دنيا

بدء طرح تذاكر مهرجان قصر الحصن

أبوظبي (الاتحاد) - بدأت عمليات بيع تذاكر عرض «قصة حصن، مجد وطن»، العرض الفني الفريد من نوعه الذي يحتفل بقصر الحصن الذي يمثل التاريخ الغني، والذي يمتد لأكثر من 250 عاماً، وذلك ضمن فعاليات مهرجان قصر الحصن الذي يقام في أبوظبي من 28 فبراير إلى 9 مارس 2013. ويمثل هذا المهرجان احتفالاً وطنياً بالتاريخ الإماراتي على نطاق لم يسبق له مثيل. وقد كُلّف الفنان العالمي فرانكو دراجون من قبل هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بإخراج العرض «قصة حصن، مجد وطن». ويمكن الحصول على التذاكر عن طريق الموقع الإلكتروني لمهرجان قصر الحصن.
ويعد المخرج فرانكو المعروف حول العالم بوصفه من أفضل مخرجي العروض الفنية وأحد رواة القصص الأكثر موهبة وبأسلوب فني متميز يتناسب مع أهمية هذا الاحتفال الوطني، وهو العقل المبدع لعدة عروض لــ«سيرك دو سوليه».
وسيقام العرض «قصة حصن، مجد وطن» على مسرح بُني خصيصاً لهذا الغرض. وسيقدم رحلة مدهشة للجمهور في عرض مميز لم يسبق له مثيل في منطقة الشرق الأوسط.
ولا شك أن أية مناسبة تجتمع فيها كل أطياف المجتمع للاحتفال بتاريخهم وثقافتهم وتقاليدهم هي مناسبة مهمة للغاية، ومهرجان قصر الحصن يدرك هذه الأهمية. وقد وقف قصر الحصن شامخاً في وجه تحديات الزمن لأكثر من 250 سنة، وما من شك في أن عرض «قصة حصن، مجد وطن» سيتردد صداه في أوساط الجمهور لفترة طويلة بعد إسدال الستار.
وبالإضافة إلى استخدام طاقم عالمي من الراقصين وفناني الحركات البهلوانية والاستعراض، اختار فرانكو دراجون مجموعة من الفنانين الإماراتيين للمشاركة في هذا العرض. ويمثل العرض الذي يجمع بين الثقافة والتقاليد والتخصصات الفنية، قصيدة بصرية غنية تحتفل بأكثر من 250 عاماً من التاريخ الإماراتي، ويقدم مزيجاً لا ينسى من الموسيقى والأداء والمؤثرات الخاصة التي ستذهل كل من يشاهدها.
وسيتم تنظيم عرض «قصة حصن، مجد وطن» لعشرين مرة خلال المهرجان، ونظراً للحس الإبداعي لدى فرانكو دراجون، فإن كل عرض سيتضمن إضافات فنية خاصة.