الإمارات

«أبوظبي للتعليم» ينفذ مشروعاً لتأهيل 7 مدارس وفقاً لمعايير الاستدامة

تحديث مدارس أبوظبي لتلبية معايير الاستدامة (الاتحاد)

تحديث مدارس أبوظبي لتلبية معايير الاستدامة (الاتحاد)

السيد سلامة (أبوظبي) - يبدأ مجلس أبوظبي للتعليم تنفيذ مشروع تأهيل 7 مدارس، منها خمس مدارس في مدينة العين، ومدرسة في أبوظبي، ومدرسة القادسية سابقاً التي يتم استخدامها من قبل كلية الإمارات للتطوير التربوي، وهي المدارس التي اعتمدتها اللجنة التنفيذية للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي خلال اجتماعه الأخير، وتنطلق مشاريع إعادة تأهيل هذه المدارس اعتباراً من بداية فبراير المقبل.
وأوضح المهندس خالد الأنصاري مدير إدارة الخدمات المدرسية بالمجلس أن العمل في مشروع تأهيل تلك المدارس سينتهي في شهر يوليو المقبل بحيث تستقبل الطلبة مع بداية العام الدراسي الجديد 2013 - 2014، ويستهدف المشروع رفع كفاءة المدارس التي سيتم تطويرها وتعزيز معايير الاستدامة طبقاً لاستراتيجية إمارة أبوظبي، والمدارس التي سيتم تأهيلها هي التفوق والمفرق وبن حم وحصة بنت محمد والزايدية والهمة، وتم نقل طلبتها والهيئة الإدارية والتعليمية بها إلى مدارس المسعودي وحفصة بنت عمر والعزم والبادية والإسراء والزهرات. وأكد حرص مجلس أبوظبي للتعليم على توفير احتياجات الميدان التربوي كافة، وتهيئة البيئة التعليمية المناسبة، والمتطورة لخدمة الطلبة والمعلمين ،وذلك من أجل تحقيق الأهداف الاستراتيجية للمجلس والمتمثلة في تطوير العملية التعليمية.
وقال الأنصاري، إن قسم البنية التحتية والمنشآت يلتزم بوضع رؤية واضحة للمباني المدرسية، وذلك من خلال الصيانة الدورية للمدارس، بالإضافة إلى إعادة تأهيل بعض المباني المدرسية؛ بهدف تطويرها وتحسينها بما يتلاءم مع الخطة العشرية للمجلس حيث تشمل تلك الخطة إحلال المدارس القديمة وإعادة تأهيل المدارس المتوسطة والذي من شأنه زيادة العمر الافتراضي للمبنى من 10 إلى 15 سنة إضافية.
كما يهدف هذا المشروع للوصول بهذه المدارس إلى أفضل المواصفات الدولية ومواكبة النموذج المدرسي الجديد الذي يواصل المجلس تطبيقية للعام الثالث على التوالي، وتم اختيار هذه المباني استناداً إلى الموقع والناحية الإنشائية والعمر الافتراضي للمبنى ومدى ملائمة تصميم المبنى لتحقيق المواصفات الجديدة.
وأوضح أن مشروع إعادة التأهيل يهدف إلى تطوير المدارس للوصول بها إلى المعايير العالمية لتصميم المدارس، وذلك بأجراء تعديلات شاملة وجوهرية للمدرسة من أهمها توفير جميع مستلزمات الأمن والسلامة في المدرسة، وتوفير جميع متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة لتسهيل حركتهم في المدرسة والاهتمام بالناحية الجمالية للمبنى، والاهتمام بزيادة عدد ومساحة المرافق الدراسية، وإضافة جميع وسائل التعليم الحديثة، وخلق مساحات تعليمية مشتركة بين الفصول.
كما يشتمل مشروع التأهيل على استبدال كامل لنظام التكييف بنظم حديثة لضمان توفير هواء صحي للطلبة والتوفير في الطاقة الكهربائية وذلك باستخدام نظام إضاءة متطور وإجراء تعديلات كاملة في الغرف الإدارية والمكتبات ودورات المياه. وإجراء تعديلات كاملة للعيادة وفق اشتراطات هيئة الصحة قي أبوظبي.
ويشمل المشروع زيادة مساحة المطعم بما يتناسب مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية وزيادة مساحة المختبرات العلمية مع توفير غرف للتحضير والتخزين.