الرياضي

الجهوري يحلق بلقب سباق كأس رئيس الدولة للقدرة

من منافسات سباقات احتفالية كأس رئيس الدولة للقدرة في بوذيب أمس

من منافسات سباقات احتفالية كأس رئيس الدولة للقدرة في بوذيب أمس

الختم (وام) - توج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، أمس، في قرية بوذيب العالمية للقدرة بمدينة الختم، الفائزين بسباقات احتفالية كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة التي نظمها النادي، بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الفروسية على مدار ثلاثة أيام بمشاركة 757 فارساً وفارسة.
وحاز الفارس خليفة علي خلفان الجهوري من إسطبلات الوثبة، لقب سباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للشباب والناشئين للقدرة لمسافة 120 كم «نجمتان»، في زمن قدره 4 ساعات و27 دقيقة و26 ثانية، بينما جاءت الفارسة كيسر دونيس في المركز الثاني، في حين حل الفارس الشيخ حشر بن محمد ثاني آل مكتوم من إسطبلات فزاع في المركز الثالث.
وتوج الفارس منصور إبراهيم أحمد من إسطبلات فزاع، على صهوة الجواد ايتون، بطلاً لسباق الخيول ذات الملكية الخاصة لمسافة 120 كم في زمن قدره 4 ساعات و37 دقيقة و38 ثانية، وجاءت الفارسة فاطمة جاسم سعيد المري أولى في السباق النسائي المفتوح للقدرة لمسافة 100 كم في زمن قدره 3 ساعات و35 دقيقة و32 ثانية.
حضر الفعاليات ومراسم التتويج علي عبدالله الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة، وعدد من كبار ملاك ومربي الخيول في الدولة وجمهور غفير.
واشتملت فعاليات اليوم على انطلاقة سباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للشباب والناشئين للقدرة لمسافة 120 كم «نجمتان» في الساعة السادسة والنصف صباحاً، بمشاركة 68 فارساً وفارسة ضمن خمسة أشواط، وتقدم المتنافسين كل من الفارس الشيخ طحنون بن خليفة بن محمد آل نهيان من إسطبلات ورسان على صهوة الجواد «بمبنيلا»، والشيخ خليفة بن سلطان آل نهيان من إسطبلات الأصايل على صهوة الجواد «كوزماكات»، والشيخ حشر بن محمد ثاني آل مكتوم من إسطبلات فيصل بن زعل على صهوة الجواد «شربيب ديكا»، والشيخ أحمد سعيد بن محمد آل مكتوم من إسطبلات فزاع على صهوة الجواد «كابتن كريك بوي».
واتسمت جولات السباق بقوة المنافسة والتحدي، وتبادل الفرسان والفارسات المشاركون الأدوار من حيث تصدر المراكز ما بين الشد والجذب والصعود والهبوط، ولكن الخطة الاستراتيجية التي اتبعها الفارس الجهوري أسهمت في نجاحه وتصدره لأكثر من جولة في السباق، فيما كان التفاوت الطفيف في زمن اجتياز المسافة هو عنوان التحدي الذي انتهى بقوة وشرف نيل كأس صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، وهو أغلى وسام يتلقاه فائز في هذه الاحتفالية التقليدية التي ينظمها النادي كل عام، وسط إقبال لافت من نجوم وعمالقة القدرة الشباب ومشاركة إسطبلات الدولة العامة والخاصة كافة.
واشتملت فعاليات اليوم على انطلاقة السباق المحلي للخيول ذات الملكية الخاصة لمسافة 120 كم ضمن خمس مراحل في الساعة السابعة والنصف صباحاً، بمشاركة 103 فرسان وفارسات، ويؤهل هذا السباق الفائزين وإسطبلاتهم دخول عالم المنافسات في السباقات الدولية المختلفة.
كما يأتي السباق ضمن مشروع النادي بدعم وتطوير فروسية الإمارات، من خلال إتاحة الفرصة للفرسان والفارسات المواطنين المشاركة في سباق خصص من أجلهم لغايات الارتقاء برياضة القدرة، وإعداد الكفاءات المتميزة في هذا المجال على مستوى الاحترافية، وإتقان القوانين المتعلقة برياضة القدرة والتحمل.
ووصفت لجنة التحكيم واللجنة المنظمة وعدد من الخبراء السباق بأنه من أفضل وأقوى السباقات المخصصة لفرسان وفارسات الإمارات على مستوى حجم المشاركة وعروض القوة والمنافسة الشديدة طوال الجولات الخمس، كما قدم السباق أبطالاً جدداً أكدوا تميزهم في الرشاقة واللياقة وجدية الالتزام بشعار أخلاق الفرسان الذي ترفعه بوذيب منذ تأسيسها مطلع عام 2004 بتوجيهات من سمو رئيس النادي، لتكون مركزاً ومختبراً لإعداد فرسان الإمارات لكي يكونوا القدوة والسفراء الحقيقيين لرفع اسم وعلم الإمارات عالياً في المحافل الرياضية الدولية المخصصة لفروسية القدرة. وأقيم على هامش الحدث السباق التأهيلي لمسافة 80 كم ضمن ثلاث جولات بمشاركة 101 فارس وفارسة من مختلف إسطبلات الدولة وعدد من أندية الفروسية. وجاء هذا السباق وجملة السباقات التأهيلية في الاحتفالية، وعددها 3 سباقات، تضمنت 7 جولات، في إطار المشروع الوطني لنادي تراث الإمارات لتأهيل أكبر عدد ممكن من الفرسان والفارسات الناشئة والشباب والهواة وطلبة المدارس لتواصل هذه الرياضة عبر الأجيال.
وقال المتأهلون في السباق بعد أن أصبحوا على بعد خطوات من خوض مسافات جديدة في عالم القدرة، إن مشاركتهم في الاحتفالية تشكل لهم أهمية بالغة على مستوى تحقيق أحلامهم وطموحاتهم، وعلى صعيد أهمية الاحتفالية التي تحمل اسم قائد الوطن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، راعي رياضة فروسية الإمارات الأول، وراعي رياضة ونهضة الشباب.
وعقب ختام الحدث وتتويج الفائزين وسط احتفال شعبي شبابي رياضي ضخم، رفع المشاركون رسالة وفاء وولاء ومحبة إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، تعبيراً منهم عن مشاعر الحب الصادق لسموه، وتقديراً لجهوده في دعم الرياضة والرياضيين وفروسية الإمارات، خاصة هذه الاحتفالية التي أكدت ريادة قدرة الإمارات بفضل توجيهات ودعم سموه لها.
ووصفت الاحتفالية بـ«التظاهرة الرياضية الوطنية»، فقد ضمت المنافسات مشاركين من المواطنين والمقيمين وعديداً من الفرسان والفارسات من أبناء الجاليات الأجنبية المقيمة في الدولة الذين أبدوا جميعاً حماسة بالغة لإنجاح الحدث، ورفع اسم صاحب السمو رئيس الدولة عالياً.
وحملت الشعارات واللافتات في أرجاء قرية بوذيب عناوين تؤكد حب الإمارات وقيادتها الرشيدة، وتوجت المشاعر الوطنية خلال حفل التتويج الكرنفالي، حيث هتف الجميع باسم قائد الوطن، تعبيراً منهم عن الحب الكبير الذي يكنونه لمقام صاحب السمو رئيس الدولة الذي غرس الحب في قلوب ونفوس الجميع.


