الرياضي

أرسنال يدرك التعادل أمام «ساوثامبتون» بنيران صديقة

والكوت مهاجم أرسنال (وسط) يتخطى دوبرادو (يسار) وجيمس مدافعي ساوثامبتون

والكوت مهاجم أرسنال (وسط) يتخطى دوبرادو (يسار) وجيمس مدافعي ساوثامبتون

عاد أرسنال صاحب المركز الخامس إلى أرض الواقع من جديد في الجولة الـ 21 من الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك بعد تعادله 1-1 أمام ساوثامبتون المتعثر، وسجل أرسنال هدفه الوحيد عن طريق جويرمي دو برادو لاعب الخصم بطريق الخطأ في مرماه في الدقيقة 41 من كرة عرضية من ثيو والكوت، وكان جاستون راميريز احرز هدف السبق لساوثامبتون إثر عدة أخطاء فادحة من دفاع أرسنال.
وكان أداء والكوت لاعب ساوثامبتون السابق متراجعاً، فيما عدا ذلك ولم يقدم المستوى الذي ظهر به في مباراة نيوكاسل التي احرز فيها ثلاثة أهداف، واتسمت المباراة بالبطئ في معظم فتراتها ولم تظهر بها محاولة واحدة خطيرة على المرميين، رغم أن أرسنال بادر سريعاً بالهجوم بتسديدة من الإسباني سانتي كاثورلا، لكن حارس ساوثامبتون أرتور بوروك كان لها بالمرصاد، وبخلاف ذلك انحصر اللعب في وسط الميدان مع سيطرة سلبية لأرسنال على مجريات المباراة دون أن تكتمل هجماته بالشكل السليم، وتبدلت الأمور قبل عشر دقائق من نهاية الشوط الأول وبدأت الإثارة تدب في المباراة، بعد أن نجح أصحاب الأرض في مباغتة “المدفعجية” بهدف التقدم عن طريق النجم الأوروجوياني جاستون راميريز مستغلاً خطأ شارك فيه الثنائي “فيرمالين وسانيا” حاول جيبس تصحيحه بتشتيت الكرة، لكنها وصلت لراميريز على حدود المنطقة مباشرة فسدد في وسط مرمى الحارس تشيزني في الدقيقة 34.
الهدف أثار حماس لاعبي أرسنال وبدأو يدخلون في أجواء المباراة، إلى أن نجحوا في إدراك التعادل في الدقيقة 40 بهدف سجله لاعب ساوثامبتون جويلهيرم بالخطأ في مرماه عندما حاول إبعاد كرة عرضية من ركلة حرة لعبها ثيو والكوت الذي أنهى الشوط بهدف ألغاه الحكم بداعي التسلل.
لم تتغير طريقة اللعب في شوط المباراة الثاني، وأنقذ تشيزني مرماه من فرصتين في دقيقة واحدة، الأولى عندما أبعد تصويبة قوية من خارج منطقة جزائه إلى ركلة ركنية، وكاد سانيا أن يُخطئ ويُحول الكرة العرضية من الركنية داخل شباك فريقه لكن تشيزني كان مستيقظًا وأمسك بالكرة بثبات في الدقيقة 55، قبل أن يتدخل آرسين فينجر مدرب أرسنال ويسحب المهاجم الألماني لوكاس بودولسكي والدفع بالفرنسي أوليفييه جيرو، وفي أول لمسة له سدد كرة ضعيفة مرت بسلام على حارس ساوثامبتون في الدقيقة 66.
وحرم الحكم المساعد نجم ساوثامبتون راميريز من الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 77 بداعي التسلل الذي لم يكن موجودًا على الإطلاق لحظة خروج الكرة من قدم ستيفين ديفيس كما أوضحت الإعادة التلفزيونية للعبة، وسط اعتراض من اللاعب الأوروجوياني. وبهذه النتيجة اكتفى أرسنال ببلوغ النقطة 34 في المرتبة الخامسة بجدول “البريمير ليج”، فيما نال ساوثامبتون النقطة 18 التي أبقته على مقربة من مراكز الهبوط وبالتحديد في المركز الـ 17.
