الإمارات

شرطة دبي تختتم دورة «التعامل مع الآخرين»

دبي (الاتحاد) - شهد اللواء محمد سعيد المري نائب مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي، بحضور العقيد الدكتور جاسم خليل ميرزا مدير إدارة التوعية الأمنية، والرائد الدكتور أحمد محمد آل علي رئيس قسم الشؤون الدينية، اختتام دورة التعامل والتأثير على الآخرين، التي نظمتها إدارة الشؤون الإدارية بالإدارة العامة لخدمة المجتمع، وذلك ضمن خطة التدريب السنوية.
وقال اللواء المري، إن البرامج التدريبية والخطط التأهيلية للكوادر العاملة ضمن صفوف القيادة العامة لشرطة دبي، سواء أكانوا من مرتب المدنيين بالإدارة أو العسكريين في الميدان، هو نهج عام طبقته شرطة دبي مبكراً، لإنعاش الذاكرة العلمية والفكرية للعاملين ومواكبة أحدث التطورات العلمية والشرطية، ولإبقاء الموظف على اطلاع بكل ما هو مستجد في حقل التخصص، ولتحقيق الاستثمار الأمثل للكوادر البشرية، باعتبارها أحد أهم عوامل القوة في نجاح المؤسسات إذا ما تم استغلالها بأحسن صورة. وأثنى على المضامين الهادفة التي أدرجت على جدول أعمال الدورة، باعتبار أن فن التعامل مع الآخرين والتأثير بهم من نقاط القوة الأساسية التي تسعى كبريات المؤسسات في العالم اليوم إلى استثمارها وإكسابها بوصفها مهارة أساسية لكوادرها الوظيفية، لا سيما المختصين منهم في الشؤون الإدارية الذين تقع على عاتقهم مهام المخاطبات والمراسلات الداخلية والخارجية. من جانبه، قال العقيد الدكتور جاسم خليل ميرزا المحاضر المشرف على الدورة، إن فن التعامل مع الجمهور والقدرة على التأثير بالآخرين هو مهارة وميزة يجني صاحبها العديد من الامتيازات الإيجابية في حقل العمل إذا ما أحسن استغلالها، الأمر الذي ينعكس على وتيرة العمل العام، وهو ما تضمنته المحاور الأساسية للدورة التي شملت أبرز النصائح للتأثير على الآخرين، وأشكال التحاور مع الجمهور، والعلاقات الإنسانية ودورها في التأثير.