دنيا

«وجوه عارية» تجتاح مواقع التواصل

أبوظبي (الاتحاد)

بدأت حركة جديدة على صفحات التواصل الاجتماعي تدعو إلى التحلي بالإيجابية بتقبل عيوب البشرة، بل والاحتفال بها.
وشهدت الحركة، بحسب موقع «independent»، انتشاراً واسع النطاق، حيث بدأ مستخدمو «إنستغرام» بنشر صور تظهر حبهم لأنفسهم وعيوبهم، رغم أنهم كانوا لا ينشرون سابقاً إلا صورهم المثالية.
ولا تتعلق الصيحة بنشر صور «سيلفي» لوجوه خالية من المكياج فقط، بل أيضاً بنشر صور لما يعانيه الأشخاص من مشكلات مع بشرتهم.
وقالت الدكتورة أنجالي ماهتو، استشاري الأمراض الجلدية في شارع هارلي ستريت في لندن، إن حركة «إيجابية الجلد» تتعلق بالثقة في النفس وحب الذات والتخلص من الشعور بوصمة العار والخجل الذي يمكن أن يترافق مع مشكلات الجلد المرئية، مثل حب الشباب والندوب.
وأضافت، أن الشعور بالخجل بسبب الأمراض الجلدية يأتي غالباً من عدم تفهم هذه الحالات، موضحة: «كلما بدأنا نرى التنوع في وسائل التواصل، كان ذلك أفضل فرصة لكسر الحواجز».