الاقتصادي

الأسهم المحلية ترتد صعوداً بفعل مشتريات المحافظ الاستثمارية

متعاملون في سوق أبوظبي(الاتحاد)

متعاملون في سوق أبوظبي(الاتحاد)

حاتم فاروق (أبوظبي)

امتصت الأسهم المحلية أمس صدمة تراجع أرباح عدد من الشركات وعادت عمليات الشراء والمضاربات من جديد على الأسهم، ما رفع حالة التفاؤل ودفع كثيراً من المستثمرين إلى التخلي عن حالة الحذر والشراء عند مستويات الأسعار الحالية.

ودعمت عمليات قامت بها محافظ وصناديق استثمارية على عدد من الأسهم المنتقاة في دعم موجة ارتداد السوق.

وأغلقت مؤشرات الأسواق المالية على ارتفاعات متباينة مسجلة مع نهاية جلسة أمس، تداولات تجاوزت قيمتها 914 مليون درهم، بعدما تعامل مستثمرو الأسواق على أكثر من 847 مليون سهم، من خلال تنفيذ 9435 صفقة.

وتماسك سوق أبوظبي للأوراق المالية عند مستوى 4572 نقطة مرتفعاً بنسبة 0.19% بعدما تداول مستثمرو السوق أكثر من 185 مليون سهم، بقيمة تجاوزت الـ263 مليون درهم، بعدما تم التعامل على 28 ورقة مالية، ارتفعت منها أسعار 13 سهماً، فيما تراجعت أسعار 6 أسهم، وظلت أسعار 3 أسهم على ثبات.

وأغلق مؤشر سوق دبي المالي، على صعود بلغت نسبته 0.42% عند مستوى 3652 نقطة، رابحاً 15 نقطة عن الإغلاق السابق، بعدما تداول المستثمرون أكثر من 662 مليون سهم، بقيمة 651 مليون درهم، عبر إبرام 7284 صفقة، فيما تم التعامل خلال الجلسة على 40 ورقة مالية، ارتفعت منها أسعار 27 سهماً، فيما تراجعت أسعار 11 سهماً، وثبت سعر سهمين عند الإغلاق السابق.

وقال راضي عاشور مدير التداول في شركة «المتكاملة» للأوراق المالية، إن الأسهم المحلية شهدت خلال تداولات أمس تداولات إيجابية جعلتها ترفع من مؤشرات الأسواق بعد الهبوط التي شهدتها خلال جلسة أمس الأول نتيجة النتائج السلبية لعدد من الشركات القيادية بالسوق والتي كانت مفاجئة لجموع المستثمرين خصوصاً نتائج الربع الرابع، منوهاً بأن هذا الارتداد يشير إلى حالة التفاؤل التي تسود أوساط المتعاملين بالسوق وتمتعه بالسيولة الاستثمارية.

وأضاف عاشور أن تعاملات السوق شهدت خلال جلسة أمس دخول محافظ وصناديق محلية للشراء على عدد من الأسهم المنتقاة وفي مقدمتها سهم «دريك آند سكل» على الرغم من إعلان الشركة عن تسجيلها خسائر خلال العام الماضي، إلا أن خبر رفع رأسمال الشركة بمبلغ 500 مليون درهم عن طريق إصدار أسهم جديدة لمصلحة شركة «تبارك كابيتال للاستثمارات»، جعل السهم يستحوذ على النسبة الأكبر من تعاملات السوق.

وارتفع سهم «دريك آند سكل» خلال تعاملات أمس في سوق دبي المالي، بنسبة 6.92% ليغلق عند مستوى 0.510 درهم، ليتصدر السهم قائمة الأسهم النشطة بالقيمة والكمية، بعدما تعامل مستثمري السهم على أكثر من 328 مليون سهم، بقيمة تجاوزت الـ160 مليون درهم.

وقال عاشور أن سهم «جي إف إتش» مازال يستحوذ على اهتمام المستثمرين في سوق دبي المالي، ترقباً لاجتماع الجمعية العمومية للشركة المقرر يوم 22 فبراير الجاري وإقرار التوزيعات المقترحة من قبل مجلس الإدارة، منوهاً بأن هذا الترقب جعل السهم يأتي ثانياً في صدار الأسهم النشطة في سوق دبي المالي خلال جلسة أمس، مرتفعاً بنسبة 2.61% ليغلق عند مستوي 2.75 درهم، مسجلاً تداولات بأكثر من 33 مليون سهم، بقيمة 90.5 مليون درهم.

وسجل سهم «أريج» أعلي قيمة ارتفاع في سوق دبي المالي خلال جلسة أمس، مستفيداً من النتائج الإيجابية التي أعلنت عنها الشركة والتي تحولت بموجبها للربحية خلال الربع الرابع من عام 2016، مقابل خسائر في الفترة ذاتها من عام 2015، لتسجل أرباحاً صافية بقيمة 5.76 مليون دولار في الربع الرابع من عام 2016، مقابل خسائر قيمتها 5.82 مليون دولار في الفترة ذاتها من عام 2015، وفقاً للبيانات المالية. وارتفع سهم «أريج» بنسبة 15% خلال جلسة أمس، ليغلق عند مستوى 1.38 درهم، رابحاً 18 فلساً عن الإغلاق السابق، بعدما تداول مستثمروه أكثر من 50 ألف سهم، بقيمة 69 ألف درهم، فيما جاء سهم «أرابتك» في صدارة الأسهم الخاسرة خلال الجلسة مسجلاً تراجعاً بنحو 9.24% ليغلق مع نهاية الجلسة عند مستوى 1.08 درهم خاسراً 11 فلساً عن الإغلاق السابق، بتداولات تجاوزت 5.6 مليون سهم، بقيمة بلغت 6.1 مليون درهم.

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «إشراق العقارية» قائمة الأسهم النشطة خلال جلسة أمس، بعدما تداول مستثمروا السهم أكثر من 91 مليون سهم، بقيمة 96 مليون درهم، ليغلق السهم مرتفعاً 9.09% عند مستوى 1.08 درهم رابحاً 9 فلوس عن الإغلاق السابق، فيما تفاعل سهم «منازل العقارية» مع النتائج الإيجابية السنوية المعلنة أمس، ليحتل المركز الثالث في قائمة الأسهم النشطة في السوق محققاً تداولات بنحو 16.7 مليون سهم، ليغلق عند مستوى 0.66 درهم.

أما سهم «الدار العقارية» فقد شهد هو الآخر نشاطاً ملحوظاً خلال تعاملات أمس بسوق أبوظبي للأوراق المالية، متأثراً بنتائج الشركة الإيجابية بعدما ارتفعت أرباحها بنسبة 10% إلى 2782.4 مليون درهم بنهاية عام 2016، حيث بلغت تداولات السهم نحو 37 مليون درهم، ليغلق السهم عند مستوى 2.56 درهم.