وقال آرسين فينجر بعد المباراة: “بالنظر إلى أدائنا لا أعتقد أنّنا كنّا نستحق أكثر، لقد خسرنا نقطتين إذا نظرتم إلى الهدف الذي حدّدناه لأنفسنا في أعياد الميلاد، إنها مباراة محبطة ومخيّبة للآمال لانّنا لم نخلق الكثير، وأذا ما أخذنا بنظر الاعتبار أنّنا سجلنا خمسة أهداف في ريدينج وسبعة أهداف في نيوكاسل، وعندما تجمع فرص التهديف ليس هناك الكثير، نحن أفتقرنا إلى الغرض والاختراق والسرعة، عادةً لدينا كل الصفات لكنّنا أفتقرنا إليها الليلة”. وأضاف: “أنه أمر محبط، الأمر ليس جسديّاً، ربما أعتقدنا أننا سجلنا سبعة أهداف ضد نيوكاسل ويجب علينا أن نسجل سبعة أهداف اليوم (أمس الأول)، كان استعدادنا طبيعياً وبشكل جيّد، وربما ساوثهامبتون يستحق بعض الثناء، لقد فكروا في كل كرة وكانوا على رؤوس أصابعهم، ولكن لم يكن لديهم ما يكفي من الأفضلية والجودة للاستفادة من ذلك”، وتابع: “لدينا مباريات كبيرة قادمة ونريد العودة إلى أدائنا المعتاد، كأس الاتحاد هي المباراة القادمة لذلك نريد الفوز بها”.
وكان روبن فان بيرسي مهاجم مانشستر يونايتد قد سجل هدفين ليقود فريقه للفوز 4-صفر على ويجان اثليتيك أمس الأول ويؤكد وجهة نظر روبرتو مانشيني مدرب مانشستر سيتي أن اللاعب الهولندي قد يلعب دوراً كبيراً في استعادة يونايتد لقب الدوري. ومع ذلك فقد أدى سيتي حامل اللقب بقيادة مدربه مانشيني ما عليه بالفوز 3-صفر على أرضه على ستوك سيتي، إلا أن الفريق المدافع عن اللقب ظل مبتعداً بفارق سبع نقاط عن غريمه يونايتد، بينما تقدم توتنهام هوتسبير إلى المركز الثالث عقب فوزه 3-1 على ريدينج.
من جانب آخر، كان فرناندو توريس أكثر لاعبي تشيلسي (من غير حراس المرمى) مشاركة خلال النصف الأول من موسم دوري إنجلترا، إلا أن المدرب رفائيل بنيتز قال أمس إنه ينوي إراحة المهاجم الإسباني قليلا خلال النصف الثاني من الموسم من أجل منح فرصة اللعب لبقية أفراد الفريق أيضاً.
وتضاءلت الخيارات الهجومية لتشيلسي بعد رحيل ديدييه دروجبا وسالومون كالو في نهاية الموسم الماضي وإعارة روميلو لوكاكو إلى وست بروميتش ألبيون إلى جانب معاناة دانييل ستوريدج من الإصابة. ونقل الموقع الرسمي لتشيلسي عن المدرب الإسباني بينيتز قوله: “نحن نحاول تنظيم أمور الفريق، ولذا فإنني سأمنح توريس بعض الراحة بمجرد تمكني من ذلك، انه مهاجمنا الأول، إلا إننا سنحاول إراحته بعض الشيء وأداء الأمور بالشكل المناسب”. وأضاف المدرب قوله: “كل لاعب يريد المشاركة في كل مباراة لا إنني اعتقد أن اللاعبين يدركون أن تحقيق أي إنجاز يتطلب إشراك جميع أفراد الفريق”.
وأحرز توريس 14 هدفا في كل المنافسات في الموسم الحالي قبل لقاء تشيلسي مع جاره المتعثر كوينز بارك رينجرز في وقت متأخر أمس.