الرياضي

600 لاعب في «دولية» الفجيرة للتايكواندو

بطولة الفجيرة للتايكواندو تستقطب نخبة الأبطال (الاتحاد)

بطولة الفجيرة للتايكواندو تستقطب نخبة الأبطال (الاتحاد)

فيصل النقبي (الاتحاد)

يشارك 600 لاعب من 55 دولة ولجميع الأعمار، في بطولة الفجيرة المفتوحة الدولية السادسة للتايكواندو التي ستقام في الصالة الرئيسية لمجمع زايد الرياضي بالفجيرة المقررة من 16 إلى 18 فبراير الحالي برعاية سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة.
وتقام المنافسات في 100 وزن ب 5 فئات، لكل من الرجال والشباب والناشئين ولكلا الجنسين، وتشهد البطولة مبادرة جديدة تتمثل بإضافة فئتين جديدتين وهي تحت 11 و8 سنوات.
وتم الكشف عن تفاصيل البطولة في مؤتمر صحفي عقد أمس الأول بفندق رويال أم بمدينة الفجيرة بحضور العميد أحمد حمدان الزيودي رئيس اتحاد التايكواندو، وعبد العزيز بوهندي مدير مكتب الهيئة العامة للرياضة في الفجيرة ونادر أبو شاويش المدير الفني للبطولة المدير الفني لنادي الفجيرة للفنون القتالية.
وأكد أحمد الزيودي على جاهزية الاتحاد بالتعاون مع نادي الفجيرة للفنون القتالية لهذه البطولة من النواحي كافة، مشيداً بتوجيهات سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي بدعم إقامة هذه البطولة كل عام لرفد الحركة الرياضية بالعديد من الأحداث والمناسبات العالمية وتحويل الفجيرة لوجهة عالمية معروفة في مجال استضافة البطولات العالمية.
وقال: البطولة تعتبر الأبرز بدعمها للعبة، حيث ساهمت في كل نسخة بالكشف عن لاعبين موهوبين جدد من مختلف الأندية، تم ضمهم إلى المنتخبات، إضافة إلى أن البطولة ساهمت برفع المستوى الفني للاعبين، خصوصا وأن النسخة الأخيرة حظيت بمشاركة لاعبين دوليين معروفين. وأضاف: لقد ساهمت البطولة بالترويج للفجيرة وللإمارات من خلال العدد الكبير من اللاعبين المشاركين، الذين هم سفراء لبلدانهم إضافة إلى أن هناك 11 لاعبا ممن شارك في البطولات السابقة تمكن من الفوز لاحقا في الدورات الأولمبية وكأس العالم.
وتابع: البطولة قادت بشكل مباشر إلى أن تكون الممهد الرئيسي لفوز الإمارات باستضافة الجولة الختامية لبطولة الجائزة الكبرى للتايكواندو (الجراند بريكس)، وبطولة كأس العالم للمنتخبات التي ستقام نوفمبر المقبل، مشيرا إلى أن البطولة عززت بشكل مميز لأوجه التعاون والتنسيق مع الاتحاد الدولي، والاتحادين العربي والآسيوي للعبة، وساهمت بشكل بارز في تعزيز العلاقات المشتركة، وتوجت في العام الماضي بتقديم سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي 100 ألف دولار لإنشاء مجمع رياضي للاجئين من أجل ممارسة الرياضة عموما والتايكواندو على وجه الخصوص، كما أن البطولة ومن خلال توفيرها لعناصر النجاح خلال نسخها الماضية ساهمت بزيادة عدد الرياضيين الذين يمارسون اللعبة في الإمارات.
وتوجه الزيودي بالشكر لأبوظبي للإعلام ممثلا في قناة أبوظبي الرياضية للدعم الإعلامي لنجاح البطولة حيث ستقوم بنقل فعاليات البطولة لفترات في أيامها الثلاثة، وسيتخلل ذلك إقامة ستوديو تحليلي لتسليط الضوء على المنافسات وهذا ليس بغريب على إعلامنا المميز، كما تقدم بالشكر لهيئة الفجيرة للثقافة والإعلام لتعاونها اللوجستي في العمل على إنجاح الحدث.
وشكر الزيودي الهيئة العامة للرياضة لدعمها للبطولة خلال السنوات الماضية، والنسخة الحالية وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد لعملهم الدؤوب لتطوير اللعبة ولفريق عمل البطولة للمردود الفني والإداري، والمتطوعين.
بدوره، أوضح نادر أبو شاويش أن النسخة الحالية من البطولة تمثل بروفة للاستحقاق الذي يليها والذي يتمثل في إقامة كأس العالم والجائزة الكبرى، خصوصا.
وقال: ما زال باب التسجيل مفتوحا وقد تم استقبال نحو 300 طلب مشاركة، مشيرا إلى أن الهدف من إضافة فئتين جديدتين هو استيعاب عدد الرياضيين الذين يمارسون اللعبة بهذه الأعمار وأيضا لتشجيعهم على الدخول بمنافسات دولية مبكرة من أجل تعزيز الروح الرياضية لديهم بشكل يمكنهم الظهور بشكل افضل عند بلوغهم 12 عاما وهو العمر الرسمي الذي يسمح به المشاركة في البطولات.
وأعلن أبو شاويش عن الأبطال المشاركين في البطولة ومنهم الأردني أحمد أبو غوش الفائز بالميدالية الذهبية في أولمبياد ريو دي جانيرو والمصرية هداية ملاك الفائزة بالميدالية البرونزية بذات الأولمبياد وأكثر من 50 بطلا عالميا، فيما يشارك نادي الفجيرة للفنون القتالية ب 60 لاعبا ولاعبة في جميع الأوزان والأعمار والأحزمة ولكلا الجنسين، وأيضا هنالك مشاركة جميع المنتخبات.

بو هندي: المجمع جاهز

أعرب عبد العزيز بو هندي عن خالص تقديره وشكره للقيادة الرشيدة على دعمها بإنشاء مجمع زايد الرياضي في الفجيرة. وقال: المجمع وبتوجيهات معالي اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة للرياضة جاهز تماما لاستضافة البطولة وكل البطولات في المنطقة، مشيداً بالجهود المبذولة من نادي الفجيرة للفنون القتالية وبالمتابعة الدائمة من قبل المسؤولين في حكومة الفجيرة.