الرياضي

25 قارباً تتنافس على «كأس آل مكتوم» للتجديف

دبي (الاتحاد)

تتجه أنظار عشاق الرياضات البحرية التراثية إلى جزيرة نخلة جميرا، التي تحتضن اليوم منافسات سباق كأس آل مكتوم لقوارب التجديف المحلية 30 قدماً، أغلى بطولات موسم التجديف التي ينظمها نادي دبي الدولي للرياضات البحرية في الموسم الرياضي 2016-2017.
ويحمل السباق المرتقب رقم النسخة 20، مما يبرهن على مدي حرص نادي دبي الدولي للرياضات البحرية على الإيفاء بالتزامه في تطوير الموروث الحضاري، حيث ظل الحدث موعداً ثابتاً ينتظره محبو رياضة التجديف كل عام، لأنه يعتبر بطولة ذات مذاق خاص ومتفرد، حيث أقيمت النسخة الأولي عام 1998، وتوج باللقب وقتها القارب (الباز) بقيادة النوخذة أحمد النوبي سعيد بطلاً بجدارة واستحقاق، وذهب لقب النسخة الـ19 التي أقيمت العام الماضي إلى طاقم القارب (تكرير 15).
ويعتبر الحدث من أعرق البطولات والمسابقات التراثية الرياضية البحرية، والتي تجمع النخبة والأقوياء في هذه الرياضة، وتعكس مدى ارتباط أهل الإمارات بماضي الآباء والأجداد، وسجلت المنافسات تطوراً مستمراً، وزيادة مطردة في عدد القوارب، فقد بدأت السباقات بعدد محدود وصل في السباق الأول عام 1997 إلى 15 قارباً، بينما تجاوز العدد في الموسم الحالي 2016-2017 عدد خمسين قارباً، تم اختيار 25 قارباً، حسب ترتيب تلك القوارب في منافسات بطولة دبي لقوارب التجديف المحلية 30 قدماً، والتي شهدت إقامة جولتين.
ينطلق السباق عند الساعة الثالثة عصراً من عمق جزيرة نخلة جميرا باتجاه خط النهاية قبالة الميناء السياحي في المسار المعتاد، والذي أقيمت عليه جميع سباقات بطولة دبي لقوارب التجديف المحلية 30 قدماً في الموسم الحالي والمواسم الماضية، حيث يبلغ طول المسافة 3 كلم.
ويسبق بداية السباق إجراءات مبكرة بإخضاع جميع القوارب المشاركة إلى الفحص الفني المعتاد لمعرفة الوزن والمواصفات، فضلاً عن انعقاد الاجتماع التنويري المعتاد لشرح مسار السباق، والتعرف إلى الكورس، والاستمتاع إلى التعليمات، خاصة أن اللجنة المنظمة سوف تستعين بمراساة (بنطون) خاص من الاصطفاف الصحيح في خط البداية.
وتجمع المنافسة 25 قارباً، تمثل النخبة، وتتنافس على الفوز بالدرع الكبيرة، ويعتبر أغلى سباقات الموسم في دبي، والذي يبلغ مجموع جوائزه 500 ألف درهم، إضافة إلى سعي النواخذة والملاك للمنافسة على لقب موسم بطولة دبي 2016-2017، والصعود إلى منصة التتويج مع الثلاثة الكبار، والفوز كذلك بدرع القارب المثالي في السباق.
ومن جانبه، قال علي ناصر بالحبالة، نائب رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية «مجلس إدارة النادي سعيد أن تكون أولى فعاليات النادي في العام الجديد 2017 مع حدث كبير مثل هذا السباق، والذي يحمل اسماً عزيزاً إلى قلوب الجميع «آل مكتوم»»، مبيناً أن النادي ومع بداية عام الخير، والذي يحمل رؤية القيادة الرشيدة، يتطلع إلى تحقيق معايير المسؤولية الاجتماعية والتطوع وخدمة الوطن، ليرسخ بذلك قيم العطاء.

احتفالية تتويج للفائزين
دبي (الاتحاد)

قررت اللجنة المنظمة بنادي دبي الدولي للرياضات البحرية تحويل مراسم تتويج أبطال سباق كأس آل مكتوم، إلى احتفالية تجمع عشاق هذه الرياضة، حيث سيتم منح بطل السباق الكأس التقليدية الكبيرة، والتي تحتوي أبطال الحدث منذ تأسيسه 1998 فضلا عن مجسمات تقليدية لقارب تجديف محلي 30 قدما لأصحاب المراكز الخمسة الأولى في السباق بدلا عن الكؤوس التي كانت معتادة في السباق.
كما يتم تكريم أبطال الموسم وأصحاب المراكز الأولى في الجولات الثلاث لبطولة دبي، والتي بدأت بسباقين خلال أكتوبر الماضي، فضلا عن جائزة مهمة من اجل تشجيع المشاركين على التحلي أكثر بالروح الرياضية، والالتزام باللوائح خارج وداخل المياه، وخلال المنافسات، وهي درع القارب المثالي.