كرة قدم

النومان: التقييم المالي لأندية «الإمارة الباسمة» في مارس

الشارقة يحتل ترتيباً لا يليق بمكانته في الدوري (الاتحاد)

الشارقة يحتل ترتيباً لا يليق بمكانته في الدوري (الاتحاد)

أسامة أحمد (الشارقة)

أكد عبد العزيز النومان، أمين عام مجلس الشارقة الرياضية، أن التقييم المالي لجميع أندية «الإمارة الباسمة» سوف يكون في مارس المقبل، بعد أن طبق المجلس البرنامج الإلكتروني في مسألة الصرف والإيرادات لجميع الأندية.
وكشف عن أن «الشارقة الرياضي» طبق الحوكمة قبل 8 أشهر، وأن أرقام جميع أندية الشارقة واضحة أمام المجلس منذ 4 أشهر، خصوصاً أن مبدأنا الشفافية، وتحديد الصرف، وفق النظم واللوائح.
وأشار إلى أن المرحلة المقبلة تتمثل في إعداد موازنات للصرف، وتخصيص مبالغ مالية للفريق الأول والمراحل السنية، حتى تحقق الفرق طموحاتها المطلوبة.
وأكد أن الزيادة الجديدة في موازنات الأندية، والتي تتراوح ما بين 15 إلى 30%، سوف يتم صرفها للأندية اعتباراً من يوليو المقبل، للاستفادة منها في الموسم الجديد.
وكشف النومان عن أنه في حال تقليص اللاعبين الأجانب، في دوري الخليج العربي لكرة القدم، فإنه يتم توجيه الموازنات المخصصة لهم إلى المراحل السنية، خصوصاً أن القاعدة الصحيحة هي أساس النجاح.
وأشار إلى المجلس أنهى مفاوضاته مع برازيلي للعمل خبيراً للاحتراف، خلال المرحلة المقبلة، وفق النهج المرسوم من لجنة الاحتراف بالمجلس، حتى تحقق المرحلة المقبلة جميع الأهداف المنشودة.
وحول نتائج الشارقة في دوري الخليج العربي، والشعب في «الهواة»، شدد على أن الأداء الفني لـ «الملك» داخل «المستطيل الأخضر» متميز، ولكن المشكلة في لعنة الإصابات التي تلاحق الفريق من مباراة إلى أخرى، ما كان له المرود على النتائج، وبالتالي عدم جمع النقاط التي تتوازى مع الأداء الفني.
وعن موعد عودة الشارقة إلى منصات التتويج، وتكرار مشهد الزمن الجميل لـ «الملك»، قال اسألوا الشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني رئيس مجلس الإدارة عن هذه العودة.
وقال: إن مشكلة الشعب ليست في إدارته، والتي تعتبر من أفضل المجالس التي مرت على «قلعة الكوماندوز»، خصوصاً أن المجلس الحالي يضم 5 من الفنيين.
وأضاف: إن دوري الرديف يضم 390 لاعباً تتراوح أعمارهم ما بين 19 إلى 21 عاماً، وأن الشعب يعاني في «الرديف» من عدم وجود لاعبين بمستوى جيد، يتم التعاقد معهم.
وشدد النومان على أهمية المرحلة المقبلة بالنسبة للشعب، وقال: نتطلع إلى أن يعود كما كان، لأنه أحد الأرقام المهمة في دورينا، وقادر على العودة إلى مكانه الطبيعي والمنطقي مع الكبار.
واختتم النومان حديثه بأن مشروع المدينة الرياضية يسير وفق النهج المرسوم، وأن وفداً من المجلس سيزور الصين قريباً لمتابعة هذا المشروع المهم الذي سيكون له انعكاساته على الرياضة بصفة عامة والشارقة على وجه الخصوص.