشار إلى أن المعرض الذي أقيم في مركز الشيخ زايد للمؤتمرات بجامعة عجمان تضمن مشاركة 120 دار نشر من الإمارات ومختلف الدول العربية والأجنبية عرضت أكثر من 30 ألف عنوان من 15 دولة.
واعتبر ان المعرض تظاهرة حضارية تؤكد دور إمارة عجمان كمنارة للعلم والمعرفة، بدعم ورعاية مطلقة من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان الذي أرسى القواعد وأسس منابر العلم والجامعات فيها، وقام بتحفيز الطلبة في مختلف المراحل العلمية.
وأكد أن صاحب السمو حاكم عجمان وجه على ديمومة واستمرار دورات معرض الكتاب سنوياً، وأن يكون شاملا من حيث جذب دور النشر المحلية والإقليمية والعربية والعالمية ليكون علامة فارقة بين معارض الكتب الدولية التي تقام في مختلف دول العالم، مشيرا الى دور حرم صاحب السمو حاكم عجمان سمو الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة حميد بن راشد النعيمي للتطوير والتنمية البشرية، ومتابعتها ودعمها للمعرض وفعالياته .
ووجه الشكر والتقدير والامتنان إلى الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط، لما قدمه من دعم ومساندة لفعاليات المعرض والشيخة عزة بنت راشد النعيمي رئيسة مجلس الآباء والمعلمين على دورها ومساهمتها وتعاونها من اللجنة المنظمة للكتاب.