الرياضي

محمد بن راشد يأمر بمنح "فيلا" لكل لاعب ومضاعفة ميزانية اتحاد الكرة

منير رحومة:

وسط أجواء احتفالية رائعة استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أمس منتخبنا الوطني لكرة القدم بطل كأس الخليج الثامنة عشرة والجهازين الفني والإداري وذلك بقصر سموه بزعبيل بحضور سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية رئيس الجمعية العمومية لاتحاد الكرة ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان رئيس اللجنة العليا المنظمة لخليجي 18 وسمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم رئيس المجلس التنفيذي لامارة دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين بالدولة ·

وطغت على الاستقبال أجواء أسرية عكست العلاقة المميزة التي تربط قادتنا بالمنتخب والمتابعة الدقيقية التي يحظى بها والدعم الكبير الذي يقدم للاعبينا من أجل تحقيق الأهداف المرجوة ·وشكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في بداية كلمته كل القائمين على المنتخب من لاعبين والجهازين الفني والاداري قائلا : لم تقصروا وكنتم ابطالا حقيقيين حيث طالبناكم بأن تكونوا اسودا في البطولة فكنتم كذلك ولم تخيبوا ظننا بكم · وتوجه سموه بشكر خاص الى اللاعبين مثمنا الجهد الكبير الذي بذلوه والمستوى المشرف الذي قدموه في مختلف المباريات·

واعتبر صاحب السمو نائب رئيس الدولة أن عناصر المنتخب بذلوا كل ما في وسعهم من اجل إسعاد الجماهير الكبيرة التي ساندتهم واظهروا شجاعة كبيرة في الملعب وحققوا المطلوب منهم على احسن وجه ·كما اشاد سموه بالمستوى القوي الذي قدمته بقية المنتخبات الخليجية المشاركة في البطولة والمستوى الفني الطيب الذي ظهرت به معتبرا ان الكأس يفوز بها منتخب وسنة الحياة تقتضي وجود فائز وخاسر وهو حال كرة القدم بصفة عامة·

مكرمة سخية

أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بمكرمة سخية الى لاعبي المنتخب الوطني تمثلت في منح كل لاعب فيلا بأي إماراة من إمارات الدولة وذلك حسب رغبة كل لاعب لتكون افضل هدية بمناسبة الفوز بكأس الخليج ،كما امر بدعم مادي لاتحاد الكرة وطلب تخصيص جزء منه لتكريم اللاعبين والجهازين الفني والاداري الذين ساهموا في تحقيق الانجاز بالاضافة الى مضاعفة ميزانية اتحاد كرة القدم من الميزانية الاتحادية وذلك لمساعدته على تحقيق أهدافه وتطبيق برامجه وخططه على احسن وجه والتطلع الى تحقيق المزيد من الالقاب والبطولات بما يرتقي الى طموحات الجماهير والمسؤولين·

إشادة بنجاح البطولة

واشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالنجاح التظيمي الذي شهدته بطولة كأس الخليج الثامنة عشرة والصورة اللائقة التي قدمتها اللجنة المنظمة العليا برئاسة معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان بما يعكس القدرة التنظيمية الناجحة للدولة ·واوضح سموه أنه كان على اتصال مستمر مع المسؤولين على التنظيم وتابع بدقة سير البطولة واطمأن على الاجواء الايجابية التي جرت خلالها منافسات خليجي 18 ·وشكر الجميع على الدور الناجح الذي قاموا به خلال استضافة الامارات للحدث الخليجي الكبير ·

وتحدث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن الاقبال الجماهير غير المسبوق الذي حظيت به بطولة كأس الخليج والدعم الكبير الذي خصه الجمهور لمنتخبنا الوطني والدور المهم الذي لعبه في الفوز باللقب ،حيث قال سموه إن الجمهور كان اللاعب رقم 12 في خليجي 18 ولم يقصر في مؤازرة المنتخب والوقوف الى جانبه وتوفير الدعم المعنوي اللازم للاعبين وشكر كل من ساند الأبيض ووقف الى جانب اللاعبين في مختلف المباريات قائلا إنه فوجئ بامتلاء الملاعب منذ الصباح ودعوة وسائل الإعلام للجماهير في الإمارات الشمالية وباقي الإمارات البعيدة عن أبوظبي بالعودة لأن الأبواب أغلقت مبكرا ·

وأضاف سموه أن الدعم الجماهيري كان عفويا ونابعا من حب الوطن والحرص على إنجاح مهمة المنتخب الأمر الذي كان له الأثر الايجابي في النجاح والتتويج باللقب ·وأوضح بأن حضور صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله حمس الجميع للتوجه الى الملاعب وحضور المباريات ·

تفاعل عفوي مع الفوز

تحدث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن اللقطة المعبرة التي تفاعل خلالها سموه مع الهدف الحاسم الذي احرزه اسماعيل مطر في المباراة الختامية قائلا : إنه تفاعل طبيعي وعفوي مع لحظة الفوز حيث كان مشجعا عاديا كبقية المشجعين الذين توحدوا وراء المنتخب وفرحوا كثيرا للفوز الذي حققه ·واضاف سموه: الفرحة عمت كامل الامارات ووحدت الجميع خلف الأبيض لذلك كان التفاعل عفويا وتلقائيا واسعد الجميع من قيادة ومسؤولين وجماهير ·

التحذير من الغرور

حذر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم اللاعبين من خطر الغرور بعد الفوز بكأس الخليج والصعود الى منصة التتويج حيث اعتبر ان الفوز باللقب لا يجب ان يبعث حالة من التراخي لدى اللاعبين والتوقف عن العمل وتطوير المستوى وذلك لأن بقية المنتخبات تسعى للثأر والتعويض في البطولات المقبلة ·وأضاف سموه بأن الحياة كلها دروس ويجب الانتباه لخطر الغرور والعمل على مزيد من الارتقاء بالمستوى والنظر إلى أهداف ابعد وطالب اللاعبين بمواصلة الانضباط في تدريباتهم والجد في المعسكرات والتحضيرات والالتزام بتعليمات الجهازين الفني والإداري حتى يواصل المنتخب سيره في الطريق الصحيح ·

دور ايجابي للإعلام

وصف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم دور وسائل الإعلام في خليجي 18 بأنه ايجابي وفعال حيث أشاد بالجهد الذي بذلته مختلف وسائل الإعلام من صحافة مكتوبة وتلفزيون وإذاعات والدعم القوي الذي وفرته للمنتخب من حشد جماهيري وتوجيه الجميع نحو هدف واحد وهو الفوز باللقب ·واعتبر ان الاعلام قدم دعما معنويا كبيرا دون فرض اية ضغوطات على اللاعبين مما ساهم في تحفيز اللاعبين ودفعهم لتقديم الجهد المنتظر والوصول إلى منصة التتويج ·