أخيرة

الفنان الفرنسي بيرتوش يرسم معالم دبي للتوعية بالتوحد

الفنان الفرنسي ريمي بيرتوش خلال زيارته مركز دبي للتوحد أمس (من المصدر)

الفنان الفرنسي ريمي بيرتوش خلال زيارته مركز دبي للتوحد أمس (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - زار الفنان الفرنسي ريمي بيرتوش، في مهمة إنسانية للتوعية، مركز دبي للتوحد أمس. والتقى بيرتوش خلال جولته بالأطفال في المركز وشاركهم رسم لوحات فنية عديدة، أظهر فيها الأطفال مستوى فنيا ومهاريا متميزا، في ظل تفاعل جميع الموجودين وسط أجواء مفعمة بالمرح والتسلية. وعبر بيرتوش عن إعجابه الكبير بتفاعل الأطفال مع أدوات الرسم والتعبير بها عما يجول في خواطرهم. وأثنى على دور المركز في الاهتمام بتنمية الجوانب الإبداعية والمهارات الفنية لدى الطلبة.
على صعيد متصل، استضاف دبي مول في ساحة نافورة دبي عرضاً خاصاً للفنان بيرتوش للتوعية باضطراب التوحد، حيث قام بيرتوش برسم لوحة فنية أبرز من خلالها المعالم الجمالية لبرج خليفة أثارت دهشة الزوار المشاهدين لأدائه غير التقليدي.
من جانبها، أعربت سارة أحمد باقر رئيسة وحدة خدمة المجتمع والكادر الإداري والفني بمركز دبي للتوحد عن شكرها لإدارة دبي مول والفنان ريمي بيرتوش على مبادرتهم الإنسانية. وقالت «أود أن أشكر إدارة دبي مول لدعمهم المتواصل لرسالة المركز من خلال السعي إلى دمج الأطفال المصابين بالتوحد في المجتمع وتوعية المجتمع بهذا الاضطراب، كما أقدم شكري العميق إلى بيرتوش لتخصيصه هذا الجزء الثمين من وقته لزيارة المركز وعلى التوعية باضطراب التوحد من خلال أعماله الفنية الجميلة».
والتوحد هو مجموعة اضطرابات نمائية، تصاحب المصاب به طوال مراحل نموه، وتتمثل أعراضه في ضعف التواصل والتفاعل الاجتماعي والميل إلى العزلة.
ويعتبر أكثر الاضطرابات النمائية شيوعاً، حيث ينتشر بنسبة إصابة واحدة لكل 88 حالة ولادة.
يذكر أن مركز دبي للتوحد مركز خيري يندرج ضمن مؤسسات النفع العام في الدولة، وأنشئ بمرسوم من سمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم في دبي في نوفمبر 2001، ويترأس مجلس إدارته سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ويقدم خدماته المتخصصة للأطفال المصابين بالتوحد وأسرهم والقائمين على رعايتهم.