صحيفة الاتحاد

الرياضي

إطلاق «الإمارات- أبوظبي» للدراجات الهوائية

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

كشف أمس الأول النقاب رسمياً عن فريق (الإمارات ـ أبوظبي) للمحترفين للدراجات الهوائية الذي يشارك في أنشطة وسباقات الاتحاد الدولي لهذه الرياضة، اعتباراً من العام الحالي، ليكون بذلك الفريق الأول من نوعه في المنطقة، وهو مملوك لشركة وطنية يرأس مجلس إدارتها مطر سهيل اليبهوني الذي يترأس في الوقت نفسه مجلس إدارة الفريق.
ويضم الفريق 25 دراجاً، يتقدمهم السداسي روي كوستا (بطل العالم – فلورنسا 2013)، ماتتيتش موهوريتش (بطل العالم للشباب، 2012 وبطل العالم 2013 تحت سن 23 عاماً )، لويس مينيتيش (صاحب الميدالية الفضية لبطولة تحت سن 23 عاماً لعام 2013 في فلورنسا وصاحب المركز الثامن لطواف فرنسا 2016)، فيليبو غانا (بطل العالم 2016 لبطولة المطاردة الفردية على المضمار) واندريا جارديني (بطل المرحلة الأولى لطواف أبوظبي 2015)، والدراج الإماراتي يوسف ميرزا الذي باختياره للفريق يبدأ مرحلة جديدة في مشواره كدراج مع نخبة من المحترفين العالميين.
جاء الإعلان عن إطلاق الفريق في مؤتمر صحفي عقد بفندق سانت ريجييس كورنيش أبوظبي، بحضور مطر اليبهوني رئيس مجلس إدارة الفريق، وجوسيبي ساروني المدير العام للفريق، ومارو جيانتي ممثل مشروع فريق «الإمارات - أبوظبي» للدراجات الهوائية، إلى جانب دراجي الفريق النخبة في العالم.
ويشرف على الفريق الذي اشترته الشركة الوطنية، حيث كان يعرف بـ(لامبري)، الدراج الإيطالي السابق جوزيبي ساروني صاحب الإنجازات الكبيرة في سباقات الدراجات الهوائية العالمية، لقيادة الفريق لتقديم عروض مميزة ضمن الجولات العالمية للاتحاد الدولي والترويج لأبوظبي والدولة بصفة عامة على الصعيد العالمي، بجانب المساهمة بدعم خطط نشر وتشجيع ثقافة ممارسة رياضات الدراجات الهوائية على المستوى المحلي، حيث ساهم مارو جيانتي- الدراج الإيطالي المحترف السابق الذي عمل مديراً لفريق «سونير دوفال برودير» للدراجات الهوائية خلال الفترة 2004-2011، بتشكيل الفريق عبر استشارته الاستراتيجية التي أوصت بالدخول بشراكة فاعلة وتمثيل الإمارات في عالم سباقات الدراجات الهوائية للمحترفين.
وقال مطر سهيل اليبهوني رئيس مجلس إدارة الفريق: بداية نفخر بإطلاق الفريق العالمي «الإمارات - أبوظبي» للدراجات الهوائية، كما نرحب بأعضاء الفريق الموجودين معنا في المؤتمر الصحفي، ونتمنى لهم طيب الإقامة في العاصمة أبوظبي، وأضاف: إن تشكيل فريق «الإمارات - أبوظبي» يساهم في دعم خطط تشجيع ممارسة رياضة الدراجات الهوائية على مستوى الدولة بصفة عامة وتوسيع نطاق ممارسيها في أبوظبي، ويعمل أيضاً على تحفيز شريحة الشباب للوصول للمستوى العالمي، كما نفخر بالشراكة الاستراتيجية مع الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية الذي ينظم واحدة من أكثر الرياضات العالمية نجاحاً وتميزاً.
وأكد اليبهوني على أن المشاركة في السباقات العالمية بفريق «الإمارات - أبوظبي» تمثل سابقة هي الأولى من نوعها على صعيد الجولات والسباقات التي تطوف أهم مدن العالم، الأمر الذي يؤكد حرص الإمارات على أن تكون حاضرة في جميع المناسبات وترسيخ مكانتها ووضع بصمتها وتدوين اسمها بسجلات الأجندة الجديدة للاتحاد الدولي للدراجات الهوائية لعام 2017.
وأشار اليبهوني إلى أن تشكيل الفريق يدل على حرص الإمارات لتكون دائماً سباقة في مسيرة التفوق، انطلاقاً من نهجها ومبادراتها الاستثنائية في كل المجالات، منوهاً إلى أن المشاركة ستعمل على تحقيق نتائج إيجابية تقودنا لمكاسب كبيرة على الصعيدين المحلي والعالمي.
وتقدم اليبهوني بالشكر والتقدير للدراج الإيطالي السابق مارو جيانتي الذي لعب دوراً بارزاً في تقديم الاستشارات الاستراتيجية والفنية التي ساهمت بولادة للفريق، كما شكر كل الدراجين والأسماء العالمية المميزة لأعضاء الفريق على تفاعلهم مع الفكرة ودعمهم للفريق في مشواره المقبل.
كما كشف اليبهوني أن الفريق سينتقل بشكل نهائي من سويسرا إلى أبوظبي خلال فترة وجيزة، ليكون مقره الدائم بالعاصمة، بجميع أعضائه والتي ينطلق منها إلى مشاركاته الدولية.
من جانبه، قال جوسيبي ساروني مدير الفريق: نبدأ اليوم الخطوة الأولى للإعلان عن إطلاق الفريق بسعادة كبيرة لنعكس شغف أبوظبي برياضة الدراجات الهوائية، وأود من هنا أن أتقدم بجزيل الشكر لمطر سهيل اليبهوني الظاهري رئيس مجلس إدارة الفريق، لدعمهم لمسيرة الفريق. وإدارة الفريق تعتمد على خبراتنا الكبيرة لتحقيق الآمال والطموحات التي سنعمل كل ما بوسعنا لتحقيق الأهداف المنشودة من وراء تكوين هذا الفريق، مبيناً أن وجود نخبة من الدراجين العالميين في الفريق يمثل دافعاً كبيراً لتحقيق انطلاقة جيدة وخطوة مميزة نحو انتشار واسع لرياضة الدراجات الهوائية في أبوظبي.

