الرياضي

إثيوبيا تحتكر منصة التتويج في ماراثون دبي الدولي

النسخة الخامسة لماراثون دبي شهدت مشاركة 24 ألف متسابق (تصوير حسن الرئيسي)

النسخة الخامسة لماراثون دبي شهدت مشاركة 24 ألف متسابق (تصوير حسن الرئيسي)

صبري علي (دبي) – احتكر العداؤون الإثيوبيون المراكز الأولى لماراثون دبي في نسخته الـ 15 التي أقيمت أمس، بمشاركة 24 ألف متسابق في الفئات الثلاث، للحدث الكبير الذي يقام برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، والبالغ مجموع جوائزه 800 ألف دولار لأبطاله الفائزين بالمراكز الأولى.
واحتكر العداؤون الإثيوبيون المراكز الأربعة الأولى في السباق الرئيسي لمسافة 42 كيلومتراً، و195 متراً، وتوج دسيسا بينتي باللقب، وحقق زمناً قدره 2:04:45 ساعة ليخطف أغلى ألقاب السباق، وجاء في المركز الثاني شيفيراو تولشا بـ 2:04:48 ساعة، وحل في المركز الثالث تولا ولد جيبريل بـ 2:04:49 ساعة، وحل في المركز الرابع نيجيس شومي بـ 2:04:52 ساعة، وجاء في المركز الخامس الكيني كبروب بيرنارد بـ 2:04:53 ساعة.
وفي سباق السيدات الرئيسي استمرت الصدارة الإثيوبية أيضاً في المراكز الخمسة الأولى، وحققت العداءة بيينا تسيجايا المركز الأول بـ2:23:23 ساعة، وجاءت في المركز الثاني إهيتا كيروس رضا بـ2:23:39 ساعة، وفي المركز الثالث حلت أماني جوبينا بـ 2:23:50 ساعة، وجاءت أهيزا كيروس في المركز الرابع بـ 2:24:30 ساعة، وفي المركز الخامس، جاءت بيلانيش جيماما بـ 2:25:01 ساعة.
وفي سباق 10 كيلو مترات، جاء الإرتيري صامويل تيسفلدات في المركز الأول بـ 28:50 دقيقة، وجاء في المركز الثاني مواطنه نهاري فيشا، وحقق 29:04 دقيقة، وحل في المركز الثالث المغربي يحيى بن يوسف بـ 29:22 دقيقة، وتوجت بلقب السيدات في السباق نفسه الإثيوبية علم فكري بـ 32.39 دقيقة، وجاءت في المركز الثاني لاعبة منتخبنا الوطني علياء سعيد بـ 32:48 ساعة، وفي المركز الثالث عداءة منتخبنا أيضاً إلهام بيتي بـ 33.13 دقيقة.
وعقب انتهاء المنافسات، قام المهندس مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة للماراثون، والشيخ خالد بن حمد آل خليفة رئيس اتحاد ألعاب القوى البحريني، والمستشار أحمد الكمالي رئيس اتحاد ألعاب القوى عضو الاتحاد الدولي المنسق العام للماراثون بتتويج الفائزين، بحضور الدكتور أحمد سعد الشريف الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، وعدد من الشخصيات الرياضية.
وقد أقيمت المنافسات في أجواء احتفالية رائعة رغم شراسة السباق الرئيسي وقوة المنافسة، حيث امتلأت المنطقة المحيطة بموقع السباق بالجماهير، وعلى مدار خط سير السباق، الذي انطلق من أمام بوليفارد الشيخ محمد بن راشد بجوار برج خليفة في دبي داون تاون، وذلك في ظل إقبال كبير على المشاركة التي بلغت الرقم القياسي هذا العام.
مكسب كبير
وعبر المستشار أحمد الكمالي عن سعادته الغامرة بالنجاح الذي حققته النسخة الـ 15 للماراثون، التي أقيمت بمشاركة 24 ألف عداء وعداءة، وهو ما يؤكد القيمة التي وصل إليها الحدث الكبير على خريطة الرياضة العالمية، مبدياً سعادته بتخطي 5 عدائين لزمن 2:05 ساعة في منافسات السباق الرئيسي، ليحقق ماراثون دبي لقب ثاني أسرع ماراثون في العالم، وهو ما يعتبر مكسباً كبيراً.
وأكد الكمالي أن اللجنة المنظمة رفضت حوالي 3 آلاف طلب للمشاركة، وذلك بعد أن تم الانتهاء من عملية التسجيل بسبب الإقبال الكبير على الماراثون هذا العام، حيث شارك في السباق الرئيسي للماراثون ومسافته 42.195 كم، 3 آلاف عداء وعداءة، ووصل العدد في سباق 10 كيلومترات إلى 14 ألف مشارك، و7 آلاف في سباق 3 كيلو مترات الخيري، وتمنى الكمالي أن يبدأ الراغبون في المشاركة بالنسخة المقبلة بالتسجيل فوراً من الآن حتى لا تفوتهم فرصة المشاركة كما حدث معهم هذا العام، مشيراً إلى أن باب المشاركة سيفتح على الفور أمام الجميع من الآن وحتى موعد النسخة المقبلة.
وقال: جاءت أجواء السباق أكثر من رائعة باستثناء حالة الطقس التي لم تكن كما تمنينا، لأنها كانت غير مناسبة للجري بسبب ارتفاع درجة الحرارة، وأشار إلى أنه تم إعادة توزيع قيمة الجوائز المالية المخصصة للأبطال، ومجموعها 800 ألف دولار لتحقيق ما يسهم في زيادة حماس وقوة العدائين والسباق في فئاته الثلاث.


سفير النوايا الحسنة يساند المكفوفين حول العالم

دبي (الاتحاد) - أكد العداء الكيني “الكفيف” هنري دبليو سفير النوايا الحسنة لبرنامج “الرؤية هي الإيمان” الذي يهدف للقضاء على فقدان البصر في العالم سعادته وفخره بالمشاركة في ماراثون دبي، وسعيه لزيادة عائد التبرعات التي يجمعها لتحقيق هدف البرنامج الطامح لجمع 50 مليون دولار حتى عام 2020، للقضاء على مرض فقدان البصر. وقال هنري: هناك 80 % من مصابي فقدان البصر، يمكن علاجهم بدولار واحد، وتم إجراء جراحة لعلاج 40 مليون شخص، ويشارك في دعم البرنامج بنك ستاندرد تشارترد الراعي للماراثون، مؤكداً أنه سيشارك في ماراثون هونج كونج خلال فبراير المقبل ضمن حملته الرياضية، متمنياً أن يسهم من خلال حبه لرياضة الجري في إنجاح الهدف المنشود من برنامج «الرؤية هي الإيمان».