الاقتصادي

«أدنوك» تختتم فعاليات ندوة «أمن المعلومات مسؤولية الجميع»

أبوظبي (الاتحاد) - اختتمت ندوة تعزيز الوعي والثقافة بأهمية أمن المعلومات والمخاطر الأمنية المعلوماتية والتي أقيمت تحت عنوان «أمن المعلومات مسؤولية الجميع» ونظمتها شركة أبوظبي لصناعات الغاز المحدودة (جاسكو) برعاية من شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) فعالياتها بأبوظبي الخميس الماضي.
حضر الندوة محمد عبدالله بن ساحوه السويدي مدير دائرة الغاز في شركة أدنوك، واللواء أحمد ناصر الريسي مدير عام الإدارة العامة للعمليات المركزية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وعويضة مرشد المرر مدير دائرة الخدمات المشتركة في أدنوك، وعدد من الرؤساء التنفيذيين في أدنوك ومجموعة شركاتها إلى جانب عدد كبير من رجال الصناعة والمسؤولين في القطاعين العام والخاص، بالإضافة إلى عدد من الطلبة الخريجين من جميع الجامعات الرئيسية في دولة الإمارات.
وركز محمد عبدالله بن ساحوه السويدي في كلمته الافتتاحية على أهمية عنوان الندوة وهو أن أمن المعلومات مسؤولية الجميع.
وأضاف أنه مع التقدم في مجالات التكنولوجيا والاتصالات أصبح الخطر الذي يتهدد أمن المعلومات أكثر تواترا مما خلق المفارقة الكبيرة التي تواجهنا في عصر المعلومات وهي أن التكنولوجيا التي تمكننا من التواصل والقدرة على الإنجاز يمكن لها كذلك أن تمكّن أولئك الذين يسعون إلى التسبب في الضرر. ونوه إلى أهمية الجهود التي يبذلها الجميع لرفع مستوى الأمن لأعمالنا ومجتمعاتنا وشبابنا، وكيف يمكننا من خلال التعاون وبذل الجهود المشتركة والاستفادة من هذه القوة الجماعية تأمين أعمالنا في المستقبل القريب وعلى المدى البعيد وضمان المستقبل الزاهر.
وتضمنت الندوة مزيجاً من العروض من المتحدثين من الإمارات العربية المتحدة ومن جميع أنحاء العالم، كان من بينهم طلبه دكتوراه إماراتيين ومن جهات حكومية، فضلاً عن خبراء قدموا من الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة وهولندا وفنلندا.
ومن بين العديد من المواضيع المختلفة، شملت العروض مواضيع حول جهود «أمن شبكة المعلومات في الإمارات العربية المتحدة»، و «تحسين أمن الأتمتة الصناعية»، و «تأملات حول الاستغلال الأمني للتجارة العالمية الفورية» و «الطب الشرعي الرقمي للأجهزة الذكية» و «الأمن في وسائل التواصل الاجتماعية».
وقالت موزة المهيري رئيس إدارة أمن المعلومات في شركة جاسكو «لتسليط الضوء على أهمية زيادة الوعي بأمن المعلومات، حرصنا على اختيار كبار القياديين من الخبراء في صناعة تكنولوجيا المعلومات لتقديم معلومات عن الأبحاث والإحصاءات الجديدة وأحدث النُهج لمساعدتنا في التفكير في كيفية الاستعداد لمواجهة تهديدات الغد اليوم».
ونجحت الندوة في تحقيق جميع أهدافها التي كان من ضمنها أيضا تسهيل التواصل وتشجيع النقاشات المفيدة والبناءة وكذلك تبادل المعلومات بين الصناعات المختلفة. كذلك نجح المتحدثون في تشجيع إجراء النقاشات المفيدة والبناءة حول أهمية التوعية الأمنية ووضع الاستراتيجيات الكفيلة بتعزيز التثقيف الأمني – والتي تمثل المكونات الأساسية للكفاح من أجل التخفيف من حدة المخاطر ووضع تدابير أمنية ناضجة داخل المنظمات.