رسالة شكر وعرفان

الختم (وام) - عاهد المشاركون في احتفالية كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يظلوا الأبناء المخلصين الأوفياء لقيادتهم الحكيمة، مؤكدين في رسالتهم أهمية الدعم الذي قدمه سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، سواء من خلال رعايته للحدث وحضوره اليومي للفعاليات أو على مستوى توجيهاته السديدة، ودعمه الموصول لهم ولرياضتهم التي تشهد تطوراً ملحوظاً بعد كل موسم تنظمه بوذيب. وشدد المشاركون في ختام رسالتهم على أهمية الاحتفالية التي جمعت كل محبي رياضة القدرة في بيت واحد، هو قرية بوذيب للقدرة التي قدمت للجميع كل التسهيلات والدعم والمساندة لتحقيق النجاح المثالي الاستثنائي لهذا الحدث الذي سيظل في الذاكرة طويلاً.



757 فارساً يشاركون في السباقات

الختم (وام) - حظيت سباقات الاحتفالية بمشاركة غير مسبوقة، حيث شارك نحو 757 فارساً وفارسة في سباقاتها الستة، وتم توزيعهم على النحو التالي: اليوم الأول 160 فارساً وفارسة، اليوم الثاني 225 فارساً وفارسة، اليوم الثالث 372 فارساً وفارسة.
وكان لافتاً أيضاً المشاركة غير المسبوقة لعدد كبير من الفرسان الشيوخ الشباب، خاصة في السباقات التأهيلية وسباق الشباب والناشئين لمسافة 120 كم، كما أسهمت المشاركة الخليجية من مملكة البحرين في السباق النسائي لمسافة 100 كم، في إثراء الحدث ما يشكل قاعدة كبيرة لمشاركة الشيوخ الشباب في تظاهرات القدرة.

اللجنة المنظمة تشيد بنجاح الاحتفالية

الختم (وام) - أعربت اللجنة المنظمة لاحتفالية كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة، عن سعادتها البالغة بنجاح السباقات والإقبال غير المسبوق للمشاركة، وعلى مستوى قوة المنافسة ومشاركة عدد كبير من الفارسات، وأكدت اللجنة أن موسم القدرة الجديد للنادي ماض بقوة منذ انطلاقته مطلع أكتوبر الماضي، حيث هناك المزيد من السباقات والبطولات الكبيرة في انتظار نجوم وشباب القدرة، وعلى رأسها مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للفروسية الذي سينطلق في الفترة ما بين 28 فبراير إلى 16 مارس المقبل. وأشارت اللجنة إلى أن الإعدادات بدأت مبكراً لإطلاق هذا الحدث الذي يتضمن جملة من البطولات الكبيرة ومنافسات الفروسية في موعده المحدد، داعية الفرسان والفارسات كافة إلى الانضمام إلى قافلة المهرجان الذي سيتوج به النادي موسمه الذي لفت إليه الأنظار. ووجهت اللجنة الشكر إلى اتحاد الفروسية الشريك الأساسي في إنجاح كل سباقات بوذيب، وإلى الإعلام المحلي والجهات كافة التي أسهمت في نجاح التظاهرة.