عربي ودولي

إصابة البغدادي بقصف جوي على القائم

بغداد (وكالات)

أفادت وسائل إعلام عراقية، نقلاً عن مصادر أمنية، بأن زعيم تنظيم «داعش» أبو بكر البغدادي أصيب بقصف جوي على مدينة القائم بالقرب من الحدود السورية امس.
وتخوض القوات العراقية، مدعومة بغطاء جوي من قوات التحالف الدولي، معارك مع تنظيم «داعش» في شمال وغرب البلاد. ولم تذكر المصادر هوية الجهة التي نفذت القصف الجوي.
وقال الخبير الأمني العراقي فاضل أبو رغيف، إن زعيم تنظيم «داعش» أبو بكر البغدادي، قد أصيب في ضربات جوية.
وأعلن أبو رغيف على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن معلومات استخبارية وردت تؤكد إصابة البغدادي خلال 3 ضربات جوية استهدفت اجتماعات للتنظيم في مناطق «عكاشات» و«الزلة» و«العبيدي». وأضاف الخبير الأمني، أن القصف أسفر عن مقتل عشرات المسلحين الأجانب.
فيما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أنها لا تملك معلومات عن إصابة زعيم «داعش» أبو بكر البغدادي. وفي تصريح لوكالة تاس الروسية قال متحدث باسم البنتاغون: «لم نسمع عن ذلك قط».
وأعلن ضابط استخبارات حشد عشائر «حديثة الصمود» في محافظة الأنبار المقدم ناظم الجغيفي، أمس، عن استهداف تنظيم «داعش» المدنيين بصواريخ كاتيوشا في قضاء حديثة غربي المحافظة.
وقال الجغيفي في حديث للسومرية نيوز، إن «تنظيم داعش قصف، ناحية الحقلانية التابعة لقضاء حديثة، بصواريخ كاتيوشا»، مبيناً أنها «سقطت بمناطق متفرقة من الناحية».
وأضاف الجغيفي، أن «القصف أسفر عن إصابة سبعة مدنيين بينهم نساء وأطفال»، لافتاً إلى أن «التنظيم قصف حديثة من الصحراء الغربية للقضاء».
من جانب آخر، ناشد أهالي قضاء حديثة في الأنبار من خلال السومرية نيوز «القيادات الأمنية ضمن عمليات الجزيرة والفرقة السابعة بالجيش الإسراع بتحرير الصحراء الغربية من حديثة القريبة من مدينة عنه، والتي غالباً ما يستخدمها الإرهابيون لقصف حديثة لتجنب وقوع خسائر بينهم».