الاقتصادي

زايد بن سلطان بن خليفة يزور مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية

زايد بن سلطان بن خليفة يستمع لشرح من سعيد الطاير حول المشروع (من المصدر)

زايد بن سلطان بن خليفة يستمع لشرح من سعيد الطاير حول المشروع (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

زار الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية، مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، حيث كان في استقباله، سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي.
وحضر اللقاء، المهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز في هيئة كهرباء ومياه دبي واسحاق الحمادي، المدير التنفيذي لشركة شعاع 1، وعبد الحميد المهيدب، من شركة «أكوا باور». واستمع الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان إلى شرح من سعيد محمد الطاير لأهم المشاريع والمبادرات والبرامج التي تقوم بها الهيئة التي تتبنى الاستدامة كجزء من رؤيتها، حيث طورت استراتيجية تتضمن الأبعاد الثلاثية للاستدامة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.
وأكد الطاير التزام الهيئة الراسخ بتحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي ترمي إلى توفير 75% من طاقة دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول 2050، حيث يأتي مجمع «محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية»، بطاقة إنتاجية تصل إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030، وباستثمارات إجمالية تصل إلى 50 مليار درهم، ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، في تعزيز الاستدامة، وتحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، ويسهم المجمع عند اكتماله في تخفيض أكثر من 6.5 مليون طن من انبعاثات الكربون سنوياً.
وأضاف الطاير: «يتم حالياً بناء المرحلة الثالثة من المجمع بقدرة 800 ميجاوات، على 3 مراحل، ومن المتوقع تشغيل أول 200 ميجاوات في شهر أبريل المقبل، وسيتم تشغيل 300 ميجاوات في النصف الأول عام 2019، ومن ثم 300 ميجاوات الأخيرة في النصف الأول من 2020.
وقد أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، أكبر مشروع للطاقة الشمسية المركَّزة في العالم بنظام المنتج المستقل في موقع واحد، بقدرة 700 ميجاوات، وبتكلفة تصل إلى 14.2 مليار درهم، ضمن المرحلة الرابعة في المجمع.
وقال: يمتاز المشروع بأطول برج شمسي في العالم بارتفاع يصل إلى نحو 260 متراً، وسيتم تدشينه على مراحل، بدءاً من الربع الأخير من عام 2020.
وقد وضعت الهيئة معياراً عالمياً جديداً من خلال تحقيق أرقام قياسية عالمية في أسعار الطاقة الشمسية (5.6 سنت/‏‏ كيلووات ساعة للمرحلة الثانية من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية بقدرة 200 ميجاوات في 2015 و2.99 سنت/‏‏ كيلووات ساعة للمرحلة الثالثة بقدرة 800 ميجاوات في 2016) و7.3 سنت لكل كيلووات ساعة للمرحلة الرابعة بتقنية الطاقة الشمسية المركزة بقدرة 700 ميجاوات، وهو السعر الأدنى عالمياً بنظام المنتج المستقل‏?.
وتضمنت الزيارة تفقد مركز اختبارات الطاقة الشمسية المخصص لتقنيات الألواح الكهروضوئية‏? (?PV?)، ?والطاقة ?الشمسية ?المركزة? (?CSP?) ?، ?حيث ?يتم ?في ?المركز ?اختبار ?نحو ?30 ?نوعاً ?من ?الألواح ?الكهروضوئية.