الاقتصادي

800 طائرة خاصة في المنطقة بحلول 2010

دبي- محمود الحضري:

توقع اتحاد الشرق الأوسط للطيران الخاص ارتفاع عدد الطائرات الخاصة المسجلة في المنطقة بحلول عام 2010 إلى 800 طائرة مقابل 350 طائرة حاليا، بينما يرتفع الرقم إلى ألف طائرة في حالة إضافة الطائرات غير المسجلة في دول الشرق الأوسط·
وقال علي النقبي رئيس مجلس اتحاد الشرق الأوسط للطيران الخاص: يبلغ معدل النمو السنوي في قطاع الطيران الخاص بنسب تتراوح بين 12 في المئة و15 في المئة، لافتا إلى أن 30 في المئة من عدد الطائرات المملوكة لأفراد وحكومات في المنطقة مسجلة في دول خارج المنطقة، خاصة في أوروبا والولايات المتحدة، الأمر الذي يتطلب تطوير قوانين تسجيل الطائرات الخاصة في دول المنطقة، لاستقطاب هذه الطائرات·
وأضاف النقبي في مؤتمر صحفي أمس للإعلان عن الدورة الأولى لمؤتمر ومعرض الطيران الخاص الذي ينطلق اليوم في مركز معارض مطار دبي الدولي- أن الاتحاد سيعمل مع الحكومات ودوائر وهيئات الطيران المدني في المنطقة لتطوير القوانين والتشريعات المتعلقة بالطيران الخاص، وتهيئة الظروف الكفيلة بتكبير حجم السوق بالشكل الذي يتناسب ووضع السوق على المستوى العالمي·
وقال النقبي إن الشرق الأوسط ثالث أكبر سوق في العالم في قطاع الطيران الخاص، مشيرا إلى أن حجم سوق الطيران الخاص من حيث العوائد فقط يتجاوز 500 مليون دولار (1,8 مليار درهم)، ولكن من الصعب الآن تحديد حجم الاستثمارات في السوق، نظرا لعدم وجود إحصائيات دقيقة، ويعمل اتحاد الطيران الخاص على بناء قاعدة معلومات حول هذا القطاع، ونأمل أن نوفر المعلومات الكافية مستقبلا، مشيرا إلى أن ثمن الطائرة الخاصة يتراوح بين 1,5 مليون دولار و55 مليونا·
وأشار إلى أن السوق الإماراتية ستستحوذ على نحو 30 في المئة من حجم هذا السوق بينما تأتي السعودية أولا بنسبة 50 في المئة، لافتاً إلى أن عدد أعضاء الاتحاد حاليا 30 عضوا، من ثماني دول، ويستهدف الوصل بالعدد إلى نحو 300 عضو في العام ،2012 وتلقى الاتحاد في أعقاب مشاركته في جولة تعريفية في دولة مجلس التعاون الخليجي، ستة طلبات للانضمام إلى عضويته وهي الآن قيد الدراسة·
وقال النقبي إن اتحاد الطيران الخاص في الشرق الأوسط، بصدد الحصول على عضوية الاتحاد الدولي للطيران الخاص (IBAC) الهيئة غير الحكومية وغير الربحية التي تمثل وتروج وتتولى الدفاع عن مصالح الشركات العاملة في القطاع وتنظم معايير تشغيل الطائرات الخاصة والرحلات غير النظامية عالمياً·
وأضاف: سيصوت الاتحاد الدولي للطيران الخاص على قبول عضويتنا خلال اجتماع مجلس إدارته المقبل في جينيف خلال شهر مايو المقبل، ونحن متفائلون بشأن قبول طلب عضويتنا، وستتيح لنا العضوية في الاتحاد تبوؤ مكانة عالمية في قطاع طيران رجال الأعمال، ونتوقع أن تساهم هذه الخطوة في تعزيز نمو القطاع في المنطقة· وتوقع منظمو معرض ومؤتمر الشرق الأوسط لطيران رجال الأعمال، الذي يقام اليوم وغدا أن يشهد الحدث توقيع صفقات هامة تسهم في دفع عجلة قطاع الطيران الخاص الإقليمي، في الوقت الذي يعتزم فيه عدد من العارضين الكشف عن مشاريع إقليمية جديدة وهو ما يعكس الأهمية المتزايدة لقطاع الطيران الخاص في المنطقة· وقالت فيرجينيا كيرن رئيس مجلس إدارة شركة (فيرز أند إكزيبشنز): يعتبر معرض ومؤتمر الشرق الأوسط لطيران رجال الأعمال 2007 أول حدث إقليمي متخصص في قطاع الطيران الخاص· ويتم تنظيمه هذا العام للمرة الأولى بشكل مستقل بعد أن أقيم على هامش معرض دبي للطيران ·2005
