الاقتصادي

11% زيادة إنتاج الكهرباء في دبي بنهاية العام الماضي

مقر هيئة كهرباء ومياه دبي (أرشيفية)

مقر هيئة كهرباء ومياه دبي (أرشيفية)

دبي (الاتحاد) - ارتفعت الطاقة الإنتاجية المركبة من الكهرباء في إمارة دبي إلى 9646 ميجاواط، بنهاية عام 2012، مقارنة بـ 8721 ميجاواط بنهاية عام 2011 وبنمو 10?6%، بحسب سعيد محمد الطاير العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي.
وقال في بيان صحفي أمس، إن القدرة الإنتاجية للمياه المحلاة في إمارة دبي زادت من 400 مليون جالون يومياً بنهاية عام 2011 إلى 470 مليون جالون يومياً، بنهاية عام 2012 بنمو 17?5%.
وأضاف أن عام 2012 شهد تطورا ملحوظا في مجال إنتاج الكهرباء والمياه بدبي، عملاً بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، بتوفير مختلف احتياجات الخطط التنموية الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية الطموحة في الإمارة.
وفيما يتعلق بشبكات نقل الكهرباء، أوضح الطاير أن عدد محطات التحويل الرئيسية ذات القدرة 132 كيلوفولت بلغ 184 محطة بنهاية عام 2012 ارتفاعا من 165 محطة عام 2011، وبنسبة نمو تبلغ 11?5% بينما وصل عدد محطات التحويل الرئيسية قدرة 400 كيلوفولت إلى 18 محطة بنهاية عام 2012، ارتفاعا من 17 محطة بنهاية عام 2011.
وفي مجال شبكات كابلات نقل الكهرباء قدرة 132 كيلوفولت، قال إن أطوال تلك الشبكات ارتفعت إلى 1932 كيلومترا في نهاية عام 2012 مقارنة بأطوال 1687 كيلومترا في نهاية 2011، وبنسبة زيادة وصلت الى 14?5%.
وفيما يتعلق بشبكات نقل المياه أضاف الطاير أن إجمالي أطوال تلك الشبكات، والتي تتراوح أقطارها بين 1200 مم إلى 550 مم، فقد بلغت أطوال تلك الشبكات 2059 كيلومترا بنهاية عام 2012، ارتفاعا من 1981 كيلومترا، وبنسبة نمو تصل إلى 4%، بينما بلغت أطوال شبكات توزيع المياه بنهاية العام الماضي 8521 كيلومترا، ارتفاعا من 8288 كيلومترا في نهاية عام 2011 وبنسبة زيادة تبلغ 3%.
وأكد الطاير أن الخطط التوسعية للهيئة، سواء في مجال القدرات الإنتاجية أو شبكات النقل والتوزيع تأخذ في اعتبارها معدلات النمو المستقبلي في الطلب على الكهرباء والمياه لمختلف المشاريع التنموية في كافة قطاعات الاستهلاك.