الرياضي

راشد الملا يظفر بثنائية بطولة دبي للياقة البدنية

دبي (الاتحاد) - برعاية ودعم سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون اختتمت الجمعة الماضي منافسات البطولة التنشيطية الأولى التي احتضنها نادي ضباط شرطة دبي بإقامة الجولة الرابعة والأخيرة التي خصصت للمواطنين، وتوج راشد الملا بلقب البطولة بفارق كبير من النقاط عن الوصيف ليضيفها إلى إنجازه الأول عندما حلق بلقب بطولة المواطنين التي اقيمت أكتوبر 2012 ليظفر بثنائية الموسم، وليؤكد أنه الأقوى والاحق باعتلاء منصات التتويج بالرياضة الشاملة والكاملة التي تمثل بوابة العبور المميز لجميع الرياضات الفردية والجماعية.
وجاء تتويج الملا باللقب بعد أن جمع 5602 نقطة وحل في المركز الثاني خليفة حمد القبيسي بمجموع 5342 نقطة وفي المركز الثالث محمد مسري المنصوري بمجموع 5158 نقطة.
واقيمت البطولة على مدار 4 أسابيع يومي الجمعة والسبت من كل اسبوع بصالة نادي الوصل، بينما أقيمت منافسات الاسبوع الرابع الختامي في نادي ضباط شرطة دبي.
وبختام المحطة الرابعة تم احتساب النقاط التي حصل عليها كل لاعب بمجموع محطات المنافسات، حيث اقيمت بنظام النقاط المجمعة، وعلى ضوئها تم تحديد ترتيب المشاركين في البطولة، ولتحقيق أفضل النتائج بأكبر عدد من النقاط حرص المشاركين على التواجد الفعلي والمنافسة بقوة في جميع محطات البطولة الأربع.
وتعتبر بطولة دبي للياقة البدنية بنسخها الاربع إحدى مبادرات سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم الرياضية، والأولى من نوعها في الدولة من حيث التمارين الرياضية المصممة خصيصا لكل بطولة وبما يتناسب للمشاركين من الرجال والسيدات وتأتي تماشيًا مع رؤية وتوجيهات سموه لرفع مستوى الوعي حول أهمية الرياضة والصحة، وللتشجيع على ممارسة أنشطة اللياقة البدنية بين سكان الدولة على مدار السنة وبشكل يومي.
وفي هذا الاطار اقيمت البطولة الاولى في شهر رمضان المبارك بحلبة دبي للتزلج في دبي مول وكانت مفتوحة لجميع الجنسيات من أبناء الدولة والمقيمين للرجال والسيدات، بينما اقيمت البطولة الثانية في اكتوبر الماضي وتم تخصيصها للمواطنين واقيمت منافساتها على ستاد نادي ضباط شرطة دبي.
ووفق توجيهات سمو الشيخ ماجد بن محمد اقيمت بطولة دبي للياقة البدنية الاولى للسيدات وتم تخصيصها للمواطنات وشهدت مشاركة ونجاح كبيرين، حيث استضافة فعالياتها كل من نادي دبي للسيدات وكليات التقنية العليا للبنات في دبي واختتم الموسم في البطولة التنشيطية الاولى للياقة البدنية والرابعة وشكلت مسك الختام لعام 2012.
ويذكر أنه اشرف على تحكيم منافسات جميع البطولات أطقم تحكيمية من العناصر المواطنة من أبناء وبنات الدولة والذين تم اختيارهم بدقة لإدارة المنافسات بالإضافة لخضوعهم لدورات تدريبية خاصة للقيام بدورهم على أكمل وجه.
وخصصت مكافآت مالية للفائزين في كل محطة من البطولة التنشيطية لأصحاب المراكز الخمسة الأولى في كل اسبوع، حيث يحصل الأول على مبلغ 5 آلاف درهم، والثاني يحصل على 4 آلاف درهم وصاحب المركز الثالث على 3 آلاف درهم والفائز بالمركز الرابع يحصل على ألفي درهم والفائز الخامس على ألف درهم.
وتم رصد المكافأت المالية الاكبر للفائزين العشرة الاوائل في نظام النقاط المجمعة في ختام الاسبوع الرابع والختامي للبطولة حيث يحصل الفائز بالمركز الأول على 40 ألف درهم، وينال الفائز بالمركز الثاني 20 ألف درهم، و10 آلاف درهم للفائز بالمركز الثالث، فيما سيحصل الفائز بالمركز الرابع على 8 آلاف درهم، و6 آلاف درهم للمركز الخامس و4 آلاف درهم لصاحب المركز السادس و 3 آلاف درهم لبقية الفائزين لغاية المركز العاشر.
من ناحيته وجه أحمد الحاج المشرف العام على البطولة الشكر والتقدير لسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون على رعايته ودعمه واهتمامه بالبطولة ودورها في تعزيز اللياقة البدنية، مؤكداً أن مثل هذه المبادرات تسهم في نشر الوعي، خاصة في محاربة المواد الضارة وبالذات المنشطات وتستهدف شباب دولتنا لممارسة الرياضة ولشغل أوقات الفراغ بما هو مفيد ونافع.
وشدد على أهمية بطولات دبي للياقة البدنية بنسخها الاربع والمتنوعة من حيث الكم والنوع والحوافز التي كشفت عن القدرات الحقيقية لشباب وشابات الدولة والمقيمين على ارضها، وأكد أن هذه البطولات الرياضية الاربع وما شهدته من نجاحات يمثل تتويجاً لجهود القائمين عليها، خاصة أنها أقيمت بخطوات متدرجة ووفق اسس وقواعد علمية وصولاً للهدف المنشود من اقامتها لتختتم بمثل هذه العروض الشيقة والممتعة والتي لا تخلو من الاثارة والقوة والتحدي.
ولم يخف المشرف العام عن الاستعداد المبكر للموسم الجديد حيث تسعى اللجنة المنظمة لبطولات دبي للياقة البدنية لترجمة توجيهات سمو الشيخ ماجد بن محمد بضرورة الجهوزية على الدوام لتفعيل هذه البطولات والوصول بها لأعلى درجات التفوق والنجاح لتحقق أهدافها.
ووجه أحمد الحاج الشكر والتقدير لجميع المساهمين بالنجاح على مستوى اللجنة المنظمة واللجان الفرعية وحكام البطولات ولنادي الوصل والصالات الرياضية التي احتضنت الأدوار التمهيدية والتصفيات والنهائيات ولنادي ضباط شرطة دبي، كما وجه شكره للدوائر والمؤسسات الراعية للبطولة والتي ساهمت بدرجة كبيرة في النجاح ومنها شرطة دبي ومؤسسة دبي لخدمات الاسعاف الموحد.