النجوم: نريد أن نكون في المقدمة دائماً
أبوظبي (الاتحاد)

أجمع أعضاء الفريق روي كوستا وماتتيتش موهوريتش ولويس مينيتيش وفيليبو جانا واندريا جارديني، خلال المؤتمر الصحفي، على أن حماسهم كبير لتحقيق نتائج جيدة خلال موسم الاتحاد الدولي هذا العام.
وقال لويس: «كوّن الفريق جديداً، فهذا تحٍد كبير في حد ذاته، كما أننا متحمسون بشدة لهذا الفريق، ونود أن نكون في المقدمة دائماً بصفة فردية وكفريق أيضاً، حيث إن النجاح لنا كأفراد سيكون باسم الفريق».
وعلق ماتتيتش على ألوان قميص الفريق: «ألوانه جميلة جداً، وهي تمثل ألوان علم دولة الإمارات، والمظهر الجديد عامل مهم جداً في مثل هذه التظاهرات العالمية».
وعن البداية الرسمية للفريق قال: «إنها ستكون بنهاية هذا الشهر في طواف دبي الدولي»، وأشار إلى أنهم يطمحون إلى الظهور بمظهر جيداي طواف دبي»،
أما قائد الفريق روي كوستا فقال: «أهدافنا تحقق نتائج جيدة خلال موسم 2017، ونحن متحمسون للغاية بخصوص هذا الفريق الجديد، وما أراه الآن من حماس سيكون خير دافع لنا لتقديم أداء يرضي الطموحات، ويحقق الآمال، وأنا سعيد لكوني جزءاً من هذا الفريق، ونطمح إلى تقديم الكثير، خاصة خلال طواف أبوطبي 2017».
بينما قال فليب أصغر أعضاء الفريق وأطولهم: «سعيد جداً أن أكون جزءاً من الفريق الطموح، ونعدكم أننا نقدم أفضل ما عندنا لتحقيق الأهداف المرجوة، وأعتقد أن طول قامتي يساعدني على تقديم أداء جيد، ونعدكم بكل ما هو جديد وجميل».

