الرياضي

بوناميجو يترقب تحديد موقف خميس إسماعيل

كرة مشتركة بين دلجادو (يسار) وعامر مبارك (الاتحاد)

كرة مشتركة بين دلجادو (يسار) وعامر مبارك (الاتحاد)

أمين الدوبلي (أبوظبي) - يختتم الفريق الأول لكرة القدم بنادي الجزيرة تدريباته اليوم، استعداداً للقاء الأهلي غداً في الجولة الخامسة عشرة لدوري المحترفين، على ستاد محمد بن زايد، وسوف يكون الشغل الشاغل أمام البرازيلي باولو بوناميجو المدير الفني لـ «الفورمولا» هو حسم التشكيلة الأساسية التي سوف يعتمد عليها الفريق في المباراة، من خلال تحديد موقف لاعب الوسط المتألق خليجياً خميس إسماعيل، بالمشاركة من عدمه، خاصة أن اللاعب تغيب عن تدريب مساء أمس الأول لشعوره ببعض الآلام الناتجة عن كدمة بالقدم اليمنى، خلال مباراة المنتخب مع العراق، في نهائي كأس الخليج الحادية والعشرين بالبحرين التي توج «الأبيض» بلقبها.
ومن المنتظر أيضاً أن يضع بوناميجو النقاط فوق الحروف على الخطة التي اعتمدها للقاء، على ضوء متابعته لعدد من مباريات الأهلي في دوري المحترفين، من خلال الأقراص المدمجة التي شاهدها، وعدد من شرائط الفيديو.
وحصل «الفورمولا» على دفعة معنوية كبيرة، بعد عودة لاعبيه الدوليين الستة، إلى تدريبات الأيام الثلاثة الماضية، وهم علي خصيف، وخالد عيسى، وعلي سالم العامري، وعبدالله موسى، وخميس إسماعيل، وعلي مبخوت، والاحتفاء بهم، ومدربهم مهدي علي، على أعلى مستوى من الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان رئيس شركة كرة القدم، وكل أعضاء مجلس إدارة النادي.
وفي سياق متصل، وبعيداً عن احتفاء إدارة النادي باللاعبين، حرص لاعبو فريق الجزيرة على تهنئة زملائهم كل بطريقته الخاصة، فمنهم من قدم هدية، ومنهم من اكتفى بالتحية، ومنهم من استرجع معهم بعض الذكريات الطيبة في المواقف الصعبة بالبطولة.
من ناحيته، أكد إبراهيما دياكيه نجم وسط الجزيرة أن مباراة الأهلي لن تكون سهلة بأي حال من الأحوال، وأن الجزيرة مطالب بتحقيق الفوز في كل مباريات الدور الثاني، من أجل اللحاق بالعين متصدر المنافسة، وأنه يتوقع أن تكون مباراة من العيار الثقيل، نظراً لقوة الفريقين، وتقاربهما من بعضهما البعض في جدول الترتيب، وأنها ستكون كعادة مباريات الجزيرة والأهلي حافلة بالأهداف والمتعة.
تهنئة المنتخب
وقال دياكيه: «يجب ألا ننسى المباركة للمنتخب الأول على فوزه بلقب الخليج، والإشادة بجهودهم جميعاً من جهاز فني، ولاعبين وجمهور، ومسؤولين أيضا،ً وأهنئ بشكل خاص زملائي في الجزيرة، وإن (الأبيض) استحق اللقب عن جدارة واستحقاق، وإن الكرة الإماراتية على أبواب مرحلة مهمة من الانتصارات والإنجازات مع هذا الجيل الموهوب، وإن كل المسؤولين مطالبون بوضع خريطة طريق واقعية لاستثمار هذا الجيل بأفضل صورة للمستقبل».
وقال دياكيه: «حان وقت التركيز على مباريات الدوري، وطالبت كل زملائي بتنحية كل شيء جانباً، والتفكير في مباراة الأهلي؛ لأن ظروف المنافسة في الدوري جعلتها (ديربيا)، وإن التركيز والإصرار على الفوز وحصد النقاط الثلاث لا بد أن تكون أسلحة الفريق في المباراة، في الوقت نفسه الذي يجب أن نحترم فيه طموحات الأهلي، وإمكاناته الفنية التي لا يمكن لأحد أن ينكرها، فهو يبقى من الفرق القادرة على تقديم الجديد».
وعن مدى تأثير غياب جرافيتي عن الأهلي في مباراة الجزيرة، قال دياكيه: جرافيتي لاعب كبير، واستفاد منه الأهلي كثيراً في الموسمين السابقين، وهو أحد هدافي الموسم الحالي، لكن كل أندية الإمارات لا تعتمد على لاعب واحد، وفي كرة القدم الفريق الكامل هو الذي يصنع الفارق، والأهلي يبقي فريقاً متكاملاً يملك بدلاء على مستوى الأساسيين أنفسهم.
الكل تأثر
وعن مرحلة توقف الدوري وما إذا كانت أثرت على الجزيرة، قال: نعم أثرت على كل الفرق وليس الجزيرة وحده، وسوف يثبت الدور الثاني من المسابقة أن بعض الفرق استفادت منها في مراجعة أدائها، وأخطائها، وأن بعض الفرق الأخرى، لم تستفد وربما تضررت منها، أما الجزيرة فقد استعاد الأداء القوي في الفترة الأخيرة، وقدم عروضاً جيدة، سواء في المباراة الودية التي لعبها مع آينتراخت الألماني، أو في كأس المحترفين مع الوصل، متمنياً أن يستمر العطاء بشكل جيد من اللاعبين، خصوصاً بعد عودة اللاعبين الدوليين المهمين في التشكيلة الأساسية.