الاقتصادي

الفائدة على تمويل السيارات تسجل أدنى مستوياتها خلال خمس سنوات

زوار لأحد معارض السيارات بالدولة

زوار لأحد معارض السيارات بالدولة

سجلت أسعار الفائدة البنكية على تمويل السيارات أدنى مستوى لها خلال السنوات الخمس الماضية، في ظل احتدام المنافسة بين البنوك العاملة في الدولة، بحسب مصرفيين ومسؤولي مبيعات في وكالات.
وقال هؤلاء لـ «الاتحاد» إن انحسار المخاطر في قطاع تمويل السيارات بعد تطبيق قواعد المصرف المركزي التي تقضي بسداد دفعة مقدمة تعادل 20% من ثمن السيارة حفز البنوك على طرح العروض والتسابق فيما بينها على تخفيض معدلات الفائدة.
وتنتشر عروض البنوك لشراء السيارات، بأسعار فائدة تبدأ من 2,35% سنوياً، مقارنة بأسعار كانت تتراوح بين 4 و 5% مطلع العام الماضي كحد أدنى.
وقام عدد من البنوك ووكلاء السيارات بعقد تحالفات فيما بينها لتوفير برامج متكاملة لتمويل السيارات، الأمر الذي يصب في مصلحة العميل الذي يستطيع المقارنة بين هذه البرامج لاختيار ما يناسبه منها.
وقال فيصل عقيل مدير عام الخدمات المصرفية للأفراد في مصرف الإمارات الإسلامي إن المنافسة المفتوحة بين البنوك العاملة في الدولة وانحسار المخاطر في مجال تمويل السيارات أديا إلى انخفاض معدلات الفائدة لتصل إلى حدود غير مسبوقة.
وأكد عقيل أن إصدار البنك المركزي قبل عامين حزمة من القرارات لتحديد الدفعة المقدمة وسقف الالتزامات لتمويل السيارات أدى إلى تقليل المخاطر وتنظيم سوق تمويل السيارات في الدولة.
وأوضح أن الأرباح التي تجنيها البنوك العاملة في الدولة في مجال تمويل السيارات تتناقص مع التسابق المحموم على خفض معدلات الفائدة، مبرراً استمرار إقبال البنوك على هذا القطاع بانعدام المخاطر، والرغبة في الاحتفاظ بولاء العملاء.
واكد أن تراجع معدل الفائدة على تمويل السيارات تزامن مع زيادة حرص البنوك الممولة على تطبيق أفضل المعايير الائتمانية، خاصة معيار (نسبة الالتزامات إلى الدخل).
ولفت إلى أن معدل الفائدة الحالية على تمويل السيارات يتراوح بين 2,35% و4,5%، مشيراً إلى أن الفائدة يتم تحديدها لكل حالة على حدة، وفق نوع السيارة وثمنها.
وأوضح أن البنك يمنح الحد الأدنى من الفائدة على تمويل السيارات للذين يقومون بتحويل راتبهم الشهري على نفس البنك، فيما يتم اعتماد الحد الأقصى من الفائدة في عدة حالات، منها تمويل سيارة مستعملة أو باهظة الثمن من دون تحويل الراتب.
وأوضح أن معظم عمليات التمويل حالياً تتم من خلال تحالفات ثنائية بين البنوك ووكالات السيارات، بحيث يقدم وكيل السيارات تخفيضاً حقيقياً على السيارات التي يريد الترويج لها، بما يقلص مخاطر التمويل مقابل أن يقدم البنك عروض تمويل تنافسية.
وأشار إلى أن معظم تلك الاتفاقات أبقت على الشروط التمويلية الأخرى الخاصة بسداد دفعة مقدمة، واشتراط حد أدنى للراتب يتراوح بين 8 إلى 15 ألف درهم حسب قيمة التمويل.
من جهته، قال ميشال عياط الرئيس التنفيذي للشركة العربية للسيارات، إن الشركة عقدت تحالفات مع العديد من البنوك لتوفير تمويلات لعملاء الشركة بفائدة، تتراوح بين 2,5% 4,5% لفترة تمويل تمتد إلى خمس سنوات.
ولفت عياط إلى أن انخفاض سعر الفائدة على تمويل السيارات يسهم في زيادة المبيعات، لافتاً إلى أن شركته توفر برامج تمويلية متكاملة للعملاء.
ووفق العروض التي طرحتها البنوك العاملة في الدولة خلال الفترة الأخيرة، تبدأ فائدة تمويل السيارات في بنك الإمارات الإسلامي من 2,45%، الذي حدد السقف الأعلى لفائدة التمويل عند حدود 4,5%، فيما تبدأ من 2,99% في بنك دبي الإسلامي.
كما طرح بنك المشرق فائدة تمويل للسيارات، تبدأ من 2,35?.