يسعى لتمثيل الدولة في طوكيو 2020
ميرزا: اختياري مفاجأة كبيرة وحلم تحقق
أبوظبي (الاتحاد)

عبر الدراج يوسف ميرزا عن سعادته وفخره بأن يكون جزءاً من الفريق، ووجه شكراً خاصاً لمطر اليبهوني، كاشفاً أن اختياره كان مفاجأة كبيرة وسارة.
وقال: «هذا شرف كبير، وكنت أحلم منذ طفولتي أن أكون عضواً في فريق عالمي للمحترفين، وهذا الحلم تحقق الآن، وهدفي الثاني تمثيل الإمارات بصورة مشرفة في أولمبياد طوكيو 2020».
وأضاف: «انضمامي إلى فريق عالمي ومحترف مكسب كبير، يمكنني من اكتساب الخبرات، وأتمنى مستقبلاً أن يكون للإمارات أكثر من لاعب في الفريق، وأن أكون عند حسن ظن الجميع، وسأعمل على بذل ضعف طاقتي وجهدي من أجل الظهور بصورة مشرفة مع الفريق، لأنه يحمل اسم الإمارات، ويضع علم الوطن على القميص، وهذا يحفزني لبذل مزيد من الجهد، والعمل بانضباط واحترافية عالية، من أجل تحقيق الإنجازات».
وتابع: «أعضاء الفريق تم اختيارهم من بين مجموعة كبيرة من الدراجين العالميين، وسأحرص على أن أكون عند حسن الظن، لأنضم لمجموعة الـ9 دراجين التي تشارك في السباقات العالمية، واعتبر وجوده ضمن الفريق يمثل حافزاً للدراجين الصغار في الدولة، ويحفزهم للاجتها أكثر في هذه الرياضة ليكونوا ضمن الفريق مستقبلًا».

قميص بألوان العلم
أبوظبي (الاتحاد)

تم خلال المؤتمر الصحفي الكشف عن قميص الفريق باللونين الأبيض والأسود، ويتزين بعلم الدولة، ونال القميص إعجاب أعضاء الفريق، والحضور في المؤتمر.

راعيان رئيسيان قريباً
أبوظبي (الاتحاد)

أكد مطر اليبهوني أن المفاوضات شارفت على النهاية مع راعيين رسميين للفريق من داخل الدولة، سيتم الكشف عنهما قريباً خلال مؤتمر صحفي، مشيراً إلى أن التفاوض وصل مراحله الأخيرة، وأن هذه الرعاية تمثل خطوة مهمة للفريق الوليد الذي سيكون له حضور قوي في السنة الحالية خلال موسم الاتحاد الدولي للدراجات.

فتح الباب أمام الدراجين العرب
أبوظبي (الاتحاد)

أوضح مطر اليبهوني أن الباب سيكون مفتوحاً أمام الدراجين العرب للانضمام إلى الفريق، بجانب عدد من المحترفين المتميزين على الصعيد العالمي في المستقبل، مبيناً أن بداية الموسم الدولي للدراجات جعلت الاختيار يقتصر على المجموعة الحالية لتنضم للفريق، والتي تصل إلى 30 دراجاً في العام الحالي، ليكن الباب مفتوحاً لضم 5 دراجين آخرين.