عربي ودولي

مرجعية السيستاني تحذر من «تداعيات خطيرة» لاستهداف التركمان الشيعة

كربلاء (د ب ا)- حذرت المرجعية الشيعية العليا في العراق بزعامة علي السيستاني أمس من حصول تداعيات خطيرة في حال عدم اتخاذ الحكومة وأجهزة الأمن العراقية إجراءات لحماية التركمان الشيعة من الاعتداءات المتكررة عليهم.
وقال وكيل السيستاني في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي، خلال إلقائه خطبة صلاة الجمعة في مسجد الإمام الحسين وسط المدينة، «ماحصل من تفجير انتحاري بحزام ناسف في حسينية سيد الشهداء في طوز خرماتو الذي أدى إلى استشهاد نحو 43 شخصا وإصابة 85 آخرين بجروح هو جريمة مروعة». وأضاف «هناك استهداف متكرر ومستمر في طوز خرماتو للأقلية التركمانية ومن لون طائفي معين (الشيعة) بالهجمات الإرهابية منذ سنوات عدة».
وتابع «انطلاقا من أن الدستور والقوانين والأعراف وحقوق المواطنة في العراق كفلت لهؤلاء توفير الحماية، وانطلاقا من استمرار استهداف هذه الأقلية وعدم وجود رادع لهذه الجماعات الإرهابية عن أعمالها الإجرامية، فإننا نحذر من حصول تداعيات خطيرة وخروج الأمور عن السيطرة بسبب هذا الاستهداف لو بقي الأمر مستمرا هكذا». وخلص إلى القول «ندعو أجهزة الأمن إلى أن تكون على قدر من المسؤولية إزاء هؤلاء المواطنين لتوفير الحماية التي كفلها الدستور للأقليات لأنهم عراقيون».