الإمارات

22 جهة حكومية وخاصة في الفجيرة تقدم 43 فعالية ابتداءً من غدٍ

السيد حسن (الفجيرة)

أعلنت اللجنة المحلية المنظمة لشهر الإمارات للابتكار في الفجيرة، والذي ينظم من 8 إلى 14 من فبراير الجاري في الفجيرة برعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، عن مشاركة22 جهة حكومية واتحادية وخاصة بـ43 فعالية مختلفة ستقام في مختلف مناطق الفجيرة بهدف استقطاب الجمهور، لإثراء هذا الحدث وتحقيق أهدافه.
وقال محمد سعيد الضنحاني، مدير الديوان الأميري رئيس اللجنة المحلية المنظمة لشهر الإمارات للابتكار في الفجيرة، «انطلق شهر الإمارات للابتكار في دورته هذا العام، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتحويل أسبوع الإمارات للابتكار إلى شهر الإمارات للابتكار، والذي تميز في هذه الدورة بالتخصيص الزمني للشهر، وتعميمه على جميع إمارات الدولة، بواقع أسبوع لكل إمارة أو أكثر من إمارة معاً، حرصاً على مشاركة الجميع، وتبادل المعرفة والخبرات في مجال الابتكار وتسليط الضوء على المبتكرين وأصحاب الإنجازات المبتكرة والاحتفاء بهم على مستوى الدولة».
جاء ذلك، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة المنظمة لشهر الإمارات للابتكار في الفجيرة بالديوان الأميري، حيث تم الكشف عن تفاصيل 6 فعاليات رئيسة ستقام في إمارة الفجيرة، بالإضافة إلى عدد من الفعاليات الأخرى التي ستنظم طوال شهر الإمارات للابتكار في الإمارة.
وقال الضنحاني: «يتزامن هذا الحدث النوعيّ مع «عام زايد»، حيث يُحتفي بقيم الريادة والإلهام والابتكار التي تمثلت في فكر المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات وصانع التغيير الأول الذي ألهم العقول وأنارها برؤيته الفريدة، لتكون الإمارات اليوم الأولى في الابتكار في الوطن العربي، ومن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم».
وأكد الضنحاني، «أن مشاركة إمارة الفجيرة في هذا الحدث الوطني، تأتي إنفاذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، بأهمية المشاركة الفاعلة في تدعيم الاستراتيجية الوطنية للابتكار، وإثراء مفاهيمه وتعزيزه كقيمة ثقافية مجتمعية وأسلوب حياة لأفراد المجتمع ومؤسسات الدولة، حيث تميزت جميع فعاليات إمارة الفجيرة بالصفة المجتمعية التي تهدف إلى استقطاب جميع المبتكرين والمهتمين من فئات المجتمع كافة، مع الحرص على التوزيع الجغرافي الذي يسهّل وصول الجمهور إلى أماكن الفعاليات والمشاركة فيها».
وتتميز هذه الدورة بانتشار واسع للابتكار التي ستجوب أنحاء الإمارات وتستقر في أماكن الفعاليات الرئيسة لتشكّل منصّة إعلامية استباقية وإضافة مبتكرة للحدث، والحاملة معها «فلاح» - الصقر الروبوت الذي يرصد المبتكرين ويبرزهم في رحلة بحث تمتد عبر الإمارات السبع طوال شهر الإمارات للابتكار.