الاقتصادي

محمد بن زايد يرعى فعاليات الملتقى الاقتصادي

صالح الحمصي - أمل المهيري - عبدالحي محمد:

رعى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس فعاليات ملتقى أبوظبي الاقتصادي، والذي يشارك فيه أكثر من 1000 شخص من أصحاب السمو الشيوخ والمعالي الوزراء ورجال الأعمال ورؤساء الشركات في الدولة ومن 25 بلدا عربيا وأجنبيا، وفي بداية الملتقى الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ودائرة التخطيط والاقتصاد في أبوظبي ومجموعة الاقتصاد والأعمال رحب سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي رئيس المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية ممثل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة بالمشاركين، وقال سموه إنه لمن دواعي سروري ان اتحدث اليكم في افتتاح اعمال هذا الملتقى المهم الذي نأمل ان تجدوا من خلاله كل ما تطمحون الى معرفته عن الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي وجهود إعادة الهيكلة الحكومية التي نحن بصددها اضافة الى الفرص الاستثمارية التى تتيحها أبوظبي او تطمح الى فتح الآفاق امامها مستقبلا·
وقال سموه ''أنعم الله على أبوظبي بالموارد النفطية وتمكنا تحت القيادة الحكيمة للمغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه'' من بناء دولة نفخر بالمكانة الاقتصادية والسياسية الرفيعة التي حققتها على مستوى المنطقة خلال فترة وجيزة''·
واكد سموه أن أبوظبي تقف اليوم على اعتاب مرحلة مهمة من التحول الاقتصادي، وقال إن القيادة السياسية عاقدة العزم على الاستفادة من الإنجازات القائمة عبر توظيفها والبناء عليها من اجل الوصول الى اقتصاد حيوي ومتنوع يشكل مركز جذب للاستثمارات ويتسم بقدرات تنافسية وتصديرية عالية وبالاستخدام الكثيف لرأس المال والمعرفة·

وأضاف سموه: الرؤية الاستراتيجية التي نعمل وفقا لها تطمح بقوة الى جعل اقتصاد ابوظبي اكثر انفتاحا واتصالا وتفاعلا مع الاقتصاد العالمي على نحو يمكن ابوظبي من تبوؤ دور مهم على صعيد تنقل الافراد وتدفق السلع والخدمات والمعلومات والافكار عبر القارات·
وقال سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان ان دور القطاع الخاص يشكل عنصرا محوريا ضمن عملية التحول الاقتصادي الماثلة امامنا ومن هذا المنطلق فإن لدى الحكومة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي قناعة تامة بضرورة توفير كل سبل الدعم لهذا القطاع وتيسير اعماله واتاحة مساحات واسعة امامه للاستثمار وذلك على نحو يمكنه من الاسهام بفاعلية فى دفع مسيرة النمو والتحديث والتطوير بالامارة·
وتابع سموه ''فى هذا السياق سنبذل قصارى جهدنا لتحسين بيئة الاعمال والمناخ الاستثماري بغرض تفعيل دور القطاع الخاص وتمكينه من تطور قدرات ذاتية تجعله قادرا على المنافسة بقوة فى الاسواق الخارجية اقليميا وعالميا وبالتالي تعزيز مكانة اقتصاد ابوظبي على المستوى الدولي''·
واكد سموه ان الحكومة ستعمل فى غضون ذلك على ضمان توافر الاطر التشريعية والبنى التحتية والسياسات الكلية وبمعايير تضمن للقطاع الخاص امكانية العمل ضمن بيئة صحية ومحفزة على الجد والعطاء والابتكار مؤكدا ان المسيرة المستقبلية لاقتصاد ابوظبي سيكون عمادها الرئيسي شراكة دائمة ومتينة بين الحكومة والقطاع الخاص على كافة ما يلزم من اصعدة·
وقال سموه ان إمارة أبوظبي تعكف على تنفيذ برنامج واسع لاعادة الهيكلة الحكومية بغية الوصول إلى نمط من الادارة الحكومية يتيح على نحو فاعل امكانية تحقيق مثل هذه العلاقة واستمرارها، وضمن هذا الاطار تم اطلاق عدد من المبادرات المهمة التي تركز على التنمية الاقتصادية وتدعم انشطة الاستثمار الخاص من خلال تبني مفهومي الخصخصة والشراكة بين القطاعين العام والخاص مؤكدا سموه ان جهود اعادة الهيكلة ايضا اسفر عن استحداث مؤسسات جديدة لديها اهداف محددة وواضحة ويشارك فيها القطاع الخاص بادوار رئيسية ومن الامثلة على هذه المؤسسات مجلس ابوظبي للتطوير الاقتصادي وهيئة ابوظبي للسياحة كما ان العمل يجري على قدم وساق من اجل الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية والتعليمية بالامارة وذلك من خلال مجلس ابوظبي للتعليم والهيئة العامة للرعاية الصحية·
واكد سمو الشيخ حامد بن زايد انه يجري فى الوقت الحالي تركيز الجهود بغرض دفع عجلة التنمية الصناعية من خلال توفير البنى التحتية المثلى سواء فى ابوظبي اوالعين او الرويس عن طريق المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة اضافة الى ايلاء مزيد من الاهتمام لقضايا التأهيل والتدريب الفني للموارد البشرية ولأسواق رأس المال وكذلك لقضايا التمويل الطويل الاجل للمشروعات بمختلف احجامها·
وقال سموه ان اعظم الثروات التى يمكن ان يمتلكها اي اقتصاد تتمثل فى وجود رؤية مشتركة حيال مستقبل افضل اضافة الى ارادة جازمة لتحقيق تلك الرؤية ونحن لدينا قيادة تمتلك رؤية واضحة وارادة حققية كما ان هذه القيادة تحظى بدعم شعب يتطلع الى مستقبل اكثر ازدهارا وحقبة جديدة من تاريخ ابوظبي تستند الى انجازات المؤسس الكبير الوالد الشيخ زايد '' رحمه الله''·
واكد سموه فى ختام كلمته ان ابوظبي حكومة وشعبا تقف على اهبة الاستعداد لتحقيق انجازات جديدة تنسجم والرؤية الطموحة لقيادتنا الرشيدة، وقال سموه ان الدعوة موجهة لكل من لديه اهتمام بالفرص الاستثمارية التى تتيحها امارة ابوظبي للاسراع فى اغتنام هذه الفرص والمشاركة معنا فى صناعة المستقبل المشرق الذى نطمح اليه·