دنيا

«جالاكسي نوت 8» منافس جديد للوحي الأميركي «آي باد ميني»

الأجهزة من فئة نوت ستشهد طفرة جديدة في المواصفات والإمكانيات (من المصدر)

الأجهزة من فئة نوت ستشهد طفرة جديدة في المواصفات والإمكانيات (من المصدر)

لم يعد بمقدور الشركات العالمية المنتجة والمصنعة للتكنولوجيا والأجهزة التقنية الذكية، إخفاء أسرارها التقنية الخاصة بمنتجاتها الجديدة والمستقبلية القادمة. ورغم كافة المحاولات لإخفاء شكل وهيئة وماهية ومواصفات أي جهاز تقني تحيطه الشركة المصنعة بسد منيع من السرية والتكتم، وتحاول إلباسه «قبعة الاختفاء» لحين إطلاقه رسمياً، إلا أن التسريبات حول هذا المنتج تنتشر، والمعلومات عنه وما سيأتي به، تصبح على لسان كل مهتم وغير مهتم. وخصوصاً إذا ما تعلق الأمر بمنتج ذائع الصيت كالكمبيوتر اللوحي الجديد «نوت 8» الذي ستكشف عنه سامسونج الكورية نهاية فبراير المقبل.

يبدو أن شركة سامسونج الكورية العملاقة، لا تنوي وفي الوقت القريب، ترك الأميركية الشهيرة آبل، في حالها. لتتمتع بجني أرباح منتجاتها الذكية التي تطرحها في الأسواق، كما كان هو عليه الحال في الماضي. عندما لم يكن هناك منافسون أكفاء وأقوياء يطرحون أجهزة تجارية بشكلها ومضمونها ما تطرحه الشركة الأميركية آبل، وخصوصاً عندما كانت تحت إدارة الراحل «ستيف جوبز». حيث أعلنت الكورية سامسونج مؤخراً وعلى لسان جونج كيون شين، رئيس قطاع أعمال الاتصالات المتنقلة، عن عزمها طرح نسخة جديدة من كمبيوترها اللوحي السابق «جالاكسي نوت 10,1»، وتأتي هذه المرة بقياس «8 إنشات» لتنافس به النسخة الصغيرة «ميني» من كمبيوتر شركة آبل اللوحي «آي باد».

نوت 8

أكدت سامسونج، أن النسخة الجديدة والصغيرة من اللوحي جالاكسي نوت، سيتم الإعلان عنها رسمياً خلال مؤتمر الهواتف المتنقلة 2013 والذي سيعقد في مدينة برشلونة الإسبانية في الفترة من 25 - 28 فبراير المقبل. حيث ستكشف فيه سامسونج النقاب عن نسخة كمبيوترها اللوحي الجديدة هذه، وعن مواصفاتها والميزات التي ستأتي بها. كما يتوقع أن تكشف سامسونج عن الحدث الأهم والذي ينتظره الملايين من المستخدمين للهواتف الذكية، وهو الإعلان عن النسخة إس 4 من هواتف سامسونج الذكية من فئة جالاكسي.
وحتى هذه اللحظة لم يتم الإفصاح عن مواصفات الكمبيوتر اللوحي الجديد «نوت 8»، إلا أن بعض الصور المسربة، بينت شكل الجهاز الجديد. والذي جاء بحسب هذه الصور، كنسخة أكبر من هاتف جالاكسي نوت 2، هذا بالإضافة إلى أن واجهته الأمامية والخلفية جاءت بشكل يشبه تماماً الهاتف نوت 2. كما أن بعض المصادر المطلعة أكدت أنه سيأتي بسماكة قليلة جداً وحجم أصغر مقارنة بسماكة وحجم الأجهزة اللوحية المنافسة. كما سيتم تزويده بنفس القلم والبرامج الخاصة به التي تم تزويد النسخة نوت 10,1 بها. وليس مؤكداً إن كان سيأتي بتقنية الاتصال بالإنترنت السريعة «الجيل الرابع»؟. وقد تكتفي الشركة بتزويده بتقنيات الاتصال فائق السرعة من نوع LTE. إلا أن أغلب الإشاعات أكدت أن نوت 8 الجديد سيكتفي بتقنيات الجيل الثالث للاتصال بالإنترنت وتقنيات «Hspa+» والتي تدعم سرعات تحميل تصل إلى 21 ميجابايت بالثانية الواحدة.

