الرياضي

فيرجسون: لا أفكر في الاعتزال وخليفتي لا يزال مجهولاً

 فان بيرسي يحتفل بتسجيله هدفاً في مرمى ويجان (أ ب)

فان بيرسي يحتفل بتسجيله هدفاً في مرمى ويجان (أ ب)

محمد حامد (الاتحاد) - اتفق أليكس فيرجسون المدير الفني لمان يونايتد مع روبرتو مانشيني المدير الفني لمان سيتي في أن الهداف الهولندي روبن فان بيرسي يمكنه صنع الفارق لمصلحة “الشياطين الحمر”، وجعله الفريق الأقرب للظفر بلقب الدوري للموسم الحالي، خاصة أنه يثبت في كل مباراة امتلاكه قدرات تهديفية لافتة، الأمر الذي جعله يحتل صدارة هدافي “البريميرليج” بعد مرور 21 مرحلة برصيد 16 هدفاً.
وفي تصريحاته عقب الفوز على ويجان برباعية بيضاء، قال فيرجسون: “حينما قررنا التعاقد مع فان بيرسي، كنا ندرك جيداً أننا بصدد جلب لاعب كبير يمكنه صنع الفارق معنا، إنه لاعب متكامل، فقد لعب لأرسنال لمدة 6 سنوات، ويملك خيرة دولية كبيرة، وهو في قمة تألقه ونضجه الكروي حالياً، ومن ثم فقد كان متوقعاً أن يظهر بهذه الدرجة من التألق، والمدهش في فان بيرسي أنه لا يكتفي بتسجيل الأهداف فقط، بل هو يفعل ذلك بطريقة سحرية مثلما فعل في هدفه الأول في مرمى ويجان، وعلى أي حال يظل فارق الـ 7 نقاط مع سيتي أمر جيد في هذه المرحلة، خاصة أن هناك 17 مرحلة متبقية حتى نهاية الموسم”.
وبمناسبة احتفاله بعيد ميلاده الـ 71، أكد فيرجسون أنه لا يفكر في الاعتزال حالياً، جاء ذلك رداً على التقارير التي أكدت أنه سوف يضع حداً لمسيرته الطويلة مع الشياطين الحمر في نهاية الموسم الحالي، مكتفياً بـ 26 عاماً أمضاها في أولد ترافورد، وأضاف فيرجسون: “أسعى للبقاء على رأس الجهاز الفني لمزيد من الوقت، صحيح أنني حققت كل ما يطمح إليه أي مدرب في العالم، ولكن المختلف في الأمر أنني أتولى تدريب اليونايتد، ومن ثم لا أنظر إلى الخلف ولا أفكر فيما حققته، بل أتطلع إلى تحقيق المزيد، وهذا ما يجعلني مدفوعاً للبقاء والاستمرار لفترات قادمة على أمل تحقيق ما هو أفضل”.
وتحدث فيرجسون عن خليفته المنتظر على المقعد الأحمر، فأكد أن الأسماء المطروحة كثيرة، وفي صدراتها جوزيه مورينيو، ودافيد مويز، وبيب جوارديولا، لكن تبقى المشكلة في إمكانية التعاقد مع أي منهم في لحظة الاحتياج له، خاصة أنهم من الأسماء المرموقة في عالم التدريب، ومن ثم لن يكون من السهولة بمكان العثور عليهم في حالة تفرغ تام أو انتظار لفرصة تدريب اليونايتد، وشدد فيرجسون على أن كرة القدم مجال لا يعترف بالتوقعات المسبقة ويشهد الكثير من التغيرات من وقت لآخر على كافة الأصعدة.
يذكر أن فيرجسون الذي احتفل بعيد ميلاده الـ 71 الاثنين الماضي، تولى تدريب اليونايتد في 6 نوفمبر 1986، وقاد الفريق منذ هذا الوقت في 1474 مباراة محققاً الفوز في 880 مباراة، وسجل اليونايتد في عهده 2721 هدفاً، والأهم أنه قاد اليونايتد للفوز بـ 37 بطولة، أهمها لقب الدوري 12 مرة، و5 ألقاب لكأس إنجلترا، كما ظفر بدوري الأبطال الأوروبي في مناسبتين، وكأس العالم للأندية مرة واحدة، ويبدو أنه لا يفكر سوى في الظفر باللقب الـ 38 ليستمر في مطاردة البطولات حتى تأت لحظة الاعتزال التي يبدو أنه لا يفكر بها.