الإمارات

خدمات المزارعين يحول 100 مزرعة إلى «العضوية»


وقع مركز خدمات المزارعين بأبوظبي اتفاقية مع 25 مزرعة بإمارة أبوظبي لتحويلها من الزراعة التقليدية إلى الزراعة العضوية وذلك انطلاقاً من مسؤوليته في دعم الزراعة المستدامة والمحافظة على الموارد الطبيعة وتزويد الأسواق بمنتجات صحية وآمنة وذات جودة عالية حيث يسعى المركز إلى تحويل حوالي 100 مزرعة للزراعة العضوية خلال السنوات الأربع المقبلة.
ويخطط المركز لتحويل نحو 20 مزرعة سنوياً من نمط الزراعة التقليدية إلى الزراعة العضوية وذلك بموجب اتفاقية يتم توقيعها مع أصحاب المزارع الراغبين في الاعتماد على الزراعة العضوية، ويهدف المركز من خلال هذه الخطوة إلى دعم مفاهيم الزراعة المستدامة والترويج لمزايا الزراعة العضوية وتشجيع المزارعين على استخدام المبيدات العضوية من خلال المستخلصات النباتية واعتماد أنظمة المكافحة الحيوية للآفات والحد من استخدام المواد الكيماوية في الزراعة سواء كانت أسمدة أو مبيدات.
وفي سياق متصل يخطط مركز خدمات المزارعين لطرح منتجات عضوية من إنتاج المزرعة النموذجية في الأسواق المحلية قريباً وذلك لتشجيع المستهلكين على استهلاك المنتجات العضوية حيث يوجد لدى المركز مزرعة عضوية ضمن المزرعة النموذجية في ليوا بمنطقة الظفرة تستخدم في توعية وإرشاد المزارعين بطرق التحول للزراعة العضوية بالإضافة إلى التعريف بمزايا هذا النمط الزراعي الآمن والمستدام.
وقد حصل المركز على شهادة اعتماد المنتجات العضوية لنحو 30 صنفا من الخضراوات المزروعة في المزرعة النموذجية من قبل هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس لمدة عام حيث عمل من خلال هذا الاعتماد على تأهيل جزء من المزرعة النموذجية للزراعة العضوية بحيث تكون نموذجاً يرشد المزارعين إلى الطرق المثلى في الزراعة العضوية.
وتهدف الزراعة العضوية إلى حماية البيئة والمحافظة على صحة الإنسان وإنتاج أغذية نظيفة وخالية من المواد الكيماوية والتقليل قدر المستطاع من استخدام هذه المواد الزراعية إذ تساعد المدخلات الزراعية العضوية على المحافظة على النظام البيئي للتربة وخلق ظروف ملائمة لنمو النبات.
وقال ناصر محمد الجنيبي الرئيس التنفيذي لمركز خدمات المزارعين بالإنابة إن اهتمام المركز بتشجيع التحول من الزراعة التقليدية إلى الزراعة العضوية يتسق مع استراتيجية الاستدامة وحماية البيئة والمحافظة على الموارد الطبيعية من التربة والمياه بالإضافة إلى إنتاج أغذية نظيفة وخالية من المواد الكيماوية..مؤكداً حرص حكومة أبوظبي على التحول إلى أنظمة الزراعة النظيفة ومنها الزراعة العضوية.