مواصفات وميزات

رغم عدم إفصاح الشركة الكورية عن مواصفات نسخة كمبيوترها اللوحي الجديدة، وهو أمر تعودنا وتعود عليه المهتمون بالتكنولوجيا والتقنيات الحديثة. إلا أن الإشاعات لم تترك جالاكسي نوت 8 في حاله، حيث تمكنت العديد من المصادر غير المؤكدة بشكل كامل، من الإطلاق على مواصفات الجهاز ومعرفة بعض التقنيات التي سيأتي عليها. ومنها:

? سيأتي نوت 8 بمعالج مركزي رباعي الأنوية فائق السرعة من نوع «اكسيون»، حيث يتوقع أن تصل سرعته إلى 1,6 جيجاهيرتز. وهو المعالج الذي يتفوق بمراحل كثيرة على المعالج المركزي الذي تستخدمه الشركة الأميركية أبل، في كمبيوترها اللوحي الأخير آي باد مينى، والذي اكتفى بكونه ثنائي الأنوية وبسرعة لم تتجاوز 1 جيجاهيرتز فقط.
? كما سيأتي نوت 8 الكوري الجديد، بشاشة من نفس النوع المستخدم في جالاكسي نوت 10,1، إنما بقياس جديد هو 8 إنشات، تمتاز بنفس الوضوح العالي الذي جاءت به النسخة نوت 10,1 والذي يصل إلى (1280x800) بكسل، مما سيجعل شاشة اللوحي الجديد نوت 8، غاية في الوضوح والدقة، وستكون الصورة بها عالية السطوع والنقاء، مما سيعطيها كثافة أعلى بكثير من النسخة 10,1، وذلك لصغر حجم الشاشة وثبات وضوحها. في الجانب الآخر اكتفى آي باد ميني، بشاشة قياس 7,9 إنش، تستخدم تقنية الإضاءة الخلفية من نوع LED، وتأتي بوضوح متواضع (1024x768) بكسل، مقارنة بالوضوح الذي جاء عليه نوت 8.
? بخصوص الكاميرا، سيأتي نوت 8 بكاميرا خلفية، ذات حجم لا يتجاوز 5 ميجابكسل، تماماً كالكاميرا الذي جاء بها الكمبيوتر اللوحي من آبل آي باد ميني. إلى ذلك جاء نوت 8 بكاميرا أمامية إضافية بحجم 1,3 ميجابكسل، بينما جاءت الكاميرا الأمامية في آي باد ميني بحجم قريب وصل إلى 1,2 ميجابكسل.
? كما وسيأتي نوت 8 بذاكرة عشوائية من نوع رام بحجم كبير يصل إلى 2 ميجابايت، وهو الحجم الذي جاءت وستأتي علية أغلب أجهزة شركة سامسونج الذكية، لمنح أجهزتها كفاءة عالية في التعامل مع البرامج والتطبيقات المختلفة والمتعددة في نفس الوقت. وفي المقابل اكتفي آي باد ميني، بذاكرة عشوائية من نوع رام متواضعة جداً بحجم قليل وصل إلى 512 ميجابايت. مما سيجعل مستخدمي هذا الجهاز والراغبين في ممارسة الألعاب الكثيرة في نفس الوقت، يعانون من سرعة نفاذ الذاكرة لديهم، وخصوصاً إذا فتحوا أكثر من برنامج وتطبيق في آنٍ واحد.
? أما بخصوص ذاكرة التخزين الداخلية، فجاءت في جالاكسي نوت 8 بحجم تقليدي وصل إلى 16 جيجابايت فقط، دون التأكيد على دعمه للذاكرة الخارجية الإضافية من نوع مايكروس إس دي. إلا أن آي باد ميني جاء بثلاثة أنواع مختلفة فيما يتعلق بحجم ذاكرة التخزين الداخلية، «16، 32 و 64 جيجابايت».
? بالنسة لنظام التشغيل فسيأتي جالاكسي نوت 8، بالنسخة الأخيرة من نظام التشغيل من جوجل أندرويد جيلي بين 4,2، وليس النسخة القادمة رقم 5 والتي ستسمى «لايم باي». ومن المتوقع أن يأتي الهاتف جالاكسي إس 4 أو نوت 3 بنسخة التشغيل الجديدة هذه من جوجل. في المقابل يأتي آي باد ميني بالنسخة السادسة من نظام التشغيل من آبل «آي أو أس».

جالاكسي نوت.. مستقبل جديد

يذكر أن الشركة الكورية سامسونج قامت وقبل سنة تقريباً من الآن، وبالتحديد في النسخة 2012 من المؤتمر العالمي للهواتف الذكية MWC، بالإعلان رسمياً عن نسخة كمبيوترها اللوحي جالاكسي نوت 10,1، وقامت بطرحة في الأسواق العالمية في الصيف الماضي.
وهو تماماً ما حصل مع هاتف الشركة الهجين «جالاكسي نوت 2»، الذي تم إطلاقه عالمياً في الربع الأخير من 2012.
مما يدل على أن الشركة الكورية تمضي بفئتها الجديدة من الأجهزة والتي يطلق عليها «نوت» إلى مستقبل جديد، لا يمكن لأحد توقعه أو استيعاب ما يمكن أن يأتي عليه. إلا أنه ومن المؤكد ستأتي المستهلكين بأجهزة لوحيه وهواتف ذكية، لم يفكروا ولو للحظة واحدة بالإمكانيات والوظائف الخارقة التي ستقدمها لهم بالمستقبل القريب.