صحيفة الاتحاد

الإمارات

«الوطني للأرصاد»: استمرار تشكل الضباب الكثيف اليوم وغداً

دعوات لتوخي الحيطة والحذر بسبب الضباب (تصوير عمران شاهد)

دعوات لتوخي الحيطة والحذر بسبب الضباب (تصوير عمران شاهد)

هالة الخياط (أبوظبي)

توقع المركز الوطني للأرصاد استمرار تشكل الضباب الكثيف اليوم وغداً على الطرق الرئيسة المؤدية إلى أبوظبي ودبي ومنطقة الظفرة. ودعا السائقين إلى توخي الحيطة والحذر والتقيد بتعليمات السلامة المرورية، وعدم الوقوف إلا في الأماكن المخصصة لذلك. محذراً من الظاهرة الجوية المؤدية لوقوع الحوادث.

وانخفضت الرؤية الأفقية أمس إلى أقل من 50 متراً بسبب تشكل الضباب على مناطق مختلفة من الدولة، خاصة الداخلية والساحلية، حيث استمر تشكله منذ ساعات الليل، وحتى الساعة التاسعة من صباح أمس.

وكان الطقس أمس صحواً إلى غائم جزئياً بوجه عام، والرياح خفيفة إلى معتدلة السرعة. وسجلت محطات المركز الوطني للأرصاد أقل درجة حرارة في حرس حدود الجزيرة بواقع 5.1 درجة مئوية.

وتشكل الضباب أمس على كل من سويحان، ومدينة زايد في منطقة الظفرة، وطريق أبوظبي العين وطريق أبوظبي دبي وحميم، كما تشكل الضباب على الشوامخ والمناطق المجاورة لها، ومطار العين والمنهاد ومطار آل مكتوم، وعلى مدينة أبوظبي.

وتوقع المركز أن يكون الطقس اليوم صحواً إلى غائم جزئياً بوجه عام، والرياح خفيفة إلى معتدلة السرعة، بينما تزداد الرطوبة النسبية خلال الليل والصباح الباكر على معظم المناطق الساحلية والداخلية مع فرصة لتشكل الضباب والضباب الخفيف خاصة شمالاً. ويكون البحر اليوم خفيفاً إلى متوسط الموج في الخليج العربي وبحر عمان.

ويكون الطقس غداً الخميس صحواً إلى غائم جزئياً بوجه عام، بينما تزداد كميات السحب على بعض المناطق خاصة الشمالية والشرقية والجزر، وتكون الرياح خفيفة إلى معتدل السرعة، وتزداد الرطوبة النسبية خلال الليل والصباح الباكر على بعض المناطق الساحلية والداخلية. ويكون البحر خفيفاً إلى متوسط الموج في الخليج العربي وبحر عمان.

أما يوم الجمعة، فيكون الطقس غائماً جزئياً، وتزداد كميات السحب على المناطق الشمالية والشرقية من الدولة، والطقس رطب صباحاً على المناطق الشمالية والداخلية، بينما تصبح الرياح شمالية غربية معتدلة السرعة تنشط أحيانا خاصة على البحر وسرعتها من 25 إلى 35 تصل إلى 40 كم في الساعة على البحر الذي يصبح متوسط الموج يضطرب أحيانا في الخليج العربي وخفيفاً إلى متوسط في بحر عمان.

ويعتبر الضباب من الظواهر الجوية المؤثرة سلباً، والتي قد تؤدي إلى وقوع الحوادث بسبب تدني الرؤية الأفقية، والتي قد تصل في بعض الأحيان للانعدام، ما يتطلب من أفراد المجتمع الحرص واتباع أقصى معايير الحذر تجاه استخدام الطرق في مثل هذه الحالات، ومن أكثر القطاعات تضررا قطاع المطارات، حيث يتسبب الضباب في تعطيل وتأخير بعض الرحلات الجوية وقطاع الملاحة البحرية.

ويعتمد المركز الوطني للأرصاد في تنبؤاته الخاصة بالضباب على مراقبة درجة حرارة الهواء ومقارنتها بدرجة حرارة الندي، وحين تصبح هاتان القراءتان متقاربتين من بعضهما تصبح فرصة تشكل الضباب عالية، وكلما تباعدت تناقصت هذه الفرصة، بالإضافة إلى أنه يقوم بدراسة حركة الرياح السطحية وسرعتها، فكلما زادت سرعة الهواء، زادت عملية خلط الهواء مع الطبقات القريبة من سطح الأرض، وبالتالي تقل فرصة تشكل الضباب والعكس صحيح، أما بالنسبة إلى اتجاه الرياح، فهي مهمة لمعرفة مصدر الهواء، وهل هو رطب أم جاف، بالإضافة إلى دراسة طبقات الجو العليا، فكلما كان هناك مرتفع جوي في طبقات الجو العليا زاد من فرصة تشكل الضباب لعدم السماح للهواء السطحي بالصعود إلى الطبقات العلوية، وتتم مراقبة بدء تشكل الضباب عن طريق استخدام الأقمار الصناعية باستخدام تردد خاص من الموجات.