وأضافت: سيستمر الحدث لمدة يومين وسيضم ساحة عرض خارجي للطائرات· كما حجزت عدد من الشركات شاليهات خاصة تطل على ساحة العرض الخارجي، وذلك لاستقبال ضيوفها من الشخصيات المهمة، موضحة أن الطلب آخذ بالتزايد على الرحلات العارضة والطيران الخاص في منطقة الشرق الأوسط وهو ما يبشر بمستقبل مشرق للقطاع في المنطقة·
وأفادت بأن شركة (فيرز أند إكزيبشنز) تنظم معرض ومؤتمر الشرق الأوسط لطيران رجال الأعمال بالنيابة عن اتحاد الطيران الخاص في الشرق الأوسط· ويحظى الحدث باهتمام عالمي واسع تمثل في مشاركة أكثر من 90 عارضاً من 20 دولة، من بينهم مزودو الطائرات والملحقات الخاصة بها وموفرو خدمات الطيران العارض· وستشهد ساحة العرض الخارجي للطائرات تقديم 31 طائرة، وأكد أكثر من 60 مراسلا من وسائل إعلام عالمية إضافة إلى 2000 زائر متخصص من 50 دولة حضورهم في الحدث مسبقاً·
وستضم ساحة العرض الخارجي قائمة متنوعة من طرز الطائرات بدءاً من ''كيستريل'' التي ستكون أول طائرة تصنع في مجلس التعاون الخليجي والطائرة ''روتري وينغ'' من ''إم دي هيلوكوبتر 902 إكسبلورر'' و''بيتشكرافت توربوبرو'' وطائرة خفيفة من ''سيسنا'' وطائرة متوسطة المدى من الشركة البرازيلية ''إمبراير'' وطائرات متوسطة من ''هوكر'' وطائرات أكبر حجماً من ''داسلت'' و''جلفستريم'' و''ايرباص'' و''بوينج''·
وقالت أليسون ويلر، مديرة القسم الجوي لشركة (فيرز أند إكزيبشنز): يستطيع زوار المعرض اختبار بعض الطائرات بينما سيتم إتاحة المجال أمام جميع الزوار للتعرف على الطائرات عن قرب ومن الداخل وعلى أبعادها ومساحاتها·
ويلقى سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بدبي، الرئيس الأعلى لمجموعة الإمارات، الكلمة الافتتاحية للمؤتمر والتي ستسلط الضوء على المفاهيم الرئيسية التي سيتطرق الحديث إلى مناقشتها وطرحها والمتعلقة بطيران رجال الأعمال في منطقة الشرق الأوسط· وقال عمار بلقر الرئيس والمدير التنفيذي لاتحاد الطيران الخاص في الشرق الأوسط: يضم الاتحاد حالياً أعضاء من مصر والبحرين والكويت والمملكة العربية السعودية ولبنان ودولة الإمارات، وغالبية الأعضاء من دول مجلس التعاون الخليجي، ونرى أن معرض ومؤتمر الشرق الأوسط لطيران رجال الأعمال يشكل فرصة مثالية للتعريف بالاتحاد واستقطاب أعضاء جدد، وسيزداد العدد مستقبلا كنتيجة طبيعية للنمو الذي سيشهده قطاع الطيران الخاص في منطقة الشرق الأوسط خلال السنوات الست المقبلة، لافتا إلى أن حجم سوق الطيران الخاص في المنطقة والمقدر حاليا بحوالي 500 مليون دولار يشمل ذلك الرحلات غير النظامية والصيانة والعمليات الثابتة وعمليات التحديث·