دنيا

مجوهرات بزخرفة الدانتيل وبريق الكريستال

الشارقة (الاتحاد)

أسست الفنانة والمصممة إيلاريا باتشي علامتها الخاصة بعالم المجوهرات المطلية بالذهب والأكسسوارات، تحت عنوان «سي موا آند إيلاريا باتشيس، مرتقية بمكانة الدار ونمطها المتميّز في الصياغة، لتأتي أفكارها وفق نمط عصري وشبابي جذاب، فتحمل نفحات من الإثارة والترف، مزخرفة بدانتيلات ترنو بأطياف معدنية براقة ومطعمة بألق الأحجار والستراس.
نشأت المصممة الموهوبة في إحدى القرى الصغيرة على سواحل البحر الأدرياتيكي في إيطاليا، وتميزت منذ صغرها بعين ذكية ترصد مواطن ومفردات الجمال، مستكشفة القيم الجمالية للطبيعة والفن والحضارة في محيطها العام، لتستوحي منها أفكار واستشراقات تصوغها، كقطع مجوهرات وأكسسوارات أنيقة لمختلف المناسبات، وتهديها للنساء الباحثات عن إطلالات يومية تتسم بعناصر البساطة، والأناقة، والرقي، بحيث تضفي على من ترتديها مزيداً من الأنوثة والخصوصية في أي مناسبة ومكان.

طراز مميز
وانطلاقاً من هذه الرؤية الفنية المعاصرة في الموضة، فقد ابتكرت إيلاريا طرازاً مميزاً من الجواهر والأكسسوارات، جانحة في فضاء خيالها الخصب، مبتدعة نماذج مدهشة من العقود والسلاسل والأساور والأقراط، من تلك التي تحولت إلى محط أنظار أسابيع الموضة العالمية ومنصات الجمال، متعاونة مع دور أزياء إيطالية عريقة، مثل «موسكينو» و«دولتشي آند غابانا»، وغيرهما الكثير، وذلك قبل أن تنطلق برحلات أخرى حول العالم صقلت أسلوبها ومهاراتها في التصميم، لتحط رحالها أخيراً في دبي، مستشرقة من أجوائها الأصيلة، مناظرها الخلابة، ونسيجها الثقافي المتنوع مزيد من مصادر الإلهام، عاكسة إرثها الحضاري العريق لتمزج تراث الزمن القديم بأناقة الحداثة والمعاصرة، وعبر تصاميم مزخرفة بمنتهى الدقة والمهارة.

علامة
والمتابع لنمط إيلاريا في هذا المجال يكتشف كيف أن هذه المصممة نجحت بدمج التوجهات الفنية العصرية مع التكوينات الكلاسيكية التقليدية، ما مكنّها من ابتكار قطع ناعمة وسلسة من المجوهرات والأكسسوارات اليومية، معبّرة في مضمونها عن جوهر العلامة وحسها الإيطالي الأصيلة، موظفة خامات ومواد عالية الجودة من المعادن، مستعينة بأحجار ولآلئ.