الرياضي

تأهل 48 رامياً لنهائي فردي «فزاع للاسبورتنج»

مارادونا يصوب نحو الهدف في بطولة فزاع لرماية الإسبورتينج بحضور أحمد بن حشر

مارادونا يصوب نحو الهدف في بطولة فزاع لرماية الإسبورتينج بحضور أحمد بن حشر

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، انطلقت امس منافسات بطولة فزاع لرماية الإسبورتنج في نسختها الرابعة بنادي الرماية في ند الشبا، بمشاركة 152 راميا الأفضل في الوطن العربي يمثلون 10 دول هي المغرب ومصر وعمان وقطر والكويت وسوريا ولبنان والأردن والسعودية بجانب الإمارات المنظمة للبطولة.
وتم تقسيم المشاركين إلى 16 مجموعة بينما قسمت الراميات إلى مجموعتين، وتأهل أمس 48 راميا إلى الدور النهائي لبطولة الفردي والتي تختتم مساء اليوم.
وحرص الاسطورة الأرجنتيني مارادونا السفير الشرفي للرياضة في دبي على التواجد في ميادين الرماية وحضور حفل الافتتاح وكان في استقباله الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم، وقام مارادونا باستعراض مهاراته في الرماية من خلال التواجد في الميدان بعدما اصطحبه الشيخ أحمد بن حشر لممارسة اللعبة، ونجح في إصابة الهدف وسط تصفيق من كل الحضور في حين رفع مارادونا يديه مشيرا بعلامات النصر.
وأكد الأسطورة الأرجنتيني أنه مغرم بلعبة الرماية ويمارسها وأوضح أن هناك مارادونا في الرماية وهو الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم الذي يتمتع بمهارات كبيرة كرام ماهر ومدرب جيد وطالبه بأن يعلمه فنون اللعبة مقابل أن يقوم بتعليمه فنون كرة القدم.
من جانبه، وجه بطلنا الذهبي الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم رئيس اللجنة المنظمة لبطولة فزاع لرماية الاسبورتنج الشكر لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على دعمه ورعايته للرياضة والرياضيين عامة وللرماية خاصة، وقال: لم نكن نحلم بما حصلنا عليه من دعم قوي وكبير ولذلك فإننا محظوظون بهذا الدعم الكبير والذي نتوقع أن تستفيد منه أجيال من أبناء الدولة في السنوات المقبلة، كما وجه الشكر إلى مارادونا على حضوره إلى ميادين الرماية مؤكدا أنها ليست المرة الأولى التي يحضر فيها للنادي.
وأعرب الشيخ أحمد بن حشر عن سعادته بالبداية القوية لليوم الأول، منوها إلى أن الرقم تضاعف عن العام الماضي بالنسبة لعدد المشاركين والمشاركات، وقال: قمنا بتطوير الانطلاقة من 18 راميا إلى 40 وتمت زيادة المحطات من 3 إلى 5، وأضاف: المنافسات بدأت برمي 30 طبقا من ثلاث محطات بينما سيقوم كل رام من الـ48 الذين تأهلوا برماية 70 طبقا اليوم وتحتسب النتيجة من 100 طبق وهو مجموع أطباقه في اليوم الأول علاوة على مجموع أطباقه في اليوم الثاني.
وأشار إلى أن كل سنة تختلف عن سابقتها وأن تركيزه يتمحور حول عنصر الإثارة والمتعة وخلق التنافس بين الجميع من الرماة المحترفين والهواة مع التركيز على العنصر النسائي الذي قفز هذا العام إلى 18 رامية وتوقع أن يتضاعف العام المقبل.
وذكر الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم أنه تم تخصيص يوم أمس واليوم لفردي الرجال والسيدات فيما تم تخصيص يومي غد وبعد غد لبطولة الفرق، موضحا أن اللجنة المنظمة وبتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم قامت برفع قيمة الجوائز، حيث يحصل الفائزون بالمراكز الثلاثة الأولى في فئة الرجال على سيارات وينال الفائزون من المركز الرابع ولغاية العاشر على جائزة نقدية قيمتها 10 آلاف درهم وتحصل الفائزة بالمركز الأول فئة النساء على سيارة، أما المركز الثاني ولغاية العاشر سيحصلون على جوائز نقدية، كما أمر سموه أن تضاف بطولة للفرق للرجال، ويحصل الفريق الفائز بالمركز الأول على جائزة نقدية قيمتها 150 ألف درهم وينال الفريق الفائز بالمركز الثاني 90 ألف درهم وفريق المركز الثالث 60 ألف درهم.
على جانب آخر، أقامت اللجنة المنظمة بالتعاون مع مكتب بطولات فزاع معرضا للصور الفوتوغرافية والذي يحكي تطور مراحل البطولة خلال السنوات الثلاث الماضية ورصد هذه المسيرة عدسة الزميل عبد الله الحبسي.