الاقتصادي

«الاتحادية للجمارك» تفتتح المقر الجديد في دبي

دبي (الاتحاد)

افتتح معالي المفوض علي الكعبي، رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، المقر الجديد لفرع الهيئة في دبي، وقال معاليه خلال حفل الافتتاح إن المقر الجديد يأتي في سياق تمكين الهيئة من تنفيذ متطلبات المرحلة الجديدة لها في ظل القانون رقم 8 لسنة 2015، مشيراً إلى أن القانون الجديد للهيئة عزز من سلطاتها في مجال الرقابة والتفتيش في مجال وضع وتنفيذ السياسات والتشريعات الجمركية، ومراقبة حركة السلع والبضائع والمسافرين من الناحية الجمركية في المنافذ الحدودية المختلفة في الدولة، كما منح القانون للهيئة سلطة إدارة المنافذ الجمركية في حالة الطلب.
وأشار إلى أن تنفيذ المهام والمسؤوليات المنوطة بالهيئة في القانون الجديد تتطلب التوسع في الهيكل التنظيمي وإضافة إدارات وأقسام جديدة، الأمر الذي تطلب توسيع مقر الهيئة بما يتناسب مع الهيكل التنظيمي الجديد.
وقال إن المقر الجديد للهيئة يجسد توجهات الحكومة الاتحادية بتوفير بيئة عمل مريحة ومتطورة وآمنة تساعد الموظفين على الإبداع والابتكار في عملهم، مشيراً إلى أن تصميم المقر يحفز الموظفين على الإبداع في عملهم وإنجاز المهام المطلوبة منهم، كما أنه يعكس الصورة الحضارية للحكومة الاتحادية ودولة الإمارات.
وأشار معالي المفوض رئيس الهيئة، في كلمته للموظفين عقب جولة في المقر للتعرف على مكوناته وأقسامه، إلى أن الهيئة تمكنت خلال الفترة الماضية من تحقيق العديد من الإنجازات على المستوى الأمني والجمركي عبر تنفيذ مجموعة من المبادرات التي تتعلق بحركة السلع ذات الاستخدام المزدوج والمواد الخطرة، واعتماد الزي الرسمي للمفتشين، ونشر مفتشين جمركيين تابعين للهيئة في عدد من المنافذ الجمركية في الدولة، لأول مرة في تاريخ العمل الجمركي في الدولة، بالتعاون والتنسيق مع إدارات الجمارك المحلية، في إطار خطة لتعزيز سلطات الهيئة الرقابية ودعم المنظومة الأمنية.
وحث موظفي الهيئة على المشاركة بفعالية في المبادرات التي يطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، والحكومة الاتحادية، مشيداً في هذا الصدد بمبادرتي «2017 عاماً للخير» و«بنك الإمارات للطعام» كونهما تعكسان الوجه الحضاري والإنساني لدولة الإمارات.
وطالب الموظفين أيضاً بعقد جلسات عصف ذهني وابتكار في سياق المبادرات المطروحة بما يدعم توجهات الدولة الإنسانية ويعزز دور الهيئة في مجال المسؤولية المجتمعية ويسهم في دعم النسيج الاجتماعي انطلاقاً من تعاليم الدين الإسلامي ومبادئ وقيم الآباء المؤسسين لدولة الإمارات.
ودعا إلى ضرورة تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال لقائه مؤخراً موظفي الجمارك بالتحلي بالابتسامة والالتزام بالسلوك والمظهر الحضاري بما يليق بمكانة دولة الإمارات ويعكس قيمها ومبادئها.
واستعرض معاليه، خلال اجتماع مع مديري الإدارات بالهيئة على هامش افتتاح المقر الجديد، ملامح الخطة الاستراتيجية للهيئة خلال الفترة من 2017 حتى 2021، مؤكداً أن التفكير في المستقبل يحتل أهمية كبيرة في خطط ومشاريع الهيئة، في سياق الحرص على تعزيز المنظومة الأمنية للدولة وتيسير التجارة وسياسة التنويع الاقتصادي التي تتبناها القيادة الرشيدة لمرحلة الإمارات ما بعد النفط.