هديتي.. عيبك

ماذا لو أهديتك عيوبك؟! كيف ستكون ردة فعلك؟·· هل ستعتبرها هدية؟··أم ستعتبرها إهانة وتدخلاً فيما لا يعنيني أو وقاحة؟·
فكّر ملياً قبل الإجابة·
تخيل لو أنك لا تعرف عيوبك ولم يحدث قط أن انتقدك شخص ما؟ بغض النظر عن طريقة الانتقاد أوالموقف ومدى شراسة العبارات المستخدمة·
كثير من الناس يعتقدون أنهم بلا عيوب! وهؤلاء فعلاً مساكين··إما انهم يعيشون في عالم مزيف مملوء بالمجاملات، وعبارات المديح المغلفة بالكذب والمطعمة بالنفاق·
وهؤلاء يصعب التعامل أو التفاهم معهم، أو انهم لم يتعرفوا إلى أنفسهم بعد! لم يحدث أن ينتقدهم أو يمدحهم أحد أو يوجه لهم ملاحظة·· فهل أنت منهم؟·
هل ترى عيوبك بشكل واضح وجلي؟
أيهما أكثر وضوحاً بالنسبة لك·· عيوبك أم صفاتك الحسنة؟·
هل تحاول إصلاح عيوبك؟·
هل تتفق معي في أنه لا يوجد أحد خال من العيوب؟·
من وجهة نظري الخاصة أن من يعرف عيوبه ويعترف بها أقوى ممن ينكرها ولا يسعى إلى معرفتها·

حليمة عبد الله