الرياضي

الاتحاد يحكم قبضته على القمة ··والظفرة يتشبث بمقعد الوصيف



تحليل- سيد عثمان:

سارت رياح الجولة السابعة عشرة لدوري الدرجة الثانية حسبما يشتهي فرسان المقدمة الخمسة، فالاتحاد أحكم قبضته على قمة المسابقة التي يعتليها بلا منازع منذ عدة أسابيع عبر الفوز على دبا الحصن بثلاثية نظيفة، والظفرة يرفض التنازل عن مقعد الوصيف ويحافظ على شعرة معاوية بينه وبين عجمان ليظل الفارق بينهما نقطة واحدة، وذلك بنجاح فرسان الغربية في تحويل هزيمتهم بالشوط الأول أمام بني ياس بهدف إلى الفوز بهدفين، بينما نصب عجمان السيرك بملعبهم ووسط جماهيرهم بفوز كبير بثمانية على العروبة ليظل الفريق بمثلث المقدمة على بعد نقطة من الخليج الرابع والذي عبر بصعوبة مباراته مع الرمس بالفوز 2/،1 بينما هزم حتا صاحب المركز الخامس فريق الجزيرة الحمراء بخماسية نظيفة، وبهذا يسير الفريق كتفاً بكتف بجانب الخليج حيث يتساوى الفريقان في رصيد 29 نقطة لكل فريق·
ضحايا المنطقة الدافئة
وكانت فرق المنطقة الدافئة من أبرز ضحايا هذه الجولة، فبني ياس السابع- الذي لم يتذوق طعم الهزيمة طوال الأسابيع الأربعة الماضية التي فاز خلالها على عجمان ورأس الخيمة والرمس وحتا- توقفت مسيرة انتصاراته اضطرارياً على يد فرسان الغربية بفوز الظفرة بصعوبة 2/1 ولكن هذه الهزيمة لن تقلل من عزيمة نجوم السماوي الصغار الذين نجحوا في تثبيت أقدامهم وسط كبار المسابقة في موسم شهد عملية تجديد للدماء بالفريق·
جواد الحصن
وسقط جواد الحصن الثامن برصيد 25 نقطة هو الآخر في فخ الهزيمة على يد الاتحاد، وهو الأمر الذي دفع ثمنه الكابتن لطفي رحيم مدرب الفريق حيث كان كبش الفداء لتراجع مستوى محترفه البرازيلي ماركوس بشكل غريب طوال 5 أسابيع ماضية، وهو الأمر الذي ترك علامات استفهام كبيرة وراء سر هذا التراجع لهداف الفريق الذي طلب بشكل أغرب إنهاء عقده بعدما لاحت له بعض العروض، وهو الأمر الذي أثار حفيظة إدارة الحصن التي صبرت عليه الموسم الماضي إثر اصابته التي أبعدته عن الملاعب لعدة أشهر وحصل على راتبه كاملاً·
ورغم نجاح المدرب الجديد للعربي في انتشال الفريق من كبوته بالجولة الماضية بعد توليه المهمة خلفاً للبرازيلي سيرجيو بتحقيق فوز كبير على الذيد برباعية إلا أن الفريق صاحب المركز التاسع عاد لتذوق مرارة الهزيمة من جديد ولكن يحسب لأبناء أم القيوين هذه المرة أنهم قاتلوا بشرف وخسروا بفارق هدف·
ونفس الأمر حدث لفريق دبا الفجيرة العاشر الذي كشر عن أنيابه بالجولة الماضية بالفوز على مسافي بعقر داره برباعية نظيفة، ولكن هذه الجولة لم تكن سعيدة للفريق الذي عاد من الذيد خاسراً بهدف·
والفريق الذي كاد يحقق المفاجأة في هذه الجولة هو الرمس صاحب المركز الأخير برصيد 3 نقاط، ففي هذه الجولة حبس الرمس أنفاس جماهير الخليج طوال الشوط الأول إلى أن جاء الفرج بالشوط الثاني الذي أحرز فيه المحترفان مصطفى علاوي وعصام الراقي هدفين من ضربتي جزاء، بينما سجل سعيد فرحان هدف الرمس الوحيد، ويبدو من النتيجة والأداء أن الرمس على أبواب صحوة·
الخماسي المتماسك
عموماً حافظ خماسي المقدمة الاتحاد والظفرة وعجمان والخليج وحتا على مواقعهم في هذه الجولة، بينما تراجع بني ياس بعد هزيمته من الظفرة من المركز السادس إلى السابع في عملية تبادل للمراكز مع رأس الخيمة الذي احتل المركز السادس اثر فوزه على مسافي بهدف نظيف·
واستقرت أيضاً فرق المنطقة الدافئة وحتى المؤخرة في مواقعها إلا فريقي الجزيرة الحمراء والحمرية اللذين تبادلا هما الآخران موقعيهما، فانتقل الحمرية بعد فوزه على العربي إلى المركز الحادي عشر، بينما تراجع الجزيرة الحمراء اثر هزيمته من عجمان 1/2 إلى المركز الثاني عشر، ويمكن القول: إنه رغم هذه الهزيمة إلا أن فريق الجزيرة الحمراء كان نداً عنيداً لعجمان وخسر بصعوبة·