عربي ودولي

هدوء في غزة بعد اتفاق لوقف النار

غزة ''الاتحاد'' والوكالات: ساد هدوء حذر كافة مناطق قطاع غزة امس، اثر دخول الاتفاق الذي تم التوصل اليه بين حركتي ''فتح'' و''حماس'' بوساطة مصرية حيز التنفيذ عند الفجر، بعد سلسلة من الاشتباكات الدامية والعنيفة التي حصدت 34 قتيلا واكثر من 100 جريح· لكن سجلت بعض الخروقات لاتفاق وقف النار فقد اعلنت ''حماس ان احد نشطائها قتل في غزة برصاص مسلحين من ''فتح''· وكان هذا أول قتيل يسقط في غزة منذ بدء وقف النار· وتوفي عنصر امن متأثرا بجروح اصيب بها في وقت سابق، ويدعى عاطف عبد العال النجار (43 عاما)·
في الاشتباكات الداخلية· وبوفاة النجار يرتفع الى 34 عدد الفلسطينيين الذين قتلوا منذ الجمعة الماضية في الاشتباكات المسلحة بين عناصر حركتي حماس وفتح في قطاع غزة·
وكان قد تم التوصل لاتفاق وقف اطلاق النار بين الحركتين الليلة قبل الماضية، عبر اسماعيل هنية رئيس الوزراء، وروحي فتوح المبعوث الشخصي للرئيس محمود عباس، بمشاركة الوفد الامني المصري الموجود في غزة·
وكشف وزير الشؤون الخارجية محمود الزهار النقاب عن اقتراح مصري يقضي بتشكيل جيش وطني يضم جميع أبناء الشعب الفلسطيني من مختلف أطيافهم السياسية· ورحب عدد من الفصائل الفلسطينية بالاقتراح المصري· واكدت الفصائل مطالبتها بتفعيل الاجهزة الامنية على قاعدة مشاركة الجميع فيها·
وبحسب مصدر امني سجلت في ساعة مبكرة من صباح امس حوادث اطلاق نار قليلة، حيث جرى اشتباك مسلح في منطقة تل الهوى، واطلاق نار في منطقتي الشيخ رضوان والنصر في مدينة غزة دون تسجيل اصابات·
وخلت الشوارع الرئيسية من المسلحين الذين كانوا يتمركزون على مفترقات الطرق وعلى اسطح عدد من الابينة المرتفعة، خصوصا في محيط مقر الامن الوقائي في منطقة تل الهوى غرب مدينة غزة التي شهدت اعنف الاشتباكات وكذلك في شمال القطاع·
وبقى في الشوارع افراد من قوى الامن والشرطة يغلقون الطرقات المحيطة بمقرات الاجهزة الامنية·
وظلت الحياة شبه مشلولة بسبب حالة القلق والخوف التي تسود الشارع الفلسطيني من عودة المواجهات المسلحة·
كما بقيت غالبية المحال التجارية مغلقة اضافة الى تعليق الدراسة في الجامعات· اما المدارس فمغلقة بسبب اجازة نصف العام الدراسي·
وبدت آثار الرصاص والقذائف على عشرات الابنية السكنية والمراكز الامنية والمؤسسات التي اصيبت اثناء الاشتباكات·
ووصف زياد سائق سيارة اجرة في غزة الوضع بانه ''خطير لاننا غير متأكدين انهم سيلتزمون بالاتفاق· المواجهات يمكن ان تستأنف في اي وقت''·
وقال اسماعيل رضوان المتحدث باسم حركة ''حماس'' انه يأمل في ان ينجح الطرفان في اعادة الهدوء مضيفا ''بالتأكيد سينجح الاتفاق اذا توافرت النوايا الطيبة''· واكد اهمية اللقاء بين ''فتح'' و''حماس''·
وقال توفيق ابو خوصة المتحدث باسم حركة ''فتح'' ان حركته ''معنية بصمود ونجاح هذا الاتفاق بما يساهم في تهدئة الوضع الداخلي حيث مطلوب ازالة كل اسباب الاحتقان على الساحة الفلسطينية''·
واضاف انه ''يجب ايجاد الآليات لتنفيذ هذا الاتفاق لان اي اتفاق دون آليات لن ينجح ولن يحقق اهدافه'' مؤكدا ان نجاح الاتفاق يعتمد على ''نوايا وارادة ''حماس'' لان ما تقوم به حركة ''فتح'' هو الدفاع عن النفس''·
واوضح ابو خوصه انه سيعقد اجتماع بين ''فتح'' و''حماس'' للبحث في الآليات اللازمة لانجاح الاتفاق وللشروع في تطبيق بنود الاتفاق·