الإمارات

"الداخلية" تضبط عصابة تزوير جوازات سفر باكستانية

عبدالرحيم عسكر:

نجحت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية من خلال عملية واسعة شملت أبوظبي والشارقة وعجمان في ضبط عصابة من الجنسية الباكستانية كانت تقوم بتزوير جوازات السفر الباكستانية·
وتعود تفاصيل القضية عندما وردت معلومات إلى الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية فى 23/11/2006م تفيد وجود أشخاص من الجنسية الباكستانية يقومون بتسهيل خروج عدد من الأشخاص الباكستانيين عبر تزوير جوازات السفر الباكستانية الأصلية·
وعليه تم تشكيل فريق عمل للتحقق من هذه المعلومات، وتجهيز كمين لضبط تلك الشبكة، وتوقيف المتورطين في هذه العملية·
وتمكن أحد المصادر السرية من التعرف إلى واحد من أفراد العصابة، وطلب منه توفير جواز سفر لإخراج أحد الأشخاص المطلوبين أمنياً، حتى يتمكن من مغادرة الدولة في أسرع وقت ممكن، فطلب منه الشخص المذكور مبلغ ثلاثة آلاف درهم·
وبناء عليه تم الاتفاق على أن تتم عملية تسليم الجواز المزور في مطار أبوظبي، على أن يتم دفع المبلغ المطلوب إلى أحد الأشخاص في قاعة المغادرة، وقد قامت الأجهزة الأمنية بوضع الخطة المناسبة لضبط الأشخاص أثناء عملية الاستلام والتسليم، وبالفعل تم ضبط كل من (ب·ن·) والمدعو (س·و·) وهما من الجنسية الباكستانية·
وخلال التحقيق معهما اعترفا بما قاما به وأرشدا إلى شخص يقيم في إمارة الشارقة، على اعتبار أنه هو الذي يقوم بتسليم الجوازات المزورة، وبالتنسيق مع شرطة الشارقة تم ضبط كل من المدعو (ش·م·) والمدعو ( ع·ن·) والمدعو (ه·خ·) بعد أن تم إعداد كمين لذلك، واعترفوا خلال التحقيق أنهم يعرفون المدعو (أ·خ·) الذي يقوم بعملية التزوير في إمارة عجمان·
وبعد أخذ الإجراءات القانونية واستئذان النيابة العامة، تحركت مجموعة من فريق العمل في أبوظبي، بالتعاون مع الأجهزة المعنية في شرطة عجمان لمداهمة منزل المدعو ( أ·خ)، حيث تم العثور على مجموعة من الأدوات والآلات والأختام التي تستخدم في عملية التزوير·
وقد أحيل أفراد العصابة جميعاً إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم ومحاكمتهم بما يتناسب مع ما اقترفوه·
وأوضح مصدر متابع للتحقيق في وزارة الداخلية أن تلك العصابة كانت تستغل القادمين إلى الدولة بتأشيرات زيارة، وتقوم بالاستيلاء على جوازات سفرهم عبر إيهامهم باستخراج تأشيرات عمل لهم، فيقوم أفراد العصابة بتزوير جوازات السفر وبيعها لأشخاص آخرين·
أما بالنسبة إلى عملية التزوير، فقد أوضح المصدر أنها عملية تزوير بدائية، كانت تتم بالطريقة التقليدية وعلى جوازات السفر الباكستانية التي تفتقر إلى المعايير الأمنية الموجودة في الجوازات الحديثة، إذ كان يتم نزع صورة صاحب الجواز واستبدالها بصورة شخص آخر، بينما تستخدم الأختام للتمويه وتغطية مكان قص الصفحة لاستبدال الصور·
وحث المصدر السلطات الباكستانية على التوقف عن إصدار جوازات السفر القديمة التي تفتقر إلى معايير الحماية الأمنية واستبدالها بالجوازات الجديدة التي يمكن أن تقرأ آلياً والتي يصعب تزويرها·